الرئيسية » مقالات » قصيدة لدمشق

قصيدة لدمشق

مقصلة تآكلت من الصدأ
تطاولت… تجاوزت
تمكنت من جسد
قد اهترأ
وللحكومات التي ما أنصفت
حطت رحالا خائبا فوق الركام
ولأبطال شعبنا توجهت
تقصل هنا…

تنوي غداً هناك
من دمنا ماشبعت
خابت شعوب بطلة
عواصم قد انحنت
يامصر يابغداد ياصنعاء
ياليبيا ياتونس الخضراء
ساعة دمشق ليتها ما أزفت

ياعرب الثورات ليس هو الربيع
هو من ذوى ..
نبتته ما أورقت
هو من هوى..
ما حمانا…وما درأ
ياهرم, يانخلة, ياكرمة
صلوا لطوق الياسمين
قد نخروا جذوره
ومزقوا غصونه
تساقطت زهوره
…بئس النبأ

راهبة الخميسي_السويد