الرئيسية » مقالات » ألى متى هذا الفساد والأستهتار بتضحيات وكرامة العراقيين ؟

ألى متى هذا الفساد والأستهتار بتضحيات وكرامة العراقيين ؟

الى جميع العراقيين وبجميع أطيافهم العرقية والسياسية والأجتماعية والطبقية
أسئلة يراد لها أجوبة
فبعد أن حصل الكثير من النواب السابقون على قطع أراضي مساحة الواحدة منها لا تقل عن 600 متر مربع وعلى شواطيئ دجلة مع قروض ميسرة لبنائها
وحصول الأخرين من النواب على فلل وقصور وشقق المنطقة الخضراء والتي بناها مقبور العوجة لجماعته وأستغلها الربع الجدد
واليوم يبنون مئات البيوت والشقق للنواب كما وصلت ألينا مما ترشح من أخبارهم وما خفي كان أعظم .

السؤال هو
أين الشعب من مشاريع الأسكان هذه؟؟
مشاريع ( أسكان وعمارات) وهمية فارغة وبأسعار فلكية ؟ وكما يقول العراقي الربع يطيرون فياله ؟ مشروع بسماية وووكذا ألف وحدة سكنية يوعد فيها الشعب المسكين وتنطلي عليه الخدعه وشبع منها لحد التشجؤ والتقيؤ, والجماعه اللذين تم أنتخابهم من قبل الشعب المغلوب على أمره لا هم لهم سوى جني الأمتيازات الواحده تلو الأخرى عبر الحصول على قطع الأراضي والقروض والأيفادات ودورات اللأستجمام والأصطياف و لغف وشفط مايقدرون على لغفه وشفطه من السحت الحرام ما تمكنهم الظروف المشروعه وغير المشروعه أوعبر أستخدامهم لجميع الحيل الشرعيه وغير الشرعيه ومن دون أي وازع أو ضمير أو رادع أخلاقي أو وطني أو ديني أو قانوني دستوري؟
العراقيون لا زالو يسكنون الأكواخ والصرائف وبيوت الصفيح بمجاورة أكوام النفايات وبرك المياه الأسنه وتكثر هذه المناظر في أغلب المدن ذات الأغلبيه الشيعيه المظلومه المضطهدة والتي هي بالأساس المورد المالي أو الكنز الذي يغرف منه الربع والتي تتسلمها الحكومة العراقيه ومنها ترصد مليارات الدولارات ليتلاقفها من لا يستحق ولا يكترث لما حلّ أو يحلّ بأهل هذه المناطق.
السؤال الذي لا زال الجواب عليه مبهم أو مجهول هو؟
هل الدستور سنّ هكذا قانون بان يحق لكل نائب تملك بيت ممتاز وعلى حساب أنين ودماء ودموع الثكالى ؟ بحجة أنه نائب يقضي 4 سنين لا يخدم فيها العراقيين سوى سويعات من المدة التي يتواجد فيها تحت قبة البرلمان ويتقاضى مقابل هذا الرواتب والأمتيازات الضخمه والتي لا تتناسب والجهد الذي يبذله ووالوعد الذي قطعه على نفسه أمام العراقيين بأن يكون خادما ووفياً لهم
يجيبني أحدهم مستنكراً بأن ليس كلهم يستلمون هذه البيوت؟لأنهم يعرفون الحلال من الحرام والشبهة من غيرها والسحت من الحلال؟؟؟ عجبي لكم؟؟ طيب,, لماذا لا يعترضون ؟
الجميع يعرف وهي ليست بمسئلة خافيه ان النواب في بعض الأحيان يوفر لهم سكن في فترة تواجدهم في البرلمان لا أن يمنحوا سكنا مجانياً أو لقاء مبالغ زهيدة؟؟
فأين العراقيون من هذا؟ لماذا هذا الأجحاف والظلم بحق العراقيين؟
اليس فيكم رجل رشيد يقول لا لهذا الظلم بحق العراقيين ممن ضحوا وناضلوا وجتاهدوا وأعتقلوا وعذبوا وشردوا وجوعوا وأنتهكت أعراضهم وسلبت أموالهم وهجروا وصودرت أموالهم المنقوله وغير المنقوله وقتلّت وغيّبت شبابهم ؟؟؟؟ هل راجعتم أنفسكم ولو للحظه لكي تنصفوا العراقيين ممن أتينا على ذكرهم؟؟
الظاهر أن الكلام غير مسموع ولايلقى صدى لدى الأذان الصماء والقلوب المتحجرة والجباه المشوية (من أثر السجود) رياءً , الخبر التالي يوضح مدى الأستهتار والفساد الذي يفعله ويقرّه من أنتخب من قبل المحرومين المظلومين وضربهم لأمان يالعراقيين في العيش الكريم
لكم الله يا عراقيين لكم الله هو المنتقم الجبار وهو الذي يعلم خائنة الأعين والسرائر
وندعوا على كل متجبر وناكث وخائن للأمانه بأن يسلط الله عليه من لا يرحمه في الدنيا قبل الأخرة ويخزيه بشر أعماله
طارق درويش
2-6-2012

http://burathanews.com/news_article_161705.html  

النواب يشمرون السواعد لبناء مساكن خاصة بهم..يُعد المشروع الأضخم وبمساحة تقدر بـــ 140000 ألف متر مربع

دعت رئاسة مجلس النواب العراقي كافة الشركات العراقية المؤتلفة أو المشاركة مع الشركات الأجنبية كافة من الصنفين الممتاز والأول والشركات العربية والأجنبية ذات الأختصاص والتي لها خبرة وأعمال مماثلة الراغبين لدخول منافسات التأهيل المسبق، لتنفيذ مشروع سكن لأعضاء مجلس النواب.
ووضع المجلس على موقعه الإلكتروني ملحقاً يستعرض فيه شروطاً لتنفيذ هذا المشروع الذي عُد الأضخم.
كما دعت رئاسة المجلس الشركات كافة الى تقديم سيرتها الذاتية الى اللجنة الفنية في مقر المركز الوطني للاستشارات الهندسية.
ويتضمن المشروع ثلاث كتل رئيسية منفصلة، أثنان منها سكنية والأخرى ترفيهية وهي كالآتي:
بناية سكنية بأرتفاع 11 طابق مع سرداب بطابق واحد لمواقف السيارات وبمساحة كلية تقارب 110000 الف م 2.
بناية سكنية بأرتفاع 7 طوابق مع سرداب بطابق واحد لمواقف السيارات وبمساحة كلية تقارب 18000 ألف م 2.
المنطقة الوسطية : وتشمل بناية للفعاليات العامة والترفيهية وتقارب مساحتها 12000 ألف م 2 و تشكل مساحة دائرية مغطاة بقبة زجاجية .
وبذلك تكون المساحة الأجمالية حوالي 140000 ألف م 2 والتي تتضمن بالأضافة الى ما ورد آنفاً مجموعة من الأبنية الخدمية المنفصلة.
ويشمل المشروع جميع خدمات البنى التحتية وخدمات الموقع.