الرئيسية » مقالات » المعارضة البحرينية لا ترمي الى تقسيم البلاد ولا تحركها أياد خارجية

المعارضة البحرينية لا ترمي الى تقسيم البلاد ولا تحركها أياد خارجية

القاهرة – أكد الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني البحرينية الشيخ علي سلمان أن المعارضة لا ترمي الى تقسيم البلاد، ولا تحركها أياد خارجية مثلما يدعي النظام البحريني .

وجاء ذلك خلال لقاء وفد المعارضة البحرينية باللواء سفير نور مساعد رئيس حزب الوفد في القاهرة التي يزورها بهدف عقد مشاورات مع القوى السياسية.

واضاف الشيخ سلمان أن النظام يتهم المعارضة بأنها تمول من الخارج وهي مزاعم يرددها كل ديكتاتور لا يؤمن بالاصلاح.

وأوضح محمد ميزار عضو دائرة الشؤون الخارجية لجمعية الوفاق الوطني أن الاصلاحات التي تنادي بها المعارضة الآن سبق وأن تبناها النظام الحاكم في البحرين ووافق عليها وأطلق مبادرتة التي تضمنت عدة نقاط بغرض الاصلاح الدستوري فيما عرف بوثيقة ولي العهد التي تعهد فيها بتشكيل حكومة على الإرادة الشعبية، ووجود مجلس نيابي منتخب له كامل الصلاحيات ودوائر إنتخابية عادلة، ومكافحة الفساد، بالإضافة إلى مواجهة الاحتقان، ومناقشة أملاك الدولة

وقال ميزار ان الوثيقة كادت تدخل حيز التنفيذ وكانت كفيلة بحل سياسي لهذة الأزمة لكن التدخل العسكري لبعض دول الجوار حال دون إقرار ذلك الحل وتم فرض الحل الأمني والعسكري وهو ما أدى الى تعقد الأزمة

من جانبه أكد سفير نور دعم حزب الوفد لمطالب المعارضة البحرينية التي وصفها بالمشروعة وتتفق مع مبادئ الديمقراطية قائلا: آن الأوان أن تجد الديمقراطية عنوانآ لها في عالمنا العربي فلم يعد هناك مكان للديكتاتوريات أو الأنظمة المستبدة.

وأوضح نور خلال اللقاء أن هذه المطالب رغم إنها مطالب مشروعة ولا يختلف عليها أثنان ولكن لا ينتظر أن تتحقق ويوافق عليها النظام البحريني بدون ضغط شعبي فالديمقراطيات والمطالب الاصلاحية لا تنتزع الا غلابا

ووافق نور على طلب المعارضة البحريني بخصوص نشر مقالات للمعارضة في جريدة الوفد.