الرئيسية » مقالات » دعوة للتظاهر ضد السفارة الامريكية … استهداف سياسي

دعوة للتظاهر ضد السفارة الامريكية … استهداف سياسي

اصدر تجمع المحرومين والمظلومين والمضطهدين في العراق بيانا يدعو للتظاهر ضد السفارة الامريكية على استهدافها السياسي البغيض المتمثل بالافتراء على رموز النضال والجهاد في عراقنا الحبيب ، حيث افترت هذه السفارة بزعمها ان ثروات السياسيين العراقيين تناهز الـ 700 مليار دولار وفصلت بتقريرها مجموعة اكاذيب لتسقيط قادتنا قادة العدل والصلاح واحفاد علي وعمر….. واليكم نص البيان

بيان
يا ابناء العراق الغيارى
يا اهلنا الشيعة والسنة والاكراد
ايها المظلومين في ربوع بلادنا المعطاء

تلقينا وببالغ الاسف تقرير السفارة الامريكية الذي يتضمن مجموعة اكاذيب غايتها استهداف سياسي لاغير ، ولو كان الاستهداف مهني باعتبار قادتنا مهنتهم لعبة طم خريزة لتقبلناه برحابة صدر حيث كما هو معروف عنا فنحن ابناء الدليل حيثما مال نميل ، ولهذا سنورد لكم الادلة القاطعة على نزاهة ساستنا وورعهم وتقواهم ، كيق لا والواقع يشهد اننا كشعب نرفل بالخيرات التي منحوها ايانا والتي جاءوا بها من خلال معاناتهم واضطهادهم ابان حقبة الديكتاتورية البغيضة ، ولو شئنا لا ستعرضنا لكم صفحات من الجوع والحرمان فرضها ساستنا على انفسهم وهم في دول المهجر من اجل جمع الباون على الباون والدولار على الدولار والتومان على التومان والليرة على الليرة والريال على الريال لكي يغدقوها علينا ، والا بربكم يا ابناء الشعب الم يكن راتب المعلم والطبيب والجندي شيء لا يذكر وبعد سقوط الطاغية مباشرة ارتفعت الرواتب وبالدولار ، فمتى كان هنالك وقت ليبيع العراق نفطه ويعطيكم دولارات ؟؟؟ انما هي دولارات عرق جبين ساستنا دامت بركاتهم ، قولوا لنا بربكم يا ابناء الشعب الغيارى هل تجدون ساسة اعظم واطهر واورع من ساستنا ، ويح امريكا واذنابها الم يبصروا العمائم السوداء والبيضاء والحمراء وهي تسير جيئة وذهابا في اروقة الدولة تاركين دروسهم الحوزوية في سبيل خدمة المستضعفين ، ويحكم الم يسير ساستنا دامت توفيقاتهم سيرة عمر وعلي في العدل والايثار بل حتى كدنا ننسى عليا وعمر بزهد ساستنا وتقشفهم وورعهم ، ويحكم يا ابناء العراق يا ابناء الشقاق والنفاق لازلنا نسمع بعض الاصوات منكم التي تنال من ساستنا وتطعن في نزاهتهم وورعهم وتقواهم ، ونقولها صريحة للشيطان الاكبر ان ساستنا خط احمر لا نسمح لاحد بالتجاوز عليه ، ونناشد ساستنا العظام دامت ظلالهم ان يكشفوا مدى ما خسروه من اموالهم التي جاءوا بها معهم من بلاد الغربة ليغدقوا علينا نحن البطرانين ، ويحكم الا تعلمون حتى مهنة التجسس امتهنوها بل احدهم وعلى لسانه وهو يكشف معاناته في سبيل شعبه كشف عن عمله في ستة عشر جهاز مخابراتي ليجمع مايستحصله من هذه الاجهزة ويصرفها علينا نحن الناكرين للجميل…
وهنا ندعو اخواننا الشيعة والسنة والاكراد للتوحد في سبيل الذب عن خطنا الاحمر الا وهم ساستنا الابطال ، ولعل الدفاع عن ساستنا هو الهدف الذي سيوحدنا بعدما اخفق العراق ونهريه من توحيدنا ….
وعليه تقرر الخروج بتظاهرة في ميادين محافظتنا وعاصمتنا في الجمعة الاولى من شهر رمضان لترفع صرخاتنا ودعواتنا الى الله لينتقم من امريكا ويحفظ ساستنا الورعين الاتقياء . والدعوة عامة

لجنة المغلوب على امرهم