الرئيسية » مقالات » أمام أنظار مسؤولي الحكومة العراقية

أمام أنظار مسؤولي الحكومة العراقية

 ذي قار -تجاوز شخص على قطعة ارض مثله مثل الكثير من أبناء المحافظة المحرومة وكان التجاوز في 2003 في سنة 2011 الشهر الرابع خصصت هذه القطعة إلى احد القضاة من قبل بلدية الناصرية وعند اعتراضه على ذلك بمراجعة مجلس المحافظة حيث إن قرار مجلس الوزراء لا يحق تخصيص القطعة وهي مسكونة وفقا لقرار مجلس النواب في الـ28 من شهر كانون الأول 2010 …والذي سمح بالتريث ب…إخلاء المتجاوزين والسماح لهم بالإقامة بشكل مؤقت حتى إيجاد الحلول السكنية لهم وقام مجلس المحافظة بمخاطبة بلدية الناصرية أربع مرات أو أكثر بكتب مختلفة للتحقق من الأمر دون أي رد من قبل البلدية ثم قام بمراجعة ديوان المحافظة وتم تزويده بخمسة كتب بفترات مختلفة لتشكيل لجنة والتحقق من الأمر ولم يتم الجواب من قبل البلدية ، وبعد فترة قدم القاضي شكوى بان المدعى عليه متجاوز على الأموال العامة بسحب خط كهرباء بدون موافقات أي ( تجاوز ) وقبل إصدار الحكم جاء محامي المدعي إلى أبناء المدعى عليه وقال لهم (هدموا البيت وسيخرج أبوكم من السجن) وقام المحامي بجلب عدد من العمال الساعة الرابعة فجرا وتم تهديم البيت وفي اليوم التالي تم إصدار الحكم بأربعة أشهر ضمن المادة 444 وهي مادة قانونية تشمله بالفصل من الوظيفة وهي مخلة بالشرف وتغريمه 40 ألف دينار ( تم معاقبة المسكين بفصله من الوظيفة وغرامة مادية وتهديم البيت الذي يسكنه أكثر من عشر أفراد وحبسه أربعة أشهر لماذا ؟؟؟؟ لان الأرض خصصت للقاضي دون أي حق ) وبذلك نناشد كل غيور وكل سلطة في البلد الجريح من السلطات القضائية إلى السلطات التشريعية إلى السلطة التنفيذية إلى السلطة الرابعة التدخل لحل هذه القضية وإيقاف المعتدين عند حدودهم .
نحن كمواطنين نحاول ان نفهم هل موظف في دائرة بسيطة مثل البلدية لا تعترف ولا تحترم الكتب الرسمية الواردة لها من السلطة التشريعية والرقابية في المحافظة وكتب ديوان المحافظة ولمدة أكثر من 8 أشهر ولا تجيب عليها طبعا هذه الحالة التي وصلت إلى الإعلام وما خفي كان أعظم ، وكيف خصصت الأرض دون مسح ، وما الدافع الحقيقي من قبل المحامي للمبادرة بتهديم البيت بأشرافه والعمال كانوا إخوته ، ولماذا القضاة لا يوقعون على الدعوة المقدمة لهم من قبل المظلوم ضد القاضي والمحامي ومسؤول الأملاك في البلدية وكل هذا مثبت بأوراق رسمية.

ملاحظة كل ما مذكور هو من إدلاء المواطن ع . م وبثت من على قناة الديار الفضائية بتاريخ 29/ 6 / 2012 وبحضور المواطن المذكور داخل الأستوديو .