الرئيسية » مقالات » كل ثلاثاء :خبر وتعقيب – 22-5-2012

كل ثلاثاء :خبر وتعقيب – 22-5-2012



كردستان.. بين الصدر وايران.


قال مسؤولون إيرانيون بوجود جواسيس ومراكز تجسس اسرائيلية في كردستان العراق، فيما نفت حكومة كردستان ذلك وقبل ذلك بايام كان مقتدى الصدر الاقرب الى ايران من الزعماء الشيعة العراقيين كافة، قد نفى اي تواجد اسرائيلي فيها.


كركوك عراقية بهوية ايرانية.


يدعو الكرد الى (كركوك عراقية بهوية كردستانية) فيما دعا مسؤول تركماني الى (كركوك عراقية بهوية تركمانية) وفي زيارته الى كركوك خلع عليها المالكي هوية عراقية. ومن بعده قال مقتدى الصدر (ان كركوك لا كردية ولا تركمانية ولا عربية انما عراقية) وكأن لا وجود للمادة (140) ولا شك ان الحال اذا مضى على هذا المنوال، وفي إطار النفوذ المتنامي لأيران في العراق، فسيأتي اليوم الذي تكون فيه كركوك وكل العراق بهوية ايرانية.


المرجعية.. وليس البرلمان والديمقراطية..


في رأي النائب جمال البطيخ أن (رأي المرجعية الشيعية سيحسم الأمور في نهاية المطاف وينقذ البلاد والعباد من صراع السياسيين) اذاً والحالة هذه فان الحاجة تنتفي الى البرلمان والأحزاب والنقابات والديمقراطية، ورأس المراجعية السيستاني فعل حسناً عندما رفض استقبال الوفود التي حضرت اجتماع النجف يوم 19- 5- 2012.


القذافي حياً في دعوات الصدر.


ذكرنا طلب مقتدى الصدر من الحكومة الفرنسية الجديدة بأن تتبنى عقائد المسلمين بطلبات للقذافي مثل دعوته لرجال دين مسيحيين حضروا مؤتمراً لحوار الأديان في ليبيا عام 1976 بأعتناق الأسلام لأنهاء الخلافات بين الأديان وفي أخر زيارة له الى ايطاليا دعا اوروبا الى الأسلام ولم يتوقف الصدر عند مطلبه ذاك إنما دعا حكومة هولاند الى ( عدم تأطأة راسها للعولمة الامريكية) ناسياً، كيف ان هولاند شدد على التمسك بالعولمة بعد ساعات من فوزه برئاسة الحكومة.


يمهلون.. ثم يهملون.


أمهل مقتدى الصدر المالكي (15) يوماً للنزول عند المطاليب ال19 لاجتماع اربيل، إلا أنه والذين معه في اجتماع النجف، مددوا المهلة الى (6) اشهر كما خفف من لهجته حين احل المطالبة (باصلاحات ساسية) محل سحب الثقة من المالكي. وشهدت البصرة يوم 19- 5- 2012 تظاهرة احرقت العلم التركي وطالبت تركيا بتسليم طارق الهاشمي الى العراق خلال (15) يوماً ايضاً. والمتابع لأنذارات العراقيين ضد بعضهم بعضاً يقف على مدد مختلفة للمهل التي سرعان ما تتوج بالأهمال.



 


 


تهديدات .. مع وقف التنفيذ.


بعد عودة المطلك لممارسه مهامه كنائب للمالكي، هدد طارق الهاشمي بكشف ملفاته في حال عودته الى العراق، ولم يكشف الهاشمي عن محتوى تلك الملفات. وقبله هددت رئاسة اقليم كردستان بكشف اسرار للمالكي، لكنها لم تكشفها بدورها، التهديدات كما المهل صارت ظاهرة في الحياة السياسية العراقية .


ذاكرة كردية ضعيفة.


في الدعوة لسحب الثقة من المالكي، يتردد ان ابراهيم الجعفري رئيس التحالف الوطني مقبول لدى الكرد فيما اذا حل محل المالكي، ترى كيف نسي الكرد تذمرهم من الجعفري يوم كان رئيساً للحكومة، الى حد التلويح بالانسحاب من حكومته؟


حمى الركض وراء التسلح في العراق.


يبدو أن وجود اكثر من مليون جندي ل( العراق الجديد) جداً دون مستوى طموح النظام القائم بأتجاه عسكرة المجتمع اذ يتردد مقترح بأعادة العمل بالتجنيد الالزامي، والذي سبقه اجراء قضى بحيازة كل اسرة عراقية لقطعة سلاح، واذا اخذنا بالاعتبار عدد سكان العراق الذي يقدرب33 مليون نسمة فتصوروا اي جيش يكون لدى العراق أنذاك، وشعبه يتضور جوعاً ويعاني من نقص الخدمات.


السلاح بين بغداد وأربيل .


كما بينا، فلقد اجازات بغداد قطعة سلاح لكل اسرة عراقية وذلك بعد ان عجزت حكومة المالكي عن الدفاع عن العراقيين. ولما سمعت حكومة كردستان باجراء بغداد، واذا بها تأمر بغلق محال بيع الاسلحة ومنع حملها، حبذا لو استفادات حكومة كردستان من اخطاء اخرى لحكومة المالكي ويا لكثرتها.


من أين لك هذا الراتب الضخم؟


خفضت الحكومة الاردنية راتب رئيس وزرائها ووزرائه ايضاً بنسبة %20 للتخفيف من العجز في الميزانية، وفي فرنسا خفض راتب فرانسوا هولاند بنسبة % 30 وشمل التخفيض رواتب وزرائها كافة. علماً ان رواتب المسؤولين العراقيين هي الأولى بالتخفيض بعد أن بلغت أرقاماً فلكية.


بئس القتال بالأحذية.


جرت في مصر اشتباكات بالأحذية بين أنصار أحمد شفيق المرشح لرئاسة الجمهورية ومناوئين له اثناء مؤتمر صحفي ما اعاد الى الاذهان رمي صحفي عراقي الرئيس ( بوش) بالحذاء وفي مؤتمر صحفي ايضاً، الطريف ان الصحفي نفسه تعرض فيما بعد الى هجوم بالأحذية عليه، فحوادث مماثلة على ضيقها. يذكر ان من اسباب اقصاء( خروشوف) عن منصبه ضربه منضدة في الأمم المتحدة بحذائه. ويذكر ايضاً ان صلاح الدين الأيوبي تراجع عن اقتحام الموصل لأن مدافعاً عنها بدلاً من أن يواجه مبارزا في جيش صلاح الدين بالسيف كما كانت العادة تقضي، فقد ضربه بحذاء وجرحه، ولما تناهى الخبر الى صلاح الدين الايوبي ترفع عن قتال المدافعين عن الموصل وقال ان قوما يحاربون بالأحذية لايستحقون المنازلة.


اليزابيث اليوم ليست اليزابيث الامس.


شهدت لندن تظاهرة ضد دعوة الملكة اليزابيث لحكام متهمين بانتهاك حقوق الانسان للاحتفال بيوم تنصيبها ومن بين الذين حضروا الاحتفال ملك البحرين، يذكر انها في السبعينات من القرن الماضي، رفضت استقبال دكتاتور البرازيل ( جيزيل) وابدت امتعاضاً لزيارته الى بريطانيا..



انتهاك لحقوق الانسان تحت ظلال نوبل.


انتقد لاجئون عراقيون رحلوا قسراً من النرويج ما سموها باساليب تعسفية بحقهم تمثلت بالضرب والاهانات والحرب النفسية مارستها الشرطة انرويجية لأرغامهم على مغادرة النرويج، الامر الذي يتقاطع مع ما عرف من تسامح واحترام لحقوق الانسان لدى النرويج التي تجري فيها مراسيم منح جائزة نوبل للنشطاء من اجل الحرية وحقوق الانسان كل عام.


الوقاية من التعذيب!


تنهمك وزارة حقوق الانسان التونسية الان في إيجاد الية للوقاية من التعذيب الذي يشكل ظاهرة في معظم البلدان العربية، ففي مصر تشكى مواطنون من تعذيب المجلس العسكري لهم، وفي سوريا للتعذيب حضورفي المراكز الامنية كافة، ليت الوزارة تلك تكشف عن الالية التي هي بصددها علها تقي سجناء الضمير من التعذيب أينما كانوا.



إجتماعات الدور.


وكأن القاعات على اشكالها من حيث السعة في دوائر الدولة العراقية لم تعد تتسع للاجتماعات، فان عقد الاجتماعات في دور القادة تحولت الى ظاهرة، في البدء كانت في دار الطالباني، ثم اتقلت الى دار نائبه الخزاعي، وقبل ايام الى دار مقتدى الصدر، والله اعلم في اي دار تعقد غداً. وكأن العاصمة على سعتها عجزت بدورها عن احتضان الاجتماعات، فاذا بها، الاجتماعات، تنتقل الى المحافظات، في البدء كانت باربيل، ثم في كركوك، وقبل ايام في النجف، ويطالب موصليون المالكي بتنفيذ زيارة لحكومته الى مدينتهم على غرار تلك التي قام بها الى كركوك.


اتفاقات على كف عفريت.


اتهم مسؤول عراقي، الكويت بتجاهل مطاليب العراق في موضوعة ميناء مبارك الكبير، في وقت سبق وان اشاد المسؤولون العراقيون بتطبيع العلاقات بين البلدين والذي عدوه نصراً، الشئ نفسه تكرر في الموصل، فبعد الاعلان عن اتفاق قائمتي الحدباء الوطنية ونينوى المتأخية حول تقاسم المسؤوليات نسبت وكالات القول الى محافظ نينوى بضرورة قيام حكومة المالكي بعمل فوري لاخراج البيشمركة من المحافظة.


يد المالكي بين القطع والتقبيل.


عاد المسؤول السني صالح المطلك صاغراً الى بيت الطاعة ان جاز القول بعد وصفه للمالكي بالمهني والوفي للعراق ووحدته، بعد ان وصفه بالدكتاتور في وقت سابق، وفي اجتماع النجف لم يتطرق المجتمعون الى سحب الثقة من المالكي، وقال النائب الصيهود عن دولة القانون، ان ( العراقية) اخفقت في جمع الاصوات لسحب الثقة منه ، وعند الدكتورمحمود عثمان ان من الصعب سحب الثقة منه، اما المهلة ال 15 التي منحها الصدر للمالكي لكي يتراجع عن مواقفة فقد تحطمت على صخرة تمديدها ، واخشى ما نخشاه ، ان ينتهج الجميع في النهاية نهج المطلك ويصح المثل القائل:( اليد التي لاتقدر على قطعها، قبلها) بحقهم.


اتحاد السعودية والبحرين ممكن بشرط.


يكسب اتحاد السعودية والبحرين شرعيته اذا تم عبر استفتاء شعبي في كلا البلدين وبحضور مراقبين دوليين وعلى غرار ما حصل في البلدان التي انضمت الى الاتحاد الاوروبي، وبعكسه سيكون مصير الاتحاد موضوع البحث كمصير الوحدة المصرية السورية ولا نستبق الاحداث اذا قلنا باستحالته، كون الاكثرية الشيعية في البحرين رافضة له .


رئيس تحرير صحيفة راية الموصل العراق




Al_botani2008@yahoo.com