الرئيسية » مقالات » الإتيكيت ” حسن التعامل مع الآخرين “

الإتيكيت ” حسن التعامل مع الآخرين “

يقول أحد المتخصصين بفن الإتيكيت
اطلعت على المدرسة السويسرية للإتيكيت وتعرفت على المدرسه الفرنسية للإتيكيت و لكني إنبهرت و تأثرت بمدرسة محمد عليه الصلاة و السلام في الإتيكيت ” حسن التعامل مع الآخرين ” :…

١- للأسف يبهرنا مشهد ممثل أجنبي يطعم زوجته في الأفلام الأجنبية و لا ننبهر بالحديث الشريف “إن أفضل الصدقة لقمة يضعها الرجل في فم زوجته”

٢- يعتقدون أن تبادل الورود بين الأحبة عادة غربية و نسوا الحديث الشريف : (من عرض عليه ريحان فلا يرده فانه خفيف المحمل طيب الريح ) .

٣- ينبهرون عندما يرون الرجل الغربي يفتح باب السيارة لزوجته ولن يعلموا انه في غزوة خيبر جلس رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم على الأرض وهو مجهد و جعل زوجته صفيه تقف على فخذه الشريف لتركب ناقتها، هذا سلوكه في المعركة فكيف كان في المنزل ؟!!!

٤- كان وفاة رسولنا الكريم في حجر أم المؤمنين عائشة و كان بإمكانه أن يتوفى و هو ساجد لكنه اختار أن يكون آخر أنفاسه بحضن زوجته ..

٥- عندما كان النبي مع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عندما يريد أن يشرب يأخذ نفس الكأس الذي شربت فيه و يشرب من نفس المكان الذي شربت منه ..

* ولكن ماذا يفعل أولئك الذي انبهرنا بإتيكيتهم في مثل هذه الحالة .

٦- (قال رسول الله إنك لن تنفق نفقة إلا أجرت عليها حتى اللقمة ترفعها إلى فم امرأتك ) إنها المحبة والرومانسية الحقيقة من الهدي النبوي ..

* لكن عند اهل الايتيكيت الغربي ومن انبهروا بهم المرأة تحاسب في المطعم عن نفسها و زوجها يحاسب عن نفسه


٧- سئلت السيدة عائشه ما كان رسول الله يعمل في بيته ؟ قالت كان بشراً من البشر يخيط ثوبه و يحلب شاته و يخدم نفسه و أهله ..
*وفي الإتيكيت الغربي اخدم نفسك بنفسك
ســـــأكتبهــــا علــــى جبيـــن المجــــد عنوانــــا …. من لم يعشـــــــق {{{{رســـول الله صلى الله عليه وسلم }}}}} ليس إنسانــــا …. فــــــوالله لــــو انتقلــــت الأهرامــــات مـــن مصر إلى الصين ….. ولــــــو عـــاد الــــرجل الكبير إلــى بطـــن أمـــــه جنين ……. ولـــــــو انتقـــــل القلـــب مـــن اليـــــسار إلــــى اليميـن …… … ســـــأبقى “مسلمـــــــــــا موحّدا عاشقا لمحمّدٍ صلوات الله وسلامه عليه” من الصميم …… حتـــــــى ممـــــــاتــــــي ولـــــــو بعــــــــد حيـــــــن . لا إله إلا الله محمد رسول الله…
أنشرها لكي يستمتع الناس بأتكيت حبيبنا المصطفى صلوات الله عليه قبل 1400 عام
اللهم صل وسلم و بارك على حبيبنا المصطفى محمد وعلى آله و صحبه أجمعين

دعواتكم الطيبه

morabet