الرئيسية » مقالات » يوم القيامة آخر يوم في حياة الإنسان ولكن كيف رآى الرسول ذلك اليوم

يوم القيامة آخر يوم في حياة الإنسان ولكن كيف رآى الرسول ذلك اليوم

يوم القيامة هو آخر يوم في حياة الإنسان , وهذه حقيقة لا شك وجدال فيها , ولكننا نرى بعض أحاديث رسولنا الكريم ” صلى الله عليه وسلم ” يتحدث فيها عن رؤيته ليوم القيامة , ودخول بعض الأشخاص الجنة في حين دخل بعضهم الآخر النار وهنا نتسائل هل تسابق الرسول ” صلى الله عليه وسلم ” مع الزمن ليرى مصير الناس أم هنالك حقيقة آخرى .. !!!

ومن الأحاديث التي يتحدث فيها الرسول ” صلى الله عليه وسلم ” عن مصير الناس ” قوله ” رآيت آمراة تدخل النار في هرة حبستها ” , فهل رآى الرسول ” صلى الله عليه وسلم ” حقاً الأمرأة أم أن الأمر لم يحدث ولكنه سوف يحدث وهذا ما أوحى إليه الله عز وجل , يقول بعض العلماء أن المرآة لم تأخذ جزائها بعد وإنما سوف تحصل على جزائها , ليحذر الله عباده من عاقبة الظلم , وأن الله عز وجل اوحى لرسوله الكريم بهذا الكلام ليحذر أمته من إلا يفعلوا الإثم وإلا يكفروا بالله عز وجل وإلا كان نصيبهم مثل نصيب ما قبلهم من الأمم والشعوب ونالوا جزاءهم ..

فتوبوا يا أمة محمد وارجعوا إلى باريئكم , واستغفروا ربكم وعودوا إلى رشدكم ذلك خير لكم إن كنتم تعلمون , فهناك أمثلة كثير تحدى فيها الكفار الله عز وجل وما كانوا إلا من الخاسرين , فالمعركة التي تكون أحد طرفها الله فستكون تلك المعركة خاسرة وسيتنصر الله عز وجل , ومن أكبر الامثلة على ذلك ” فرعون ” التي ظلم الكثيرين وقال للناس أنا ربكم الأعلى , فأنظروا ماذا فعله الله بالقوم الذي قبلكم لعلكم تتقون ..