الرئيسية » المرأة والأسرة » ندوة عن العنف ضد المرأة، جرائم الشرف والعنف الأسري

ندوة عن العنف ضد المرأة، جرائم الشرف والعنف الأسري

يفتقد العراق ومنذ تأسيس سلطته وحدوده الوطنية لمشروع وطني يعتمد صيغ سليمة للتنمية البشرية التي تمثل حقوق الإنسان واحدة من أهم أعمدتها وأسسها وهي المدخل لتحقيق الكثير لصالح الأفراد والأسر وأيضا المجتمع.

والتنمية البشرية تحتاج لتوفر شروط حياة عادلة أمنه وبيئة اجتماعية سليمة يكون معادلها قاعدة اقتصادية ومعرفية رصينة تؤسس لمؤسسات علمية تعليمية تثقيفية متكاملة شاملة تتداخل وتتشابك مناهجها وأطرها المؤسساتية بين الأسرة والمجتمع ووسائل وهيئات ومؤسسات التعليم والمعرفة والتربية المستدامة.

ولكن الحقيقة المحزنة هي انعدام مثل تلك المؤسسات والتي يرافق اختفائها انعدام ثقافة حقوق الإنسان في العراق وهناك نسبة عالية بعيدة عن معرفة حقوقها الأساسية وهذا لوحده يؤشر لانحطاط في البيئة الأسرية وأيضا الاجتماعية والتعليمية والثقافية حتى السياسية منها.

هذا الفقر في الثقافة الإنسانية وتغافل الحكومات عن أهمية التنمية البشرية يجعل الإساءة الطابع الغالب في التعامل الفردي والمجتمعي وتتسيد تصرفات البشر في العراق ظواهر غير سوية واضطرابات سلوكية تبدو في الغالب غير قابله للتفسير وتنحوا نحو تسيد لغة العنف المنفلت.

في موضوعة الإساءة وهي تتراوح بين الشتيمة والتهديد وصولا إلى حالات القتل وتكون المرأة والطفل الأكثر تعرضا لمثل هذا الأمر لذا نرى إن العنف الأسري وجرائم الشرف تمثل نسب عالية وبالغة الخطورة في العراق وتتطلب معالجات يشارك فيها الجميع مؤسسات حكومية ومنظمات مجتمع مدني ورياض الأطفال حتى الجامعات ووسائل الأعلام ومعاهد الدراسات.

هذه هي موضوعة الندوة المفتوحة التي يقيمها نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي في ستوكهولم بمشاركة جمعية المرأة العراقية في ستوكهولم ورابطة المرأة العراقية وشبكة المرأة الكرد فيلية يوم الجمعة الموافق 18 / 05 / 2012 في الساعة السابعة مساءً على قاعة النادي في منطقة أللفك في العاصمة ستوكهولم .

يحاضر في الندوة :

الدكتورة بتول الموسوي المستشارة الثقافية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية في الدول الاسكيندنافية.

الدكتور رياض البلداوي استشاري في الطب والتحليل النفسي.

الهيئة الإدارية لنادي 14 تموز الديمقراطي العراقي في ستوكهولم