الرئيسية » مقالات » قصيدة شعب الحرامية للشاعر كاظم ال مبارك الوائلي

قصيدة شعب الحرامية للشاعر كاظم ال مبارك الوائلي

كما عودنا الشاعر النبيل كاظم ال مبارك الوائلي بقصائده التفاعلية وتناوله الوضع الذي يمر به العراق وانتقاداته اللاذعه للحكومة والبرلمان من خلال قصيدته (ما بعنة الوطن) التي كما وصفوها (أغضبت) سياسيين متنفذين من جميع الاحزاب والطوائف ولكنها في نفس الوقت ارضت ابناء الشعب من كل الطوائف وبعدها قصيدة (الكراسي) التي تناول بها مسألة تهريب ابناء المسؤلين لخارج العراق وايضا عتب على الشعب الذي انتخب هكذا أناس, وبعدها قصيدة (أصرخ يا وطن) التي قال عنها الشاعر الكبير فالح حسون الدراجي بأنها صرخة ضمير مدوية, وايضا تفاعل الوائلي مع ثورة مصر وكتب قصيدته المشهورة ( الارض بتتكلم مصري), التي تناولتها وسائل الاعلام المصرية في اول ايام الثورة, وعندما اطلِق عليه لقب النبيل فهو حقا نبيل الاخلاق لأني اعرفه شخصيا كمناضل وكاتب وشاعر وابن حسب ونسب, هو انسان لم يكتب مادحا اي سياسي او نظام ودائما يعبر عن صوت المحرومين علما انه شخص ميسور الحال واسال الله ان يديم النعمة عليه, وهو من المغتربين الناشطين في كل المجالات السياسية والثقافية بالرغم من محاولة السفارة والسياسيين العراقيين في اميركا بتهميشه ولكنهم يواجهون الخسارة دائما لان الوائلي محبوب من قبل اقرانه في اميركا وكما قرأت على الفيس بوك احد الشباب يصف بيت الوائلي بأنه مركز وصالون ثقافي تتجمع به طاقات عراقية من الاجدر بالحكومة الاستفادة منها.
الذي دعاني لكتابة هذا هذه القصاصة هي مقالة الاخ كاظم (رموز الجالية العراقية في واشنطن بين جهل السفارة وتجاهل الحكومة) التي ازعجني فحواها لأن هذا الانسان يستحق ان يجلس جنبا لجنب مع السيد رئيس الوزراء ويجب ان يكون على رأس اي وفد يقابل السيد المالكي ولكن للأسف جاءوا بأناس لانعرف من اين جاؤوا ولايعرفون شئ سوى تملقهم للسفير سمير الصميدعي.
اتصلت بالاستاذ والاخ الوائلي بعد قراءة المقال وكان حديثنا عن الشعر والسياسة التي تسير في عروقه كالدم تباحنا عما هو جديده وقرأ لي أحدث قصيدة له بعنوان (شعب الحرامية) حيث يعتب على الشعب بنبرة شماته ويقول له انك انت الذي اخترت هؤلاء السياسيين(الحرامية) فلماذا انت الان تتظاهر وتشجب وتجلد ذاتك؟
و بعد ان شارفنا على انتهاء المكالمة طلبت منه ان يسمح لي بنشر قصيدته الجديدة فكان كما اعرفه كريما معي وسمح لي بنشرها بشرط ان لاتُنشر بمواقع ذات توجه بعثي او تريد اعادة العراق لزمن البعث. اترككم مع (ملا عبود الكرخي) لهذا العصر الشاعر الفذ كاظم ال مبارك الوائلي بقصيدته الجديدة (شعب الحرامية)

 (شعب الحرامية)

لا تشكي وتطالب بعد حرية
أنتم يا شعب جِبتو الحرامية

أنتم يا شعب والله مـَتوبون
ياهو اللي يجيكم بسمَه اتهتفون
تردونة يعيش او أنتم اتموتون
وتصيرون دولة بروح ثورية

وتصيرون ماعدكم شغل واعمال
ملتهيين بَفلام القـِلِت والِقال
وتبعون كل من مفتري ومحتال
وبغمضة جِفن تنطوه قدسية

وبغمضة جفن بصواتكم يصعد
ويصير الزعيم القائد الاوحد
وعلى طول الايام العهد يتجدد
وترگصون أَلِه ميمر وچوبية

وترگصون من ايعيش من ايموت
وبلمح البصر يتحضر التابوت
وتسحلون جِثتة امن النجف للكوت
والتهمة عميل الـ دولة غربية

والتهمة حرامي وچان ظالمكم
وبنار وحديد وسيف حاكمكم
مظلومين صحتو ومنهو ينقذكم
من هذا الوضع ومن العبودية

من ذاك الحزب والحكم صرتو أحرار
وبأيدك مصيرك ياشعب تختار
بس ياوسفة دومك بالعكس تندار
متعود على الدمغات يومية

متعود تَعلق صور عالحيطان
ونتة اللي صنعت القفص والسجان
لو ما أختيارك هالجرى ماچان
أنتة اللي جبت ذول الافندية

أنتة اللي اجتـِّك فرصة وختاريت
وبرجلك رِحِت وبصوتك أنتخبيت
هسة أنتدمت وبنارك اتچويت
علگ هالدرس بالأذن ترچية

علگ لافتات بساحة التحرير
وندد بالفساد ومارس التعبير
لو حانت الفرصة ولحظة التغيير
اذا واحد تغيير أگطع ايدية

أذا غيرتو واحد عشرة متحضرين
وترجع ليورة وتضيع بالرجلين
يالزارع گصب لاتظن يطلع تين
وتظن الحرير ايصير گونية
أنتم يا شعب جِبتو الحرامية

قصيدة شعب الحرامية للشاعر كاظم ال مبارك الوائلي
http://www.youtube.com/watch?v=6oPfPQVhIw4