الرئيسية » المرأة والأسرة » هاشمية السعداوي أخت هناء أدور

هاشمية السعداوي أخت هناء أدور




هاشمية وهناء من البصرة نخلتان ذو تاريخ نضالي عريق في مدينة البصرة , أعرف هناء أدور في ساحات النضال العراقية والعالمية وهذا الاسبوع ملئت قلبي فرحا الاخت العزيزة هاشمية لم ألتقيها ولم أعرفها لكن مجرد إمراة عراقية ومن مدينة عريقة تسنمت منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للطاقة والتعدين والمناجم، بعد انتخابها مسؤولة للمرأة العاملة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الاتحاد الدولي للطاقة والتعدين.
يوم 22/9/2011 تم منح السيدة هناء أدور جائزة شين ماكليرايد للسلام لدورها البارز في الدفاع عن حقوق الانسان ونبذ سياسة العنف والحرب وبناء جسور السلام في العراق المفكك . .
هناء ادور مواليد البصرة،منذ باكورة حياتها هناء أدور طالبة ناشطة في اتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية الى حين تخرجها من كلية الحقوق في جامعة بغداد. بعدها نشطت بعدئذ في صفوف رابطة المرأة العراقية واصبحت في قيادتها. وفي بداية السبعينات مثلت رابطة المرأة العراقية في سكرتارية اتحاد النساء الديمقراطي العالمي في المانيا لمدة عشرة سنوات.
والتحقت بحركة الأنصار في كردستان العراق لمدة ثلاثة أعوام، 1988 أجبرت على الهجرة ثانية ، 1992 أسست جمعية الأمل العراقية ، ونشطت في كردستان العراق. استقرت هناء عام 1996 في أربيل في كردستان العراق للإشراف على عمل الجمعية. وبعد سقوط النظام في عام 2003 انتقلت الى بغداد حيث افتتح مقر المنظمة الرئيسي هناك.
هاشمية الان تشغل منصب نائب رئيس اتحاد نقابات العمال في محافظة البصرة، ورئيس نقابة عمال الكهرباء، إنها حقا مهمة صعبة في هذه الظروف السياسية في البصرة كون مكتسبات المرأة العراقية في تراجع لكن تبقى المرأة العراقية مناضلة عنيدة لاتقهرها الظروف الصعبة , حتى في أتعس الظروف الامنية والسياسية تبرز وجوه شجاعة أمثالكن ايتها العريقات في النضال.
“السعداوي قد عملت كناشطة في العمل النقابي منذ عام 2004، وشاركت في العديد من ورش العمل والندوات والمؤتمرات الوطنية والعربية والدولية المتعلقة بقضايا العمل والعمال، وقد منحت جائزة من اتحاد نقابات العمال في هولندا كامرأة ناشطة في العمل النقابي في المناطق غير المستقرة، فضلا عن مساهماتها في نشاطات عدة للدفاع عن حقوق المرأة بشكل عام والمرأة العاملة بشكل خاص داخل العراق وخارجه. السيدة هاشمية تتمتع بسمعة عالية عربياً وعالمياً في مختلف الأوساط النقابية ولها حضور متميز في أوربا وأمريكا .” رابطة المرأة العراقية .
هذه هي مدينة النخلة الشامخة بصرة العريقة بميناءها وحضارتها وشعراءها وكتابها ونفطها وجامعاتها العريقة . إني لم أزور مدينة البصرة في حياتي لكن حبي لمدينة البصرة كونها ترعى وتحب وتربي المثقفين والمتعلمين والادباء والشعراء والمناضلين . فلك كل الحق أيتها النخلة الشامخة أن تعتزي بنساءك البطلات والى الامام ايتها البصراوية الرائعة .

27/6/2012