الرئيسية » مقالات » موقف السلطة الرابعة من الأحداث الراهنة

موقف السلطة الرابعة من الأحداث الراهنة

مركز المرآة لمراقبة وتطوير الأداء الإعلامي يقيم ورشة عمل حول الأشكال الصحفية

مركز المرآة لمراقبة وتطوير الأداء الإعلامي يفتح نافذة جديدة ليطل من خلالها على مفهوم الإعلام واشكاله ومواكبة لما تمر به البلاد من تغيرات في جميع المجالات وفي مطلعها السياسية فلا بد من وجود تغطية إعلامية تتناسب وحجم الاحداث التي تمر بها.
وحرصاً من المركز على ان يأخذ الإعلام دوره كسلطة رابعة أقام ورشة عمل استمرت يوماً واحداً وذلك يوم السبت الموافق 2/ 6 / 2012 على قاعة المركز الكائنة في شارع 60 / الحلة مركز محافظة بابل.
وتضمنت الورشة الاشكال الصحفية في التغطية الإعلامية المحايدة لوضع البلاد الراهن ودورها في رصد الحقيقة، وتلقى المشاركون في الورشة دروساً عملية ونظرية حول (الخبر، التقرير الخبري، التحقيق، الأستطلاع والحديث الصحفي … الخ).
اشترك في ورشة العمل كادر المركز من مراقبين ومدخلي بيانات بالأضافة الى عدد منظمات المجتمع المدني المهتمه بالإعلام حرصاً من المركز على تطوير الطاقات الإعلامية وجعلها اكثر فاعلية وكفاءة.
ونظرً لما يتمتع به الإعلام من دور او اهمية في نقل الصورة الى المواطن فيتحتم عليها ان تكون صادقة وتاخذ طابعا حياديً بعيداً عن المصالح الشخصية فالإعلامي هو عين المواطن الناطقة إذ سلط المحاضرون الضوء على على الحركة الإعلامية وطرق تغطيتها للحدث بتغيراته التي تتأرجح ما بين المصالح الداخلية والخارجية وحاجتنا الماسة الى إعلام واع يستوعب خطورة المرحلة ولا يتحول الى أداة دعائية ويلتزم بالقيم المهنية.
وقالت المتدربة الانسة سرى كم كم مسؤولة العلاقات العامة في منظمة بنت الرافدين: نحن بحاجة الى إعلام حر يعي خطورة المرحلة التي يمر بها البلد ويعرف مدى أهمية دوره في رصد الحقيقة وايصالها للمواطن بدون تحريف او تشويه وتفعيل دوره الرقابي لتقويم المسار الإعلامي بما يتناسب والحراك السياسي.
من جهتها ذكرت الاعلامية انتصار السعداوي (صحيفة أعمار العراق / كربلاء): غالباً ما يحتاج الصحفي المبتدء او الإعلامي الى اغناء او تحديث لمعلوماته المهنية الاكاديمية للاستفادة منها في حياته العملية وهذا ما فعلته الورشه التي اقامها مركز المرآة رغم قصر مدتها لكنها كانت مهمة جداً لتنشيط ذهنية الإعلامي بمعلومات عن الفنون الصحفية في الخبر، التقرير، التحقيق، الاستطلاع، الحديث الصحفي لاضافة لبنة اخرى في بناء ثقافته وشخصيته الإعلاميه.
من الجدير بالذكر ان مركز المرآة لمراقبة وتطوير الاداء الاعلامي هو منظمة مجتمع مدني تعنى بمراقبة وتطوير الاداء الإعلامي تأسس عام 2005 وخاض العديد من التجارب ونشر بحوثاًَ ودراساتاً وتقاريراً حول مراقبته لوسائل الاعلامي. واعتمد المركز في جميع تجاربه السابقة على المعايير الدولية المعتمدة لتقييم الاداء.