الرئيسية » مقالات » بطل عرق مفخخ في المنطقة الزرقاء

بطل عرق مفخخ في المنطقة الزرقاء

اتصل قائد قوات “ذيج الصفحة” بقائد قوات “هاي الصفحة” ليؤكد له ان معلومات استخبارية دقيقة من قوات “الصفحة الوسطانية” تشير لدخول قارورة زجاجية (يعني بطل) للمنطقة البنفسجية ضمن نطاق المنطقة المارونية القريبة من المنطقة الزرقاء.
واتفق القائدان على ارسال قوات مشتركة مع تشكيل غرفة عمليات موحدة وبالتنسيق مع قائد الصفحة الوسطانية عبر الفيسبوك والتويتر، بدون الاستعانة بالكابل الضوئي (المشبوه في خدماته عراقيا فقط)..
فحلقت عشرات السمتيات وطارت المقاتلات النفاثة وهدرت المدرعات والدبابات، فضلا عن انتشار بضعة الاف من المقاتلين الشرسين البواسل، وتم اعلان نصف العاصمة منطقة اعمال عسكرية، وتم القبض على مواطن بجعبته قارورة عرق، وكان نصفها ملئانا بالعرق، كما تم العثور بجعبته (بجعبته اي كان معه، ولا اعني انه كان يحمل جعبة عسكرية) على 150 غرام من حب شمس، 100 غرام حب ابيض، حبة خيار واحدة ومثلها من الطماطة، مع لبلبي سفري، وعلبة سجائر وقداحة اجنبيتان، كما وجدت بعض اللقطات الاباحية في موبايله، علما ان خارطة العراق كانت صورة شاشة الموبايل، وانشودة “موطني.. موطني الجلال والجمال..” كانت نغمة استقباله للاتصالات.
وبعد (كم راشدي) و (جلاق او دفرة) وسقوط ما تبقى في فمه من اسنان اعترف المواطن انه مدمن على العرق ويشربه كل يوم قبل نشرة اخبار الساعة الثامنة لقناة الحرة عراق، وانه ينتهي من الشرب قبل الحادية عشرة ليلا، ولا يتابع اي من قنوات ام بي سي ويعتبر “نص العرق” بمثابة حبة فياغرا له (هنا تلقى لطمتين هائلتين اسالت الدم من انفه).. ولم يكمل باقي التفاصيل للاسف، لانه فقد الوعي..
في اليوم التالي عقد ثلاثة عقداء مؤتمرا صحفيا، كشفوا فيه عن احباطهم لعملية ارهابية خطيرة جدا، فضلا عن تفكيك الخلية الارهابية، كم عرضوا صورا لعشرات القنابل والعبوات والاحزمة الناسفة والتي قالوا انها “جزء” مما تم ضبطه ليلة امس..!!
اما صاحبنا، ابو نص العرق، فقد اطلق سراحه بعد ستة اشهر من اعتقاله، واعيد اعتقاله مجددا بعد ستة اشهر اخرى، بتهمة الانضمام لاحد المجاميع المشددة في احد طرقات العاصمة..
وعندما اعتقلوه قال لهم: انا الذي اعتقلتموه بسبب العرق وقد انقطعت عن شربه، اقسم لكم بذلك؟؟
قالوا له: كلامك صحيح، لانه لدينا معلومات انك انضممت لمجموعة متشددة اثناء وجودك في المعتقل.
وتم اعتقاله مجددا بتهمة زرع عبوة ناسفة امام احد البارات، والسطو المسلح على احد النوادي الترفيهية، واخذ الاتاوات من اصحاب الملاهي، فضلا عن اتهامه بممارسة الجنس مع احدى بائعات الهوى بدون ان يدفع مستحقاتها، وما زال صاحبنا قيد الاعتقال، وعندما يخرج من السجن ساكمل لكم بقية المقال.
لكن نسيت ان اقول ان خلافا حادا وقع بين العقداء الثلاثة، بسبب محاولة الاول ان يشرب نص العرق العائد للمواطن لوحده، فيما اراد الثاني ان يحتفظ برقم بائعة الهوى لنفسه، بينما قام العقيد الثالث بنقل اللقطات الاباحية لموبايله ثم الغاها من موبايل المواطن، الامر الذي اشعل جنون زميليه.