الرئيسية » شخصيات كوردية » الخطاط المرحوم جواد كاظم شيره الفيلي

الخطاط المرحوم جواد كاظم شيره الفيلي

كوردي فيلي يعود اصله الى مدينة العمارة قدم الي بغداد منذ الصغرمع عائلته طلباً للعيش فاشتغل مع والده في مهنه النجاره في محله الدهانه ببغداد.  مارس وتدرب فن الخط العربي بدون معلم وفي فتره قصيره نبغ ونال شهره واسعه في بغداد . خطه كان في غاية الحسن له من الرشاقه وجمال التركيب ما ليس لغيره.
المرحوم جواد من مواليد 1942 توفي عام 1975 عن سكته قلبيه ترك خلفه اعمال فنيه لاتعد ولا تحصي واعتبره من عباقره الفنانيين العراقيون وعلم من اعلام التخريم في قطع الحروف الباستيكيه والخشبية. تعرفت عليه بدايه السبعينيات عن طريق صديق خطاط ، في وقتها المرحوم كان عسكريا متطوعا خدم لغايه احالته علي التقاعد..  مكتبه .كان في شارع النهر لفتره طويلة.

المرحوم هاشم الخطاط  كان من المعجبين باعمال جواد وطريقه قطع الحروف البلاستيكيه فاوعز اليه بتخريم لوحات فنيه جيده فتعلمت انا منه سر استعمال البويه الصبغ وطريقه مسك الفرشاه بحيث اذا لمحت فيه كانما طباعه السكرين.
الخطاطون كقراء القران الكريم كل له طريقته في الاداء او التجويد ينقسم الخطاطون الى نوعين او مدرستين الكلاسيكيه والتجارية ، ومن رواد المدرسه الاولي المرحوم هاشم محمد البغدادي والمرحوم النابغة حامد الامدي من ديار بكر ،والشيخ الجليل الرفاعي وسيد ابراهيم وحسني الدمشقي وبدوي الديراني وكثيرون من البلدان الاسلاميه اما المدرسه الثانيه التجارية فهم كثر لا حساب دقيق علي كتاباتهم  ويمارسوها عادة لكسب العيش، ومجرد تقرأ اللوحات والزبون عادة لايميز الكتابه الجيدة من الرديئة والاسماء كثيره برزت لا مجال للذكر هنا. ولكي لا ننسى الهواة  الجدد للخط كان عليهم التعليم علي ايادي اساتذه هذا الفن العريق فكثره المشاق او التمرين يساعد على ازدياد قوه الخط كالموسيقار ان دام تدريبه ابدع .  الخطاط الجيد له مزايا خاصه رقه النفس دقه في النظر ومنفتحا للجميع لا يداخله الغرور لانه الهلاك له مستقبله .

المرحوم جواد اخر خطاطي الكرد الفيليين الذين  اذكرهم وقريبا انشاء الله ساكتب عن اعمالي الفنيه ومدي شوقي للفنون الجميله ومن الله التوفيق

صاحب هاشم الخطاط
ولايه مشيغان اميركا