الرئيسية » مقالات » أقامة الشعائر الحسينية …..عادة لا عبادة

أقامة الشعائر الحسينية …..عادة لا عبادة

ها نحن نعيش الأيام المعروفة بأيام عاشوراء وهي الأيام التي تبدأ مع ايام شهر محرم الحرام وهو اول اشهر السنه الهجرية ولكن سمي عاشوراء انطلاقا من الأيام العشرة التي يقيم بها الناس ذكرى استشهاد سيد الشهداء الأمام الحسين عليه السلام

وفي هذه الايام ترى مظاهر الحزن على عموم الشيعة حيث يقومون بلبس السواد ورفع الرايات وعمل مجالس العزاء وتوزيع الثواب من مأكل ومشرب او الولائم التي توزع في السواق والتي توزع على عموم الناس

وهكذا اصبح كل هذه الاشياء كالعادة او الروتين الذي يقيمونه كل سنه ومع استمرار وتعاقب السنين وباستمرار هذه العادة نسي الكثير لا بل الجميع ممن يحييون هذه الذكرى لماذا هم يعملون كل هذه الاشياء وهل احياء هذه الذكرى اي ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام هو بكاء ونحيب ولبس السواد مع الاكل والشرب مهداة للإمام عليه السلام هل نسي الجميع لماذا قتل الامام الحسين عليه السلام هل قتل ليكسب عطف الناس عبر السنين وهل قتل الامام ليذكر بالمظلوم وتعمل له ذكرى استشهاد ولبس السواد والبكاء عليه وهذا كل شي وينتهي الامر بانتهاء العشرة ايام وبعدها ايام الدفن الثلاثة حيث بقي الامام ثلاثة ايام بدون غسل ولا كفن ويذهب الجميع ليتحضر لعمل المواكب التي ستنصب مع خروج الناس مشي لزيارة الامام الحسين عليه السلام في يوم الاربعين ويصبح يوم اربعين الامام الحسين عليه السلام يوم عالميا حيث يخرج الملايين

وبعد هذا اليوم بيوم واحد ينتهي كل شيء ويرجع الجميع الى ما هم عليه من الحياة التي يعيشونها بما فيها من ظلم واضطهاد وخداع وفساد وكل شيء سيء في هذه الحياة وكأن احدهم لا يعرف الله تعالى حتى يتعظ من ثورة الامام الحسين عليه السلام ،

فهل اتعظتم من الايان التي لطمت وبكيتم واكلتم ؟ وهل عرفتهم معنى هذه الايام وهدف خروج الامام الحسين ولماذا قتل ولماذا تحمل الظلم ؟ ولماذا هتكت حرمه ؟ هل عرفتم قدر مصيبة الامام الحسين ومعناها وهل سألتم انفسكم ؟

فلو سأل احد نفسه او سأل احد آخر سنجد ان الامام الحسين هو الذي يجيب حيث قال (اني لم اخرج اشر ولا بطرا ولا ظالما ولا مفسدا ولكن خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي محمد اريد ان أأمر بالمعروف وانهى عن المنكر واسير بسيرة ابي امير المؤمنين ) فهل عمل احدنا بما ضحى الامام من اجله ؟؟ من اجل الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟ وهل اتعظ من اقام الشعائر الحسينية بما قتل الامام من اجله

لتصحوا ايها الناس مما انتم عليه فقضية الامام الحسين عليه السلام كجميع الأئمة عليهم السلام ولكن مصيبته كانت اكبر لما كان تخلف فكري وعقائدي عند الناس آنذاك كما هو الحال اليوم .

ساعد الله قلبك يامولاي ياصاحب الزمان لما يمر به الناس في عصرنا الحالي ولما ستعانيه عند خروجك عليهم لتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر كما فعل جدك الحسين عليه السلام وانت ترى الى اي حد وصلوا وكيف يحيون هذه الفاجعة دون وعي لأهدافها وما كان قد اجبر الامام على الخروج .