الرئيسية » مقالات » فضاء الثقافة في النجف يؤبن الشاعر محمد حسين المحتصر

فضاء الثقافة في النجف يؤبن الشاعر محمد حسين المحتصر

النجف نيوز 27/05/2012 /الثقافية

فضاء الثقافة في النجف  يؤبن الشاعر محمد حسين المحتصر


رعت النائب الدكتورة بتول فاروق عضو لجنة الثقافة في مجلس النواب حفل تأبين الشاعر الراحل محمد حسين المحتصر الذي وافته المنية الأسبوع الماضي وسط حضور واسع لرجال العلم والفكر والأدب وممثلي منظمات المجتمع المدني والفاعليات النسوية في النجف الأشرف.
وجاء هذا الحفل الذي نظمه فضاء الثقافة في جمعية تنمية المرأة في النجف الأشرف، في سياق أنشطته الثقافية والاجتماعية التي تقام صبيحة السبت من كل أسبوع. وقد ألقى عماد المحتصر نجل الشاعر الفقيد بعضا من قصائده التي تضمنتها دواوينه المنشورة,وتناول المشاركون مكانة الشاعر الراحل وتجربته الشعرية وما تميزت به من خصائص فنية وفكرية، إضافة إلى دوره في إثراء المشهد الشعري العراقي والنجفي خاصة.
وشارك في الحفل نخبة من أدباء ومثقفي المدينة بينهم الشاعر والمترجم عبد الله الجنابي والعلامة الشيخ محمد الخاقاني والشاعر طالب الشرقي والدكتور الشاعر زهير غازي زاهد والدكتور الناقد باقر الكرباسي والأديب جابر الجابري والقاص زمن عبد زيد الكرعاوي والشاعر مهدي شعلان والشاعر سيفي المخزومي.
يذكر إن الشاعر الراحل ولد عام 1920 في مدينة النجف الأشرف ونشأ في أسرة دينية عربية فدرس الفقه وأصوله ونحو اللغة العربية وآدابها ومنطق أرسطو وقواعده، ثم بدأ دراسته المدنية عام 1950 وأنهى مختلف مراحلها المطلوبة، كما احترف مهنة الصحافة قبل أن ينتقل إلى ميدان التعليم حتى تقاعده.
ويعد الشاعر المحتصر واحدا من أهم الأسماء الشعرية الكبيرة التي ساهمت في تجديد القصيدة النجفية وفي أغراضها، كما يعد المؤسس لاتحاد الأدباء في النجف وأول رئيس له.
ومن أعماله المنشورة ديوانان شعريان هما (الاغتراب) 1981 و(ابتسم الامام) 2000.