الرئيسية » مقالات » مدونات في العصر الغجري

مدونات في العصر الغجري

1= والكل مسئول عن رعيته

فكر عميقا مع نفسه ، وهو مستلقٍ على ظهره ،متمتعا بالظل الذي أهداه الحمار ،بالرغم من أشعة الشمس الصيفية ، في أرض لا تؤمن بالشتاء …. يا ترى لماذا يؤمن بأني محل الثقة ، وأنا لا أصلح لرعي أغنامه؟ ….. بعد برهة قصيرة مستدركا الجواب ، نطق مع نفسه قائلا : جعلني راع لأنه أعفى نفسه من شر الشاة .


2= صحافة

ترأست تحرير الجريمة ! ، وكتبت كل ما هو ملفق عن الأوضاع في الصفحات الداخلية ، لأنني ظننت أن أهمية كل الصحف في المانشيتات والصور التي تنزل في الصفحة الأولى

وينتهي الحال بالأخريات في مسح المرايا ……..



3= مشاريع خدمية

ظهر على الشاشة لأول مرة ، منذ توليه المسئولية ، وحين سُئل عما قدمه من مشاريع ؟

أجاب : أنا أخطط الآن لشراء معرض للسيارات ، اشتريت قطعة أرض لبناء منزل من الطراز الحديث ، إلا أن حلمي الحقيقي لم يتحقق بعد ، وهو وبصريح العبارة ، طالما عاهدت الشعب أن أكون نزيها وصريحا ، فأنا اقترحت لبعض الرفاق أن لا نكون طرفا في المشاكل السياسية الحالية حتى نتجنب أنفسنا من عواقب المستقبل ونبقى على منوال ما قدمناه للشعب على غرار سياسة الخالد (زايد بن نهيان ).

4= ومن الحب ما شبع

تعالي

وأمسكي بيدي حتى نجوب

المزارع طولا وعرضا

لعلنا نجد بطيخا نأكله …………….



5= ثرثرة تحت النيل

رفض مصدر، رفض الكشف عن هويته ،ما تناقلته بعض وسائل الإعلام ، عن رفضه لحجب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي ، رافضا في الوقت ذاته تطبيق بنود المادة 140 من الدستور العراقي….. إذن لماذا سيرفض المالكي ؟.



6= نظرة حسد ولا عضة أسد

لنجتمع جميعا ،هنا ،ولكن بشرط ! أن نردد معا نشيدنا الوطني بلغة الأم من الكلمة الأولى حتى الأخيرة ،

وحينها سيتبين من هو المخلص لوطنه ، ومن يدّعي ذلك ، في الأمر بالمقلوب والنهي عن العاقل .



7= شرارة

· حكم على حسني مبارك بالمؤبد ،بعد ثورة شعب ،فعل المستحيل حتى يحكم على مصر بالإعدام !.

· أخاه سجان فكيف يدخل السجن …..

· قالوا لنا أن الذين تنتظرون منهم بشارة ، هم في حال أسوأ ………….

· ما هذا الذي تحمله فوق ظهرك أيها العقرب الكافر ؟

لا تهتم ربما إذا هاجمني أحدهم ، فحينها لي ما يجعلني أن أقتل نفسي بنفسي ليس إلا ………

* وأخيرا جاءت كي تتبرع للمصابين بالهلوسة في المستشفى ، وتركت المتهلوسين خارجها يصابون بداء البعير ….