توضيح

لقد كان حزبنا منذ بداية الثورة السورية المباركة منخرطاً فيها بقوة, إيماناً منه بشرعية هذه الثورة التي طالما حلم بها الإنسان السوري عامة والكوردي خاصة لتخلصه من الظلم وطغاته, وكان لنا دور واضح في تحريك الشارع الكوردي فالدكتور عبد الرحمن آلوجي كان أول من نظم وخرج في مظاهرة بمدينة الحسكة في بداية الثورة, وهذا ما دعا إلى محاولات عدة من قبل البعض للوقوف ضد توجهنا هذا والذي يؤيده ويدعمه الشارع الكوردي, وبعد أن عقدنا قبل أيام مؤتمرنا الثاني عشر الاستثنائي “مؤتمر الدكتور عبد الرحمن آلوجي” وحصول خلاف بسيط لدينا حيث انسحب أحد الرفاق في القيادة القديمة “عبد الكريم سكو” بعد خسارته في انتخابات السكرتارية أمام الدكتور لازكين فخري وقبل التصويت على انتخابات اللجنة المركزية, الأمر الذي استغله البعض لتنفيذ بعض المآرب والمصالح من خلال محاولة تشتيت صفوفنا وبث روح الفرقة بيننا, وبعد أيام من المؤتمر وأثناء محاولات حثيثة منا ومن قبل الخيرين في المجلس الوطني الكوردي وبعض الوطنيين لإعادة الرفيق عبدالكريم إلى صفوف الحزب نتفاجأ بتصريحات وبيانات لا علاقة لحزبنا ومنظماتنا أو رفاقنا بها تصدر وتقوم المواقع بنشرها وآخرها ما صدر باسم عدد من منظمات الحزب وهو ما لا أساس له.

إننا في البارتي الديمقراطي الكوردي – سوريا, نؤكد على وحدة صفوفنا في الحزب وعلى شرعية مؤتمرنا الثاني عشر الاستثنائي “مؤتمر الدكتور عبد الرحمن آلوجي” وعلى عدم الاستغناء عن أي من رفاقنا في الحزب ونرجو من الأخوة القائمين على المواقع الألكترونية مساعدتنا في لم الشمل وتقريب المسافات وعدم نشر أي شيء باسمنا إذا لم يكن صادراً عن الإيميل الرسمي والمعتمد لدى جميع المواقع ومنذ سنوات وهو elparti57@gmail.com  

16-10-2012

المكتب المركزي لإعلام البارتي الديمقراطي الكوردي – سوريا