الرئيسية » شؤون كوردستانية » المحامية والناشطة السياسية و الحقوقية ميديا شاكر عبده مازال مصيرها مجهولاً

المحامية والناشطة السياسية و الحقوقية ميديا شاكر عبده مازال مصيرها مجهولاً

لازال مصير المحامية و الناشطة الحقوقية و السياسية ميديا شاكر عبده ورئيسة لجنة ماد لحقوق الانسان والمدافعة عن قضايا المعتقلين السياسيين المحامية الاستاذة ميديا شاكر عبده والدتها فاطمة تولد القامشلي 1974 مجهولاً ، بعد تعرضها لمضايقات الأجهزة الأمنية و استدعائها المتكرر وتهديدها بالاعتقال.
و تم مداهمة منزلها من فبل الأمن العسكري لهروب ابن شقيقيها ولات و عكيد من الجيش النظامي السوري ,

إن لجنتنا في الوقت الذي تدين فيه الاعتقالات التي تأتي خارج إطار القانون ورقابة القضاء خلافاً للدستور السوري ومبادئ لوائح حقوق الإنسان، فإنها تطالب ببيان مصير المحامية ميديا شاكر عبده وكافة المعتقلين عرفياً وإطلاق سراحه وسراح كافة معتقلي الرأي والفكر، والكف عن ملاحقة النشطاء السياسيين والحقوقيين، وإلغاء الأحكام العرفية ورفع حالة الطوارئ عن البلاد و تشريع قانون ينظم الحياة السياسية في البلاد.

القامشلي في 20/09/2012
لجنة MAD السورية لحقوق الإنسان