الرئيسية » مقالات » استنساخ المالكي بين الهزل والهزل

استنساخ المالكي بين الهزل والهزل




(كل نفس ذائقة الموت) “قرآن كريم”، عن الوحي

(كل نفس “الا المالكي” ذائقة الموت) “قرآن حزب الدعوة الحاكم”، عن عباس البياتي

بداية اتمنى ان لا يكفرني اي رجل دين دون ان يعود الى الاسباب التي دعتني ان اتجاوز من وجهة نظره على الذات الالهية كتهمة اولى والى تحريف آية قرآنية كتهمة اخرى، وثانيا اتمنى ان يكف كتبة المالكي وعبيده اقلامهم التي باعوها في سوق نخاسته وحزبه القائد عنّي، لانني هنا اكون قد تجاوزت على معبودهم “هبل” والذي لم تنجب وسوف لن تنجب نساء العراق على مر العصور، شخصية جمعت بين العلم والمعرفة والسياسة والدين وحب الوطن، والايثار والوفاء والبطولة والشجاعة والاقدام والاباء والغيرة على شعبه ووطنه، كما نوري المالكي دام ظله واطال الله في عمره!.

قبل ان اخوض في مقالتي هذه اود ان اذكر القاريء الكريم بمسرحية عراقية عرضت في بغداد عام 1974 بعنوان “بغداد الازل بين الجد والهزل”اذ جاء في احدى حوارته “والعقل عيب”، وهذا يعني وجود العقل ولكن التصرف به عيب وهذا العيب قد يكون خوفا من السلطان او من الكهنة او من الغوغاء او منهم مجتمعين كل هذا في العام 1974 . ولكن ماذا عن اليوم حيث غادرنا العقل ليتمتع باجازة مفتوحة بين بكاء وعويل وبين كذب وتدجيل وبين مسؤولين يرموننا بحجارة من سجيل، حيث لا ماء ولا كهرباء ولا خدمات في بغداد الازل. وهل من حقنا ان نغير اسم المسرحية في ايامنا السود هذه الى “بغداد الازل بين الهزل والهزل”، بعد ان وصلت السخرية والعبث بحياتنا ووطننا الى حدود خطرة من قبل البعض الذي يريد عنوة ان يرسخ في عقولنا او ما تبقى منها، مفاهيم الدكتاتورية والقائد الاوحد ورجل المرحلة والناجي والمنقذ. واسد الشيعة بعد ان ذاب الشيعة في المالكي حسب قول حسن السنيد الذي قال اثناء احدى نقاشات التحالف الشيعي لمنح المالكي دورة انتخابية ثانية ” ان المالكي هو الشيعة والشيعة هم المالكي” ،على وزن “ان صدام هو العراق والعراق هو صدام”. وهل يريد اعضاء حزب الدعوة الحاكم وائتلاف دولة القانون كعبد المهدي الخفاجي وزبانيتهم وكتبتهم ان يذكروننا اضافة الى ماذكرناه، بشقي “من الشقاوات” كصدام حسين عندما قال “متأثرا بمسلسل تركي” ان المالكي هو “مراد علم دار العراق” الذي سيقوم بتصفية جميع المنظمات الارهابية، وهل نسى هذا النائب نتيجة سجوده الطويل للمالكي ان “مراد علم دار” في المسلسل المعني هو زعيم مافيا يقوم بتصفية الاخرين لتتم السيطرة له ولاعضاء مافيته وعصابته، فهل المالكي زعيم مافيا وعصابة يا عبد المهدي الخفاجي؟

والان لنعود الى عنوان المقالة والآية القرآنية التي حرّفناها مجبرين كي نفتح من خلالها بابا ندخل من خلاله الى ما نريد قوله، بعد ان خرج علينا عباس البياتي في ايامنا العجاف هذه باطرف واجمل والذ وارق تصريح صحفي. ابعدنا من خلاله بارك الله به عن وجع التفجيرات التي راح ضحيتها العشرات من الابرياء في دولة الامن والامان المالكية، وعن انقطاع التيار الكهربائي المزمن وعن الثقة وسحب الثقة التي اصابتنا بصداع اسمه ازمة ثقة. فما هو يا ترى هذا التصريح وما الذي جعلنا بسببه ان نفتح على انفسنا “بشكل مؤقت حتى نهاية المقالة” ابواب جهنم.

تصريح الفلتة “عباس البياتي ” ايها القاريء الكريم في يوم الاثنين 18/6/2012 لبرنامج (بين قوسين)الذي بثته فضائية السومرية يقول “ان ائتلاف دولة القانون سيقوم باستنساخ رئيس الحكومة نوري المالكي في حال وفاته”، يا للهول ابهذه البساطة يتم اختزال وطن وشعب باكمله بشخص مهووس بالحكم كالمالكي؟ وهل جفّت ارحام العراقيات يا عباس مثلما جفّت ضمائر البعض؟ والا يتناقض الاستنساخ وهو نتاج علمي مع الدين، والم تسمع بالموقف الاخلاقي المعارض للاستنساخ من قبل الكنيسة؟ وماذا قدم مالكيّك هذا لشعبنا كي تقوموا باستنساخه؟ هل جعلنا ان نعيش بكرامة وميزانية دولته قاربت ال 117 مليارد دولار؟ اين الماء يا عباس واين الكهرباء والتعليم والصحة والزراعة والصناعة؟ اين الامان الذي تعتبرونه احدى اهم منجزات المالكي في الملف الامني !؟ واين ….. واين ….. واين …..؟

انني اقترح عليكم يا اعضاء حزب الدعوة الحاكم ولكي تظلوا في السلطة لفترات لايعرفها الا الله والراسخون في العلم، ان تقوموا باستنساخ شعبنا الذي ترككم تسرقونه وتنهبونه وتذلونه دون ان يرفع بوجهكم عصا بعد ان خدّرتموه بغيبياتكم، بدلا من استنساخ المالكي كي لا يصفونكم بالدكتاتورية.

ختاما اعتذر للذين قد اكون جرحت مشاعرهم الدينية في اول المقالة لانني ما كتبت الاية بتحريفها الا لامر جلل، اليس استنساخ هبلنا الجديد “المالكي” بامر جلل؟

الدين زفرة المخلوقات المعذبة “كارل ماركس”

زكي رضا
الدنمارك
20/6/2012