الرئيسية » مقالات » هكذا رأيتُ صفات العاشق

هكذا رأيتُ صفات العاشق

العاشق أقوى ضعيف بالعالم.
العاشق لا يرى الحواجز, يسير صوب الحبيب بعينين مغمضتين وقلب مفتوح.
العاشق لا يملّ حبيبه ومن يملّ, يـُسمى عاشقاً ملولاً وهذا متشبه بالعاشقين لاعاشق.
العاشق بليغ بالكلام عن حبه، اما المتلعثم, ففي عشقه خلل, وفي روحهِ علـّه.
العاشق يكتب كلاماً عذباً ومن لا يكتب عن العشق لم يمس العشق قلبه.
العاشق يريد منح الذات لحبيبه، يخجله ان لا يمنح الروح للحبيب مرة واحدة ويرتاح.
العاشق دائم الخوف والقلق على الحبيب ومن لا يقلق على حبيبه يعيش بلا حب.
العاشق كثير الكلام مع حبيبه, حتى وان صمت مع كل البشر, فلا تصًدق عاشقاً لا يشرح هواه، وشحّة الكلام في محفل العشق أنانية وضعف في قلب الحب.
العاشق يحب الاعتناء بروحه وجسده لانها لحبيبه وهي أمانة عنده والاعتناء بها وفاء.
العاشق يحس بالتقصير دائما ازاء حبيبه ويسأله دائما : هل جرحتك؟ وهل أنت منزعج؟
العاشق لا يحسب للوقت قيمة ساعة الوصال حيث تختزل كل الساعات للقاء الحبيب, ومن يتثائب وينظر لساعته كاذب, وهوغالبا مايخون.
العاشق يختصر العالم بشخص من يحب. لا يرى سوى وجه حبيبه ولا يستمتع الا بصوته.
العاشق مهذب بطبعه لا ينتقي من الكلمات الا الرقيقة, واذا جرحه الحبيب يكتم ولا يقول, يبكي, آه ٍ كم يبكي العاشق.
العاشق يخبئ جروحه طمعاً في ابقاء سعادة العشق وعدم فتح أبواب النار.
العاشق لا يهدأ حين العتاب مع الحبيب الا بالتراضي والصلح.
العاشق يرى طفولة دائمة بحبيبه ويسبغ عليه الصفات البريئة التي يستلها من روحه ويعكسها على الحبيب, فروح العاشق تبقى طفلة لا تكبر ..
العاشق لا وقت لديه ولا فراغ مشغول بذكر من يعشق, ومشغول بماذا سيقول للحبيب, وكيف سيرضيه, وكيف يستهوي كل زوايا قلبه, وماذا يفعل ليسعده ؟
العاشق لا يفكر بالطعام , فهو رشيق, والعشق لذته الكبرى, فهو زاهد بكل اللذات لأن العشق جبـّها ,وحجبها, وأفنى بعضها تماما..
العاشق يصدق كذب حبيبه, حتى وان ملك أدلـّة دامغة, يفتش له عن الاعذار والمبررات حتى ليتخيل المرء انه غبي وماهو بغبي, لكن التوحد بالحبيب هو السبب وحينما يدافع عن حبيبه فهو يدافع عن اخطائه.
العاشق يلملم أوراق الورد التي رماها حبيبه ساعة غضب لا يدري سببه, يقبـّلها ويصفّ منها باقة جديدة يضعها في بيته إذ لا مسها الحبيب, رغم انه رفضها ورماها.
العاشق لا يستطيع الاختيار , وهذا سر للقوة لا الضعف في عالم الوفاء, انه مجبر, فلو غفل محبوبه عنه لايعني ان عليه ان يغفل هو الآخر, لان الوقوع بالعشق ليس اختيارا, هو شيء لا يستطيع العاشق رده, والعاشق مستلب لهذا لا كرامة بالحب ولا سيد عليه..
العاشق أجمل وأرقى مخلوق بالعالم..
30-6-2012
..