الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان بمناسبة الذكرى السابعة لاستشهاد شيخ الشهداء الشيخ محمد معشوق الخزنوي

بيان بمناسبة الذكرى السابعة لاستشهاد شيخ الشهداء الشيخ محمد معشوق الخزنوي

في هذه الأيام نستذكر الذكرى السابعة لاستشهاد شيخ الشهداء العلامة الشيخ محمد معشوق الخزنوي الذي لقي حتفه على يد النظام البعثي العنصري في سوريا الحاقد على أبناء شعبنا الكوردي وقضيته العادلة ..
في الأول من شهر حزيران عام 2005 نفذ العنصريين جريمتهم اللا إنسانية وبدم بارد بحق أعظم إنسان في تاريخ كوردستان سوريا .. كان شيخ الشهداء محمد معشوق الخزنوي معروفاً من الشخصيات القلة من بين الشخصيات الإسلامية الكوردية المتنورة وكان معروفاً بمواقفه الجريئة في المسائل القومية والوطنية وفي الدفاع عن الإنسانية جمعاء .. كانت نظرته للحياة ترنو للعدل والمساواة لا التفرقة والعنصرية بين كافة القوميات في سوريا .. كان مدافعاً صلباً وعنيداً عن القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان وكرامة المواطن والعلمانية وفصل الدين عن الدولة وتمكين المرأة، وتداول السلطة، وإدانة العنف والإرهاب.
وهنا لا بد أن نذكر مقولته المشهورة وهذا يؤكد بأنه كم كان صادقاً مع حقوق أبناء جلدته الكوردية ( لن نسمح اليوم بأن تنسوا شهداءكم …. ويجب أن نحول الموت إلى حياة… إن الحقوق لا يتصدق بها أحد إنما الحقوق تأخذ بالقوة )، لا يتردد صدى هذه الكلمات في أذهان شعبنا الكوردي فحسب، بل في أذهان الشعب السوري عموماً.. فهذا يؤكد أيضاً بأن شيخ الشهداء دعا من خلال مقولته الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته إلى ثورة الحرية والكرامة ..
لذا نحن في التجمع الوطني الديمقراطي الكوردي السوري إذ نحتفي بذكرى شهدائنا وخاصة في يوم ذكرى شيخ الشهداء محمد معشوق الخزنوي بعد اختطافه وتعذيبه ومن ثم قتله وتشويه جثته الطاهرة من قبل الأجهزة الأمنية السورية ، وذلك إخلاصاً لمسيرته النضالية ضد الظلم والاستبداد وكفاحه من أجل حقوق شعبه الكوردي .. ندعو أبناء شعبنا إلى المشاركة لإحياء هذه الذكرى الأليمة تحت اسم ( جمعة شيخ الشهداء حرية كوردستان سوريا ).

إكباراً وإجلالاً لروح شيخ الشهداء محمد معشوق الخزنوي
الخلود لشهداء ثورة الحرية في سوريا
الخزي والعار للمجرمين والقتلة

30 / 5 / 2012

( التجمع الوطني الديمقراطي الكوردي السوري )
– حزب المجتمع الديمقراطي الكوردي في سوريا
– الاتحاد الوطني الحر – سوريا
– حركة التغيير الديمقراطي الكردي في سوريا