الرئيسية » الآداب » أصغي لروحي..

أصغي لروحي..


روحي تئن
تريد شبيهاً لها
يكون أناها
ليزدحم الفجر عطرا.

لستَ القمر الذي أصطفيهِ
ولستَ الحبيب الذي أحلمُ..
….
تزدحم روحي بك
تضطهدني تفاصيلك
فأطلب اللجوء اليك..
…..
بي آهةٌٌ
تقتلني
أو أثور

الغربة
صعب الانتصار عليها مرة واحدة
جولة لها وأخرى لي
إنني الآن بين أنيابها..

أدينُ بشدة
بهاء وجهكَ السارق نومي
أستنكر بقوة
ابتسامتك الطالعة من نور
أشجبُ
بكل مابي من دموع
مسافة فاصلة بين جسدك ورغباتي
أحارب ُ بكل أرقي
غزوات طيفك الدائم
أرفع ُ قصائدي
بوجهِ من لا ينبهر بالجمال ويعشق..

. ياهذا المسكين المفتخر بثروتهِ
ككل شياطين المالِ
تستعرض أموالك لتغويني
لن أُغوى
وأن تلمعَ فكرة حبٍ في روحي
أغلى عندي
من لمعانِ كنوز الدنيا.
….
أرادتهُ نورا لعتمة غربتها
رحيقاً لشفاهٍ ظمأى
لذةً لجسدٍ يشتعل
اشتهتهُ
فعبـّتهُ عبـّاً كماء حياة
فإذ به سمّاً
قتلها, ومضى
لقتل سواها…
….
لا زلت أعيش بالزمن الجميل
كيف أستطيع المجيء اليك؟
نحن مختلفان
مصرّة أنا على البقاء بأحلامي الوردية
ومناماتك كوابيس لا أعرف لونها
كيف سنكون معا؟
من سيأتي للآخر لنلتقي لقاء الروح؟

لستَ جديراً بأرقي
فعنفواني يغني ويرقص
بأجنحة طليقة, وانتَ سكون..

الوطن الذي حاصر عمري
اختطفَ روحي بلمسةِ قهرِ
وها أنا أبحث عنه بكل المدن..
……..
الحرمان خللٌ في توازن الكون
لا تدعهُ يأكلني كل ليله
تقول: أنت أناي
فكيفَ تتركُ أناكَ وترحل؟ ..

10-6-2012