الرئيسية » مقالات » مدونات في العصر الغجري (3)

مدونات في العصر الغجري (3)

1= مؤتمر :

آخرهم : كيف كان المؤتمر ؟ … ماذا استنتجتم هناك عن دورنا في قيادة عربات الآخرين هنا …

أولهم : على عكس المؤتمرات والقمم العربية التي تنتهي بالبسكويت والعصير فمؤتمرنا اختتم بالويسكي والفوتكا ، ولكن المشترك بيننا وبينهم هو ( إتفقنا أن لا نتفق ) …. إلا أن المؤتمر لم يبدأ بعد ……….

2= إدارة :

صرح القائم بأعمال ناحية ( ههههه) بإن المشروع الذي تم تنفيذه بعد منتصف ليلة أمس والذي هو عبارة عن تبليط طريق مسافته 10كم ، لم يكن من صلاحيات الناحية والقائمين بأعمالها ، وهم في غنى عن الجهة الممولة والمانحة للمشروع ، مضيفا في وقت لاحق ، ان الغرض من تنفيذ المشروع بعد منتصف الليل ، ربما هو تقليد لبعض من الذين يقومون ببناء دور سكنية في اراض متجاوزة ، حيث تشير القوانين ، أن الذين يقومون ببناء دور سكنية بعيدا عن انظار البلدية ، وبعد تكملتها ، لا يحق لأية جهة ان تقوم بهدمها ، ولم يستبعد المسئول آنف الذكر وجود أياد خفية وارء المشروع ، معربا عن شكوكه باطراف كثيرة ، ومنها اسرائيل وموزمبيق وجنوب السودان .

3= شكاوي : عبر نائب عن الكتلة السوداء في البرلمان عن نيته في توزيع الفلفل الحار على بني جلدته ، وذلك تزامنا مع قرب موعد الانتخابات ، إلا أن النائب الذي لا يميز انتخابات مجالس المحافظات عن الانتخابات البرلمانية وفي تصريح خاص

لوكالة (هاخوتي ها بريس) كشف عن سر توزيعه للفلافل مضيفا ، أن ذلك سيساعد في حلحلة المشاكل الباطنية لدى المواطنين وتهدئة الوضع الأمني الى حد ما !!

وكان البرلماني الذي رفض الكشف عن هويته (حفاظا على صحته ) قد قام بتوزيع حبوب التي تسبب الإسهال على ألف مواطن شريف محدثا حالة استنفار في العام الماضي ، في بلدة صغيرة تقع على مقربة من بيت أبو جهل القريشي .

4= تقوى

عبر عن امتعاضه الشديد من أولئك الذين لا يعطون المرأة حقها في الحياة ، ولكنه كان (عنتر شايل سيفه ) تحت العباءة ، فجميع تدويناته المقتبسة ، تشير الى إندفاعه الشديد مع المرأة في حقوقها وفي يوم الحساب ، وكشف المستور إلتحق بمواكب الخالدين ، فترك زوجته ليتزوج من أخرى على خطى أجداده العظماء ، وما تبقى من ماضيه ، ليس سوى ذكرى أليمة سيتم ذكرها في سلة المهملات قريبا .

5= تسهيلات

قلناها سابقا … أن الصحفي هو استخبارات الشعب على الحكومة لذلك تجده دوما أرخص الخلق بنظر عكسه الصحيح ( فمن ضرب صحفيا أو كسر الة تصوير أو استهان بهم ) له الأجر والثواب …… آمين .

6= حداد

قالت: وهي زوجة لأحد الشهداء :

ما هذا الوشاح الاسود على معصمك ؟

قال : حدادا على ارواح الشهداء ؟

قالت: إذن وكيف ستكون ضيف صدري وأنت حزين هكذا على أولئك الشهداء !…..


7= من كل بيدر بطيخ :

ل: التمست ذلك الحديث قبل أن يتفوه به فمك المعطر بالصلاة

لانك لست الوحيد من الناجيين في مجزرة العصر ،

كلانا مع هذا القاموس الكبير سنشتعل بتلك النيران ،

كلانا سواسية مع ذلك الحمار الذي كانت جارتنا تنقل على ظهره كل المياه حتى جعلت من قريتنا بحيرة نغرق فيها الآن عطشا !.

….

ع : ونحن معا في تلك الليلة .

كنتُ في جنان عشقك

أنهمر …. تمنيت أن نبقى في السكون

…لا صوت ….. لا صدى ….

نفهم بعضنا بعضا بلغة الأصابع …

هكذا كنتُ أنا …

أما أنتِ …. كنتِ تنظرين الى السماء

وتراقبين النجوم حتى تختفي

ليطلع النهار من صبرك النافذ

وتتخلصين من رائحة فمي الكريهة !

ن: لازلت الحشود تخشى من ذلك الشرطي ، الحقيقة تظهر أنه لم يكن سوى ظلا من ظلال هؤلاء…… فلا فرق بين عربي أو اعجمي حين يمسك بالعصا لضرب الآخرين .

ة : اتسأل مع نفسي : يا ترى إذا سحبوا الثقة عن المالكي ، فهل هناك غير ( كةجل حسن ) ؟! .