الرئيسية » مقالات » ناشرة مغربية تتعرض للإعتداء

ناشرة مغربية تتعرض للإعتداء

بلغ الى علم نادي القلم المغربي أن الأستاذة سلطانة نايت داود ، الناشرة المغربية ،مديرة دار النشر التنوخي قد تعرضت لإعتداء وحشي من طرف ثلاثة أشخاص اقتحموا بيتها بيعقوب المنصور بمدينة الرباط وذلك في نهاية شهر أكتوبر 2012 ،حيث تعرضت للضرب مما سبب لها آلاما على مستوى الصدر والرأس والكليتين ما زالت تعاني من آثارهما حتى الآن .دون أن يُعرف هل للحادث علاقة بما تنشره الدار من مؤلفات جريئة .
وقد اتصل عدد من المثقفين للإطمئنان على الحالة الصحية للأخت سلطانة متمنين لها الشفاء العاجل ..كما راسل نادي القلم المغربي كافة أعضائه وباقي نوادي القلم العالمية للتضامن مع الأخت سلطانة والإحتجاج على هذا الفعل الإجرامي .. وضرورة البحث والتحقيق للقبض على المجرمين .