الرئيسية » مقالات » تحرك عاجل – الإمارات العربية المتحدة: اعتقال واحتجاز المدافع عن حقوق الانسان أحمد عبد الخالق أحمد

تحرك عاجل – الإمارات العربية المتحدة: اعتقال واحتجاز المدافع عن حقوق الانسان أحمد عبد الخالق أحمد

http://www.gc4hr.org/news/view/152  


بيروت، 23 مايو/أيار، 2012 — تلقى مركز الخليج لحقوق الانسان معلومات تفيد ان المدافع عن حقوق الإنسان أحمد عبدالخالق أحمد قد جرى اعتقاله واحتجازه. ينتمي أحمد عبدالخالق أحمد إلى فئة البدون “لايحملون الجنسية” و هو واحد من خمسة أشخاص جرى اعتقالهم في العام الماضي 2011 بتهمة “الإهانة العلنية” لحاكم دولة الإمارات العربية ومسئولين رسميين آخرين. تم إدانة الخمسة في نوفمبر/تشرين الثاني 2011، بعد محاكمة جائرة. وصدر عفو عنهم وأطلق سراحهم بعد يوم واحد من الحكم عليهم، حيث أمضوا ثمانية أشهر في السجن. وبحسب المعلومات فقد خف نشاط أحمد في مجال حقوق الإنسان في الآونة الأخيرة وقام بحذف حسابه على شبكة تويتر.

في يوم 22 مايو/مايس 2012، طلبت دائرة الهجرة في إمارة عجمان من والد المدافع عن حقوق الإنسان الحضور إلى الدائرة من أجل استكمال بعض الأوراق. عندما وصل الى الدائرة تم استجوابه حول الأشخاص الموجودين بمنزله. حين أجاب بأن زوجته وابنه في المنزل طلبت السلطات منه أن يطلب منهم الحضور إلى الدائرة. كذلك تم إتهامه من قبل ضابط شرطة بأنه قد انتهك قانون الهجرة على الرغم من إخباره لضابط الشرطة أنه وعائلته قد فعلوا كل ما كان قد طلب منهم القيام به من قبل السلطات بما في ذلك تسجيل أنفسهم كبدون والحصول على بطاقة البدون.

عندما حضر أحمد عبد الخالق أحمد ووالدته إلى دائرة الهجرة، قامت السلطات بأخذ أحمد إلى مكان آخر. وحينا سأل والده عن المكان الذي يجري نقله اليه قالت السلطات أن لديها بعض المسائل الإجرائية التي يتطلب انهائها وأنه سيتم إعادته حالما يتم الإنتهاء منها.وقد أخبروا والده أنه لا داعي للقلق وتم اعطائه مفتاح السيارة وطلب منه وزوجته مغادرة الدائرة.

لم يجر أي اتصال منذ ذلك الحين مع السلطات ويُعتقد أنه تم القبض على أحمد عبد الخالق أحمد واحتجازه من قبل أمن الدولة في مكان لم يكشف عنه. هناك مخاوف من أنه قد يتم نقله إلى أبو ظبي لأمن الدولة أو أنه قد تم ارساله الى سجن الصدر تمهيداً لترحيله.

يأتي هذا الاعتقال في سياق حملة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان في دولة الإمارات العربية المتحدة وبعد أيام فقط من حصول المدافع عن حقوق الإنسان وعائلته على جوازات سفر من جزر القمر بتوجيهات من الحكومة التي طلبت من جميع البدون الحصول على الجنسية من جزر القمر أو أي مكان آخر. كان هناك اتفاق بين الإمارات العربية المتحدة وجزر القمر حول الجنسية الاقتصادية ونتيجة لذلك فإن غالبية المواطنين الذين لايملكون الجنسية “البدون” قاموا بالحصول على جوازات سفر من جزر القمر.

يعبر مركز الخليج لحقوق الإنسان عن قلقه إزاء اعتقال واستمرار احتجاز أحمد عبدالخالق أحمد، الذي يُعتقد أنه يرتبط ارتباطا مباشرا بنشاطاته في مجال حقوق الإنسان في الماضي. ويعرب عن قلقه بشكل خاص بشأن أمنه وسلامته الجسدية والنفسية خصوصا أن مكان وجوده غير معروف.

يدعو مركز الخليج لحقوق الانسان السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة الى :
— اطلاق سراح أحمد عبدالخالق أحمد فوراُ وبدون أي قيد او شرط؛ إذ يعتقد مركز الخليج لحقوق الإنسان أنه جرى احتجازه نتيجة لعمله المشروع في مجال حقوق الإنسان؛
— اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان أمن وسلامة أحمد عبدالخالق نفسياً وجسدياً؛
— ضمان وفي جميع الظروف قدرة المدافعين عن حقوق الإنسان في الإمارات العربية المتحدة على القيام بعملهم المشروع في مجال حقوق الإنسان دون خوف من الانتقام وبلا قيود تذكر وبما في ذلك المضايقة القضائية؛

يذكر مركز الخليج لحقوق الإنسان حكومة دولة الامارت العربية بابداء الاهتمام الخاص بالحقوق والحريات الأساسية المكفولة في إعلان الأمم المتحدة المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها دولياً ، و الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 9 كانون الأول 1998، ويعترف بشرعية أنشطة المدافعين عن حقوق الإنسان، و بحقهم في حرية تكوين الجمعيات، والقيام بأنشطتهم من دون خوف من الانتقام. نسترعي انتباهكم بشكل خاص إلى المادة 5 ، الفقرة (ب) والتي تنص على انه:
لغرض تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية ، يكون لكل شخص الحق ، بمفرده وبالاشتراك مع غيره ، على الصعيدين الوطني والدولي :

ب) تشكيل منظمات غير حكومية أو رابطات أو جماعات والانضمام إليها والاشتراك فيها؛

والفقرة 2 من المادة 12 التي تنص على :
تتخذ الدولة جميع التدابير اللازمة التي تكفل لكل شخص حماية السلطات المختصة له، بمفرده وبالاشتراك مع غيره، من أي عنف، أو تهديد، أو انتقام، أو تمييز ضار فعلا أو قانونا، أو ضغط، أو أي إجراء تعسفي آخر نتيجة لممارسته أو ممارستها المشروعة للحقوق المشار إليها في هذا الإعلان.

يرجى الكتابة فوراً بالإنكليزية أو بالعربية:
• للإعراب عن بواعث قلقكم الشديد حول اعتقال المدافع عن حقوق الإنسان أحمد عبدالخالق أحمد والسكوت المطبق للسلطات عن كل هذه الانتهاكات الجسيمة ؛
• للإعراب عن بواعث قلقكم الشديد ورفضكم لقيام السلطات في الامارت العربية المتحدة بمصادرة الحقوق المشروعة للمواطنين والنشطاء منهم على وجه الخصوص في حرية التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات والانضمام إليها؛

يرجى بعث مناشداتكم الآن إلى:

نائب الرئيس ورئيس الوزراء
سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
مكتب رئيس الوزراء
صندوق بريد 2838
دبي
الإمارات العربية المتحدة.
فاكس : +971 4 3531974
البريد الإلكتروني: info@primeministre.ae  

نائب رئيس الوزراء و وزير الداخلية
سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان
وزير الداخلية
مديرية حقوق الإنسان
صندوق بريد : 398
أبو ظبي
الإمارات العربية المتحدة
+971 2 4414938 فاكس:

وزير الشؤون الخارجية
الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان
ص 1 ، أبو ظبي ،
الامارات العربية المتحدة
+ 971 2 4447766 فاكس:

وزير العدل
معالي الدكتور هادف جوعان الظاهري
وزارة العدل
صندوق بريد 753
أبو ظبي
الامارات العربية المتحدة
البريد الإلكتروني : moj@uae.gov.ae  
فاكس : +971 2 681 5155

مركز الخليج لحقوق الإنسان هو مركز حقوقي مستقل تم تسجيله في ايرلندا يعمل على تعزيز الدعم للمدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين المستقلين في البحرين ، العراق ، الكويت ، عمان ، قطر ، السعودية ، الإمارات العربية المتحدة ، واليمن.