توضيح

مقالات لنفس الكاتب

في هذه المرحلة الحساسة والحرجة التي تمر بها البلاد والتخبط الذي تعيش فيه الحركة الكوردية والمعارضة السورية عامة في ظل ثورة الكرامة السورية, والتي نعتبر أنفسنا جزءاً أساسياً منها ونؤمن بأهدافها.

في ظل هذه الظروف انعقد مؤتمرنا الثاني عشر الاستثنائي “مؤتمر الدكتور عبد الرحمن آلوجي” في جوٍ ساده الإخاء وطغت عليه أجواء المصالحة والعفو عن الأخطاء والهفوات التي تعرض لها بعض الرفاق إذ ليس هناك أحد معصومٌ عن الخطأ, وفي نهاية المؤتمر وبعد خسارة الرفيق “عبد الكريم سكو” في انتخابات السكرتارية أمام الدكتور لازكين فخري وقبل التصويت على انتخابات اللجنة المركزية, انسحب من أعمال المؤتمر وبقي وضعه مرهوناً بمبادرات الخير التي حاول وما يزال رفاقنا يحاولون لإعادته إلى حزبه ورفاقه, ولكن ما يصدر من بيانات ونداءات هنا وهناك يصعّب مهمة الخيرين, وهي لا تمثلنا بشيء وهي عارية عن الصحة ونعتقد أنها صادرة عن أحد الذين يصطادون في الماء العكر ولا يستطيع العمل في بيئة سليمة وحتى المطالب التي جاءت فيها غير واقعية وبعيدة عن شرعية المؤتمر.

إننا في منظمة الحسكة للبارتي الديمقراطي الكوردي – سوريا, نؤكد على شرعية مؤتمرنا الثاني عشر الاستثنائي “مؤتمر الدكتور عبد الرحمن آلوجي” وعلى عدم إصدار أي بيان أو نداء من قبل منظمة الحسكة يشكك في شرعية المؤتمر, ونتمنى بذل المزيد في سبيل إعادة رفيقنا إلى الحزب.

عاش نضال البارتي

عاش نهج البارزاني الخالد

الرحمة للدكتور عبد الرحمن آلوجي

16-10-2012

منظمة الحسكة

للبارتي الديمقراطي الكوردي – سوريا


البارتي الديمقراطي الكوردي – سوريا / منظمة الحسكة