الرئيسية » مقالات » مناشدة… متى يصدر قانون العفو عن الشعب

مناشدة… متى يصدر قانون العفو عن الشعب

غريب ما يجري في العراق ، المعايير المعكوسة هي السائدة والمتحكمة في واقعنا ، مجلس نواب اقل ما يقال بحقه ان تشريعاته اقرب الى القوانين والاحكام القرقوشية ، الكثير من التشريعات تتسم بالاخطاء شكلا ومضمونا ، وليت مختصي القانون واللغة العربية يقومون بمراجعة للقوانين التي اصدرها مجلس النواب العراقي ليبينوا للشعب كيف هو المشرع العراقية ثقافة ووعيا…
اعلام يصرخ ليل نهار بمظلومية المجرمين والارهابيين ، منظمات حقوق انسان عوراء لا تبصر الا المجرم والضحية ما ارخصه بل ما اتفهه ولا يذكر اصلا بل حتى للذهن لم يحضر يوما ، المطلك لم يذكر مناسبة الا وتباكى على منظمة خلق الايرانية ولم نشهده يوما ذرف دمعة على ضحايا الارهاب ، البزاز بشرقيته يولول ويصرخ ويبكي على الارهابي طارق الهاشمي الذي يكفيه مساهمته مع ابن شقيقته الارهابي سعد الهاشمي بقتل ابناء مثال الالوسي دليلا على ارهابه ، علاوي يجوب البلدان تحريضا على العراق وشعبه صارخا اذا مت ظمئانا فلا نزل القطر ، آل سعود وزوج موزة والامريكان واسرائيل وبني عثمان يشحذون المقصلة لقطع رأس العراق…
كل هذا يجري وساستنا المدعين تمثيلهم المظلومية لاهم لهم الا سرقة الاموال وتسليط عوائلهم وعشائرهم على الدولة ،ويخرجون بخطابات الكذب والتزييف والبكاء على الضحايا بدموع التماسيح ، بل ويذهبون بعيدا لسن القوانين التي تخرج الارهابيين والمجرمين والمزورين من السجون ، القضاء مغلوب على امره والقوات الامنية تجذر بها الاحباط وهي تشهد بين الفينة والفينة يتسابق ساستنا لاصدار عفو عن المجرمين ، وليت احد يرشدنا كيف ستهاب الدولة وتحترم وهي كل يوم تهان بمؤسساتها ، القوات الامنية والقضاء يزجون المجرمين في السجون وساستنا الفلتة يهرولون لانتاج قانون يعفو عن الجرائم ….
ليت ساستنا ونوابنا يصدرون قانونا يعفو عن الشعب العراقي ، فما احوج الشعب الى من يعفو عن دماءه وامواله وكرامته ودولته…
وسؤال الى الكتل السياسية ولا سيما النواب : هل تصدقون اكذوبة انكم رجال دولة او تصنعون لنا دولة ؟؟؟ ، هيهات فان ادائكم اثبت بالادلة القاطعة همجيتكم وتخلفكم ولا اخال ان احدكم يفقه ما يقول او يعرف خطورة موقعه ، ونقولها لكم صريحة اننا بصقنا على وجوهكم وانتم تظهرون على التلفاز ، ولعناكم سرا وعلانية وجردناكم من دين او انسانية ، ولا نعرف لونا من الشتائم لم نسلطه عليكم ، ولكن ماذا ينفع وانتم لا هم لكم الا قتل شعبكم وتدمير دولته….
ويحكم متى نفوز بقانون يعفو عنا منكم فلقد سئمناكم ومللنا احاديثكم وعباراتكم ، وان كنتم لا تعلمون فاعلموا انكم انتم من يقتلنا ويفجرنا بيد الارهابيين لغبائكم وتفاهتكم فلعنة الله عليكم وعلى من ورطنا بكم ، ايها السفلة ما شعوركم ان كان ممن الذين استشهدوا من قواتنا المسلحة في سجن تكريت من اقربائكم ؟؟؟ ، هل سوف تهرولون لتصدرون قانون العفو ، اللهم لا تعفو عنهم دنيا وآخرة وارنا فيهم انتقامك في الدنيا قبل الاخرة…. قولوا امين لعل الله يستجيب .