الرئيسية » شؤون كوردستانية » نــــداء إلى الرأي العام

نــــداء إلى الرأي العام

وسط الأزمة المتعمقة التي تعيشها البلاد منذ عام ونيف وعنوانها الأبرز استمرار نزيف الدم السوري و تعرض العديد من المدن و البلدات لقصف مدفعي وجوي من قبل النظام الأمني المستبد ونزوح آلاف العوائل العربية المنكوبة إلى المناطق الكردية وأبرزها منطقة عفرين (كرداغ) و نواحيها حيث الحالة السلمية والأمان النسبي التي لطالما حرص حزبنا على أهمية و ضرورة الحفاظ على هذه الحالة الحضارية و احتضان تلك العوائل النازحة, برزت في الآونة الأخيرة مساعي محمومة لإقحام منطقة عفرين وزجها في دوامة العنف و الأعمال العسكرية بهدف تسميم العلاقات الكردية-العربية على مستوى البلاد بوجه عام وبين أبناء منطقة عفرين وجوارها من ريف حلب و إدلب بوجه خاص.
إننا في منظمة منطقة عفرين لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) نناشد الجميع التحلي بروح المسؤولية التاريخية وذلك من خلال:
1-التمسك الثابت بمفهوم وقضية السلم الأهلي وحقيقة العيش المشترك وشرح مفرداته وأبعاده في الحاضر والمستقبل.
2-إبراز أهمية استمرار الحالة السلمية في المناطق الكردية و حمايتها من ألاعيب النظام والأوساط التركية المتحاملة على شعبنا الكردي المغبون تاريخياٌ.
3-تجنب الانجرار إلى اختطاف المدنيين الأبرياء و بذل الجهود المخلصة لتسهيل سفر ومرور المواطنين واحترام كرامة ومصالح المواطنين دون تمييز.
4-عدم الانزلاق وراء حملات الإعلام والدعاية المغرضة.
5-عدم التفريط بالهيئة الكردية العليا التي تجسد إرادة التفاهم والعمل المشترك بين المجلس الوطني الكردي و مجلس الشعب لغرب كردستان بهدف الحفاظ على وحدة الصف الوطني الكردي في سوريا .
إننا على ثقة بأن وعي المواطنين وحرص مختلف الفعاليات و الأحزاب والقوى الكردية والعربية من مجالس وهيئات وشخصيات وطنية مستقلة كفيل بسد المنافذ أمام جميع المساعي و الألاعيب الرامية إلى تسميم علاقات الألفة وحالة الأمان في المناطق الكردية مؤكدين في الوقت ذاته بأن الإساءة إلى الشعب الكردي وحراكه السلمي تشكل إساءة إلى الشعب السوري و ثورته الهادفة إلى تحقيق الحرية و المساواة وإنهاء نظام الاستبداد والقتل والحزب الواحد الأحد.
30/10/2012

منظمة عفرين لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)