الرئيسية » شؤون كوردستانية » نجمة أخرى على مذبح الحرية (إلى الراحل الساكن فينا علي ملا شيخموس)

نجمة أخرى على مذبح الحرية (إلى الراحل الساكن فينا علي ملا شيخموس)

سقط الخبر على رؤوسنا جميعا كالصاعقة جريمة قتل عن سابق الإصرار والترصد من النظام المتخبط بدماء الشعب السوري بكل أطيافه ، جريمة سري كانيه (رأس العين ) الموت الجماعي لكل شيء البشر والشجر والحجر ، استشهد المناضل الصامد حتى الموت ، المناضل الذي لم يمل أبدا والمدافع عن قضية شعبه ، الصنديد الذي لم ينل الفقر من عزيمته ، ولم ينل مرض القلب منه ، استشهد المناضل علي ملا شيخموس القيادي في حزب أزادي وأول من تظاهر أمام مجلس الوزراء بدمشق للمطالبة بالحرية ، وأول من وقف للمطالبة بحق الجنسية التي حرم منها ، وتحول هو وأولاده إلى أجانب في وطنهم بل إلى مكتومي القيد .

استشهد اليوم الاثنين 12 11 2012م مع أبنه الشاب الجامعي كانيوار ملا شيخموس بقصف لطائرات النظام على حي المحطة في سري كانيه مع كوكبة من خيرة أبناء وبنات الشعب الكردي كعقوبة جماعية ، وانتقاما لهم لأنهم رفضوا أن يقاتلوا إخوانهم العرب الذين وقفوا ضد الظلم والإبادة التي تمارس على الشعب السوري ، استشهد وهو واقف كالسنديان ضد الذل والرضوخ رغم كل المآسي ، رافضا ترك بيته ومدينته ، وأبى إلا أن يدفن في تراب الوطن الذي حرمه النظام منه وهو حي ولكنه امتلكه رغم انف مافيا النظام وهو ميت .

صادر النظام أرضه كما باقي الكرد ووزعه على عرب الغمر الذين أتي بهم من باقي المحافظات ليحلوا محل أصحابها الكرد فبقي مزروعا فيه وعاد إليه شهيدا متوجا ببصمة كل سوري وكردي يرفض الظلم ، ورغم كل شيء تابع نضاله ولم يستسلم ، ولم يتخلف يوما عن نداء الوطن والدفاع عنه ، كان نشيطا رغم كبر عمره ولم يترك الشباب المخلص لوحدهم في الساحات ،شارك الشباب عنفوانهم وتطلعاتهم ، كان دائما قلعة صلبة من قلاع الحرية والدفاع عن لقمة الناس ، لن ننساك يا أبا محمد وصلاح ومحمود ورودي و كاوا واحمد و كانيوار وافين و دلشاه ، لن ننساك يا شهيد الحرية القادمة رغم انف الطغاة .

إننا ننعي أنفسنا وكل رفاق دربك ، ننعي شعبك الكردي والسوري، ننعي كل مناضلي العالم الحر ، والذين يسعون إلى الحرية ، ونقول للجلاد صحيح أنك غيبت نجمة أخرى من نجوم الحرية ، ولكنك لن تستطيع أن تمنع شروق الشمس من جديد ، ننعي أسرتك المفجوعة بألم رحيلك ، وكل رفاقك الذين تعاهدوا على إتمام الدرب حتى النهاية ، ليأخذوا بثأرك وثأر كل شهداء سورية .

نسأل الله الرحمة للشهيد والصبر لأهله ولكل محبيه وأن يسكنه فسيح جنانه