الرئيسية » مقالات » كلمات-426- الشطرة تهتف ضد حكومة الفساد : شلون انتخبك وانت تبوك الكمية؟!

كلمات-426- الشطرة تهتف ضد حكومة الفساد : شلون انتخبك وانت تبوك الكمية؟!

خرج المئات من أبناء مدينة الشطرة صباح اليوم (10/11/2012) في تظاهرة حاشدة، منددين بالقرار الجائرالذي اتخذته حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي مؤخرا، بإلغاء البطاقة التموينية ابتداء من شهر آذار 2013 ، وتعويض كل مواطن عراقي بمبلغ قدره 15 الف دينار، وردد المتظاهرون عددا من الهاتافات بينها (اشلون انتخبك وانته اتبوك الكمية؟! نفط الشعب للشعب مو للحرامية؟!؟اسمع شتكول الحجيه؟!تريد اتجوع شعبك شنهو الحصلناه؟!شنهو الحصلناه حتى القوت اتبوكه؟!شنهو البلاء الصابكم الشعب هو الجابكم؟!)، وكما هو واضح فقد حملت الهتافات مضامين نفاد الصبر الطويل من غول الفساد في البلاد، وانعدام الثقة بالحكومة الفاسدة، التي لم يكفها النهب المنظم للمال العام فامتدت يدها الأثيمة إلى قوت الشعب!، في الواقع لم تجرؤ الحكومة على اتخاذ مثل هذ القرار، لولا أنها قرأت صمت الشارع أزاء كل مايجري له من مآسي على يدها وأيدي أحزابها؟!، وجاء توقيت القرار المشؤوم بعد أقل من أسبوع على وجبة جديدة التبرعات المليونية إلى الدول العربية!، ضد مصلحة الشعب العراقي الذي تعيش فئات عديدة منه تحت خط الفقر، الأرامل والأيتام وهم بالملايين اليوم في العراق ولم يتخذ البرلمان ولا الحكومة إجراءات تكفل آدميتهم وعيشهم بكرامة من ثرواتهم الوطنية!
التظاهرة التي نظمتها القوى الوطنية والمستقلون والنوادي الثقافية في الشطرة اليوم، وسط ترحيب الأهالي والفعاليات الاجتماعية والسياسية، تأتي ردا على قرار متسرع وغير مسؤول، حمل معاني كثيرة في مقدمتها أن الفساد ضارب أطنابه بعيدا في حكومة المحاصصة البغيضة، وأن الشق أكبر من الرقعة وتلميع صورة المالكي لإنقاذه من السقطة أو المأزق الذي وقع فيه مثير للشفقة!، فقد أخذ مستشاروه وأعضاء نافذون في التحالف الوطني ومنذ يومين يبرؤونه من تهمة موافقته على القرار!، ورمي الكرة في ملعب الاحزاب المنافسة!، أحد مستشاريه صرح بما معناه إن المالكي وافق على القرار نزولا عند رغبة الوزراء!، مايعني أن رغيف العراقيين تتقاذفه أهواء الساسة ورغباتهم ومصالح أحزابهم لامصلحة الشعب وفقرائه ومعدميه، أو بالاستناد إلى دراسات معمقة في بنية الشعب العراقي، ليتم على ضوئها تسخير الثروة المتدفقة من مبيعات النفط لصالحه!
عاشت الشطرة وأهلها الكرام أباة الضيم، وسوف تحسب حكومة الفساد لتظاهرتكم الف حساب وتحتويها قبل انتشارها إلى مدن أخرى!، ومن الممكن رضوخها أمام المطاليب المشروعة لأهل الشطرة والعراق خلال الايام القليلة القادمة!
دعوة إلى نخبنا الوطنية والثقافية والسياسية أن لاتقف مكتوفة الأيدي أمام محنة الشعب العراقي بالحكومة الفاسدة!، ودعم تظاهرة الشطرة السلمية والكتابة عنها وإعلاء شأنها، نظرا لعدم وجود أحزاب وطنية معارضة وانتكاص البرلمان عن واجباته بمراقبة عمل الحكومة، ولم يبقى غير الشارع العراقي ونخبه الوطنية وإعلامه ومثقفيه في مواجهة غول الفساد في العراق الجديد!

10/11/2012