الرئيسية » الآداب » الكورد وكوردستان في الشعر العربي المعاصر – المجموعة الحادية عشرة (11/15)

الكورد وكوردستان في الشعر العربي المعاصر – المجموعة الحادية عشرة (11/15)

بات من الجلي والواضح لكل ذي ذوق ٍ سليم ما وصلت اليه المرأة الكردية الشاعرة والأديبة من مكانة ٍ مرموقة ٍ في عالم الشعر وسوح الفنون الأدبية المتنوعة .
حيث انها لم تصل لموقعها الراقي الذي اعتلته بمحض صدفة إنما بعد تأكيد وإصرار ٍوجرأة وجدارة لإثبات قدرتها على خوض غمار ثورة الشعر وركوب صخب امواجها العاتية بكل قوة وفاعلية وإقتدار وإمتيازٍ خلاق ، وإيمانٍ مطلق ٍمنها بضرورة إداء دورها الطليعي في ميادين الإبداع الفني ، وقد اثبتت ذلك بحس وشعور إنساني مرهف ونبيل منذ ان عرف الإنسان هذا اللون من الكلام وأبدع في صياغته .
وكما كان إختيارنا لبعضٍ من شعراء الكرد ممن تُرجمت قصائدهم الى اللغة العربية ، فللشاعرات الكرديات نصيب مماثل في هذه الدراسة ، لذا كانت هذه المجموعة لشاعرات كرديات ترجمت قصائدهن الى اللغة العربية وبدايتنا مع الشاعرة الكردية :




مهاباد قره داغي *(1)
لنقرأ لها ما ترجمت بخشان أنور عثمان من قصيدةٍ عنوانها ( خلف دكة الحب ) *(2)
وهي تسأل بالمٍ وحيرةٍ من أنت ؟ :
………………………..

من أنت …
لتأتي ، وترش ملامح حبي القديم ؟
من أنت .. قل ، من !؟
عند رحيلك تحمل نسيم الصب
لشحذ نظرات الإله والنور
من أنت؟
في طفولتك
كنتَ هديل أحلام صبواتي
ومنمنمات الشوق الناصع
منعوا أصابعي من لمسك
لئلا تبتلعك
وفي شرخ صباك
منعوا قلبك لتكون اغنية
منعوا جلجلة الضحك ان تغزو ابتسامتي
منعوا بيني والرقص
كي لا اجعله طريقاً الى ممارسة الحب
وعندما كبرتُ
وجدتك في نشوة إشتياقي الحريري
في حركة جفون غسقي عاشق
في نمو لؤلؤات المراد
كنتً أراك شباك الأسماك
تصطاد في أعماق بؤبؤتي،
دون أن تبصرني
كنتُ أراك
وراء تخوم النمو
وراء ذاتي الغاشية بندى القبلات
وراء كل الكلمات
وفي الأقاليم المحترقة
الم تراني بحق؟
عندما كنت مقيداً بحرير عشق عارٍ
بعيداً عن جسدي
في أعماق روحي
امام نظرات ابواب ليالي الحب الحمراء
لا زالت نظراتك ملأى بالعيون
وعيونك ملأى بشظايا زجاج الحب
ورمال ضباب الحدود
أراك ولا تراني
أراك كالسحاب تهمي
تجعل منه نبضات ٍ لقلبي
أراك كالليالي تقطف النجوم
تجعل منها أقراط فضية للأذن
أراك في زاوية الموعد الأول
تتفجر الكلمة من شفتيك
كياقوتة ٍقانية
تتقد كذاتي المحترقة
ماذا أنت ؟ من أنت ؟
تتفحص ذهولي
تداوي جروحي بجرحك
احياناً اجدك بحراً
أحياناً قطرة من البحر
أحياناً شمساً
أحياناً ،لست إلا شعاع منها
ماذا أنت ؟ من انت؟؟
تاتي ولا تاتي
لست بنور ولا إلهٍ ولا ظل
إن كنتَ حبيبي
تعال ، لنرقص معاً
لأعلمك الشوق
لتعلمني الولع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* أما الشاعرة : كوسار كمال إبراهيم *(3)
فقد ترجم لها :غفور صالح عبد الله
هذه الابيات من قصيدة بعنوان: ( تمر قوافل الإنهيار من هنا ) *(4)
………………..
اين كنت
حين بكيت وحيداً
وضحكت على لعبة القط والفار وحيداً
كان زمناً
التي كنت اسميها السعادة
لم تكن سوى سراب
شربه النسيان مع كاسٍ ما
والتي سميته السكر
لم يكن سوى سراب
تتقياه في زاوية الانهيار
والذي قبلت اصبعه
والذي امسكته من يده
ولونت به شارع مولوي *(5)
لونت به انفاس الحمائم
فوق منارة الجامع الكبير *(6)
لونت به ازرار مردخاي*(7)
لونت به الاشجار الخجلى في الحديقة العامة *(8)
لم يكن سوى سراب ، سراب
اين كنت عندما كنا
انا والشعر
أنا وكافة المحرمات
أنا وكافة الانتحارات
تملأ غرفتنا بالسلال المكتظة بمرارة تلك الايام
التي لم يكن هناك احد كي يغسل تلوث حزنه
لم يكن احد كي يضع لحن جرح لتشويهه
لم يكن هناك احد في اقصى الغضب
يغرس قلماً في هذا الجسد
يضع نقطة النهاية لنشيجه
كان زمناً
عوضاً عن قطرات العرق
كنت افرز السكاكين الملوثة
ولم يقل احد لماذا
كان زمناً
حين كنت أريد ان اقول الوردة
كانت فمي ممتلئة بتلك الغدور
التي غمروا الصفاء في السواد
وضحكوا عليه
ولم يقل احد لماذا
اين كنت ذلك الزمن لتقول لي كيف اجمعها
ومن اين أتأملها
كل زاوية من ذلك السفر محبة
تعيدني الى دوارق العبث الخالية
لكل فصل من ذلك السفر هيبة
تعيدني الى شرعية انكساراتها
كل قبلة من ذلك السفر حزمة من التردد
تعيدني الى حافات الندم ……
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





* ومن ترجمة : آخين ولات ، نقرأ للشاعرة ( دلشا يوسف) *(9)
هذه المجموعة من القصائد :*(10)
……………………….
ـ فوران :
…………..
صامتاً،
يغلي قلبي، في سكون…
مثل القهوة في الركوة
أتكاثف أكثر فأكثر
فوق جمر عشقك
في أي الفصول
سوف تترجّل من قطار مراميك
وتكون ضيفاً
على عليائك؟
قريباً من الجمر،
أجلس،
ولتكن فنجاناً
لأفور إليك
………………….
ـ قوس قزح :
……………
سوف أُهوي جدرانَك المرفوعة،من الطين..
أنصب مكانها
،وعلى علو قامتك
أكواخاً من الحب،لهذا القلب..
ومن السماء
سأسرق قوسَ قزحٍ
أسدله على قامتي الهيفاء
……………………..
ـ الجهات المنهوبة :
………………….
لا مرافىء، لجهاتنا
وسفننا، بلا قرارات.
لا تعرف الاتجاهات،
فمن أين لنا برياح السكينة؟
بلا موانىء هم،
مسافرو الشرق،
في مهب العاصفة،
الدوَّارة،
القادمة من الغرب…
فنهبتْ جهاتِنا
…………………….





* ولم يبتعد المبدع بدل رفو عن قصائد الشاعرة هيفاء دوسكي *(11)
فترجم من شعرها ( شمس هاربة خجلى ):*(12)
………………………

لاتصدق..
بأن افرد اجنحتي
حول عشقك
او احللها على سواحل
اليأس
مرةً
كفاني املاً
على وعودك ونعم ولا
آتك
وأبتسم للحباحب الضبابية *(13)
في الاعشاش المهدمة
فلتعلم
بأن الشموع المنقدحة
لا تدور حول قامتك
وتراثي
لا يصرخ للازاهير الزرادشتية
ولتعلم في نزهتك
الرعناء
لا انصت للاكاذيب التاريخية
لأني فارسة الشمس
انا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





* كزال احمد ..*(14)
تبصر وتتأمل بعيني شاعرة مبدعة وهي تفكر وتتدبر…
في نواظير تبعد الرؤية القريبة وتقرب الرؤية البعيدة …
فلنقرأ بعض ما ترجم الشاعر عباس البدري من حكايا هذه النواظير :*(15)
…………………………….

ـ نواظير الأنوثة :
…………….
سماء أبنوسية، *(16)
أرض أشد أبنوسية..
بينهما ممر ناصع البياض مثل خط من الحليب!
أسراب من الطيور المهاجرة البائسة تعبره
وهي تشيع “مواكب الأعراس”*(17)
فيما الدموع تواسى العيون المبللة!!
في مكان ما من لوحة الكون المتشابكة
ثمة نبع برتقالي غير مرئي يسعل،
هذه نبوءة جد ملعونة ومقدسة،
نبوءة اللعنة والقداسة،
لمشقة البحث والمطاردة
تقتلع الروح من الجسد
عدمية الوجود.. ووجود العدم
يفجر الأسئلة في وجه الورد،
وينزل الانسان من سدرة العرش.
الكرة الأرضية الشبيهة برحم الكون
مليئة بالخواء والخطايا البريئة الفاتنة
لا مقبض لبوابة النجاة فيها،
ونوافذ الحرية فيها مقلوعة المقبض!
الكرة الأرضية التي هي اكثر الكواكب عقما
وأشدها خصوبة
مغطاة بأتربة الفناء،
وبالأَرجوان وزنابق الانفلات!
البداية اختلاف…
المنتصف اختلاف…
لكن النهاية انسجام… ذروة الانسجام!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ نواظير الناظور :
………………..

ها ان الحجر يمطر!
كم أشفق على الأَنهار الزجاجية
فهي لا محالة سوف تتهشم!
عندها تنسحق مرايا الحقيقة
ها ان الدم يمطر!
كم أشفق على الجبال القطنية
فهي لامحالة ستتلاشى،
عندها يخون “الأَحمر” أشقاءه
الأَلوان الأَخرى
لا مناص!
الشعب سيبطش به في النهاية
عقابا لخيانته.
كم أشفق على الحاضر
وأرتعد فزعا من الغد
آهٍ.. كم توجعني خاطرات الماضي!
الحاضر موجع.. كذلك هو الغد والماضي
انا فى خفية من هذه الهواجس الثلاثة
أضيء قبسا من سعادتي
وأرعد بالبكاء.
فيما وراء هذه العوالم الثلاثة،
صبوة صباي تجلس القرفصاء مثل العجائز
وتغزل نسيج الشجون المتشابكة
وأحيانا.. مثل “شيرين”*
أغزل بـ “نول” العشق والفكر والتاريخ الخاوي
تحت أفياء شلالات أغنياتي
مثل الساحرة، أحيل ألف “وفائي”*(18)
الى سمكات جذلى
وألف قصيدة شعر تصبح دثارا من الطحالب لصخرة قلبي،
أجعل من عصيان المياه نفيرا لنشوب الحرب
ومهرجانا لبهجة السلام
أعرف أنني أخطأَت
أنا خطيئة… خطيئة كبرى!
شوهت لوحة الطبيعة بمجيئي فى غير موعدي
ذوبت قلب الماء بسحر ومكائد جمالي
وطغيان فتنتي
أشعلت النار فى صلابة الحجر
والحرائق فى جبروت “الآلهة الكهول”!
ثم أحرقت النار بمياه ظنوني ودهريتي
وشكوكي بكل شيء
ليس ثمة مكان لبقائي
فيما الأمكنة كلها تهب اِجلالا لمجيئي!
ويا لكثرة الأجساد المتهاوية فى زلزلة جرأتي الخارقة
وشجاعتي!
ليس ثمة معبر لعظمتي
فيما الدنيا من بدايتها والى نهايتها
فيما الأَبطال… والرعاديد، من الأَرضين
والسبع السماوات
وكل ما بين تلك وهذه.. وأولاء.. وهؤلاء
اِستنجدوا بي، ومسحوا دموع أرواحهم بأذيال ثوبي!
أرادوني شهيدة أبدية
وأرادوا لأنفسهم ان يبقوا على وتيرة أكاذيبهم
أولاء.. وهؤلاء “الطرزانات”
أرادوني خطيئة مقدسة فى مباهج الحياة..
عظيمة جد ضيئلة
عذراء.. عاهرة
وجودا.. وعدما
عرشا ملكيا في دخيلة نفسي وخارجها
أَولاء.. وهؤلاء أرادوني فى لحظة الموت أن أكون لنفسي
وأن يكونوا هم.. لأنفسهم!
***
عاجزة هى اللغة الكوردية المسكينة
أن تصف وحدانية الأنثى
وحدانية قاتمة
وحدانية قاتلة لا شبية لها!
نحن.. مشكلتنا رهيبة مع الكلمات
مشكلة معقدة مع الكتابة،
مع الحرف والفارزة وطلاسم بدايات الاَسطر ونهاياتها
ومع النقطة السرابية لنهايات النهاية
نحن.. لا أرضنا تعرف الكتابة
ولا سماؤنا تعرف القراءة!
فسماؤنا تكتب بجهالة.. وأرضنا تقرأ بجهالة
أهي مصادفة أن نكون سليلي جهالة الجهلاء؟
وأمية كل الأميين؟!
لا..!ليس شرطا أن تكون مصادف
ولكن..!اِن لم يكن الأمر كذلك
فماذا اِذاً!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ نواظير الكذب أو نواظير الوطن :
…………………………..

في هذه البقعة النائية من العالم
في هذه البقعة الخطرة من العالم
في أرض يسمونها كردستان…
لابحر، لكي يكون تظاهرة للمياه الغزيرة التي فيها
بل فيها محيطات من دم وعظام ودموع
لافكر.. لا عبقرية.. لا زمن!
هنا يوجد الحلم وسطوة الآلهة والاسترخاء الكسول
هنا العشق والكذب وسوء الحظ
هذه ” الوردة الميدية”.. شوكة ميدية!
قبيل “الأنفالات” وبعدها *(19)
قبيل الضربة الكيمياوية وبعدها
قبيل الاحتلال.. وبعد الاحتلال
كانت هي.. هي،
وكذلك ستبقى
معجزة كانت.. وسوف تكون!
مثلما أبيدت “ابادتها”!!*(20)
اَه.. الحقيقة:
هكذا حدث.. ما حدث
مصير لا أمل له علقني فوق صليب أكذوبة كبرى
اسمها: حب الوطن!
يدا عقاب قاس لـ “سيدة عبقرية”
غربلتني مع التراب.. وعجنتني مع الطين
ووضعتني فوق صخرة من الصوان
ثم خبزتني على نار ملتهبة!
على هذه الشاكلة: أنا اليتيمة، فاقدة الأب
اِضطجعت فى تابوت الشرق بلا مبالاة
وفي مهد أحلام يقظتي
أنا اليتيمة، فاقدة الأم،
قهقهت.. حد اِنفجار القهقهات
بكيت.. حد طوفان البكاء،
وناغيت.. حد جنون المناغاة
المرضعات الرؤومات فى الدنيا!!
طفولتي تجيل النظر بين خرائب بلادنا
آهٍ.. أيتها الطفولة!
تقفين على شرفة، التطلع منها يفجر عقلك
ويقذف به من ثقبي أنفك، لشناعة ما ترين
وفظاعة ما ترين!
فمن تلك الشرفة ترين “مامه ريشه”
وقد صار “تحسين شاوه يس”*
و”تحسين شاوه يس” اَصبح “مامه ريشه”!
فى تلك الشرفة
كفى.. كفى.. كفى ما رأيت!
يقينا لو رأيت الأكثر، لاَصبت بالعمى
ولأصابك العته والجنون.. يا طفولتي
آهٍ.. قُتلتُ أنا
قتلتُ بالوطن!
الصدق قتلني
فتحدثي يا نواظير الكذب.. تحدثي
كم أنت مدينة لي بالكلمات الصادقة؟!
وأي شيء رأيت عبر نواظير الوطن الملطخة بالدم
غير الضباب.. ولرؤية المتلاشية؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ نواظير العشق :
………………….

من أعالي قمة صحوتي
وحتى آخر نقطة فى سهول غبائي
تأملوا!
ترونني مليئة بالجرائم مثل الأَطفال
مليئة بالخطايا مثل الملائكة
أنا فى وقت واحد..!
صاحبة ثلاثة عشاق!
عشاقي ليسوا واحدا.. ليسوا اِثنين
ثلاثة هم عشاقي
ثلاث هي عقدي المستعصية!
نرسيس،تاناتوس،
واِيروس*(21)
حدثتُ نسمة الشمال بهذه الحقيقة
فتحولت بوجهي الى عاصفة
كررتها ثانية للجبل فاهتز مثل الزلزال
وثالثة حين كررتها لدى النهر
حدث الطوفان
ورابعة عنما كررتها لدىَ التاريخ
صفعني!
وعندما كررتها للمرة الخامسة لدى الناس
نصبوا لي صليبا من نار
وسادسة وأخيراً عندما كررتها لدى نفسي
رأيت نسمة الشمال والجبل والنهر والناس
يومئون برؤوسهم اِعجابا
ويسبحون بالصلوات لسعة قلبي
وجبروت رجالي!!
ليسوا واحدا.. ولا اِثنين
ثلاثة هم أولادي!
“نرسيس”*(22)
حبيب أبدي يعصى على النسيان
“تاناتوس”*(23)
زوج اَبدي،
سقف منزل يجمعنا معا
“اِيروس”*(24)
عشق أبدي يمنح معنى لحياتي!
آهٍ يانواظير العشق
كم تبعدين الرؤى القريبة
وكم تقربين الرؤى البيعدة!
نواظير أنوثتي توشك أن تصبح هشيما
وتنسحق كالشظايا!
ذاكرتى تحمل النواظير المقربة،
قاطفة فاكهة شعري التي لم تنضج بعد
من شجرة الحضارة!
وعلى هذه الشاكل :
يصبح مثواي حيا
وفنائي حيا،
وفنائي يموت!
السماء الشذرية:
“أجل”!
الأرض الفستقية: “كلاَ”!!
بينهما سحب الأَلوان الممتزجة ببعضها البعض
أشد شبها بخلاقية مبدعة لفنان مجنون
غائبة فيها حبات أمطار حلم الدنيا
الأمطار الغزيرة لحلم الكرد
هى وحدها التى فيها!
أما أنا، فلم أعد لابجوار “أجل”
ولا تحت “كلا”
ولست جالسة فوق الطاقية المستدقة للألوان!
تيقنتُ من سوء حظي
عندما رأيت الشياطين يجهشون بالبكاء لأجلي
وعندما رأيت الأشواك تعقد مشد الرقص لأجلي
وعندما رأيت الأعداء يحبونني!
أنا فى تلك اللحظة.. فى ذات تلك اللحظة
أيقنت ان الدنيا كلها سيئة الحظ ، خائبة الطالع!
عندما يحل الليل
يحمل الجبل ناظور الكبرياء
والنهر ناظور الاستسلام
أما أنا،
فأَعلق فى رقبتي ناظوري العشق والأنوثة
فيما الشعر يحمل ناظور العصيان!
السماء تقول :
نهاية الطيور وحتفها نهاية الطيران
الارض تقول :
عندما تغيب النواظير تنعدم الرؤية
أما أنا فاقول :
ها أن يد الحب أصابت منا مقتلا
وليس يد الحكمة
الأساطير تصقلنا، لاالحقيقة
آه.. الحقيقة!
ان كنت تبغي الحقيقة:
فأنا أشعر انه من هنا تبدأ سيرورة حياتي
وهنا، وليس فى أي مكان آخر
تتلاشى نهايتي!
وعلى هذه الشاكلة:
يصبح مثواي حيا
وفنائي يموت !!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* ومن قصيدة (إمراة قالت بهمس) ترجمة :الشاعر الراحل عباس عسكر
اخترنا أيضاً من الشاعرة 🙁 كزال أحمد ) هذه الابيات :*(25)
……………………………

الآن .. انا سحابة
ينهمر في العشق
في تأمل يسألني
أين ضفائر شعرك الأسود
متى ذبلت !!
وأريت إحدى الأمسيات
وابتعت لك كتاباً
العمر يجري
وأنا من دونك يأكلني الذئب
وأنت بدوني
ليس في طاقتك
ان تكتنف الشمس
دوامات الأرض .. تلفنا
إمسك يدي كي لا أضيع
كي لا تضيع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





*بدل رفو هذا الشاعر الرقيق والمترجم العنيد لم يدع الشاعرة (شيلان محمد بيرموس ) *(26)
في مروج عشقها إلا وترجم سطور 🙁 مرج العشق السري )*(27)
لنتأمل كيف أن الهدوء والسكينة يحولانها الى ملكة العشق السري :
……………..

في الموعد
غدوت أنا.
استقرار نفسي في العزيمة
بقيت أنا.
حطاب السنديان
على ضفاف النهر
صرت حاملة الجرة أنا
لا تتركني فشراييني يقظة
أبداً
يعوزها حضن عاشق
يثيرها
يعطلها
ينشف دمها
ويقع صريعاً في حمى الموت..
ولكنك تنقذها
وأناملك تتلاعب بوجودي
وعدمي
تحلق بي إلى الآفاق
وتحط بي إلى الأعماق
تجملني
وتقبحني
هو والعدو والصديق والخيمة
محل هدوئي وسكينتي
يحيلونني ملكة لمرج
العشق السري
تهواك هي وبقيت الأنيس
والأثير لها
وتطهر روحها وتقطعها
وعلى هواك تشيدها من جديد
ومع تساقط الثلج
تأتي بالشعاع
وتبرد الجحيم بالثلج
مشتاقة لك
وطن لك
أنثى لك
ضحكة وبكاء
ودم الروح
وأنت أجمل كذبة
واكبر خدعة
قوس قزح أنت
مزنه ربيعية حبلى أنت
لكني!!
أعشقك أبدا
وجمرة أعماق الروح
تهواك أنت
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





*( الوطن .. العشق .. الجوع .. البكاء .. الجرح .. الريح.. والإخضرار والنضوج )
وريقات أغصان لوحات الشاعرة : كولنار علي *(28)
لنقرأ كيف ترجم بدل رفو غزارة المفردات في ثلاثة ٍ من قصائدها :*(29)
………………
ـ اللوح :
……………..

الريح انشودة يقظة المشاعر
الذكريات
ابتسامة مشنوقة
لا الشمس
ولا القمر
لوحة باقية في مكانها فقط
في الجرح
شجرةُ
الجوع
العشق
الوطن
وردةٌ يتيمة
وحلمٌ وحيد
بلبلٌ اخرس
لحظةٌ مغتربة
الليل…
ووو اللوحة باقية في مكانها
في تقاطعات ألآهات
وجع والم
وذكرى مكابداتك
لوحة باقية في مكانها
لعبة شطرنج دونما ملك
الدموعُ باهتة
اللونُ خفي
والظلُّ مختبئ من الذنوب
فقط..!
…اللوحة
…. باقية في مكانها
تعكر أحلامَك
موجٌ
وامنياتٌ
وحبورٌ
وعشقٌ
وربيعٌ
لكن! اللوحة ظلت مفقودةً
……………………….
ـ رسول الشوق :
………………..

حلة ولذة
إطلالةُ ابتسامتِك
وهزتني القصيدة
المفطومة
احلام بلا اسوار
خطواتك…
شفق تابوت الخيالات
ورحلت.
احمرت شفاهُ النوم
واسودت دموعُ الحجل الجبلي
واصيبت المشاعر بالصفرة
وانت ؟
رشمة الاحلام الطليقة
تقطع المحيطات
تطل على المدن
والقرى
وتزدهر أمنيات للالق
وأمام جناح النافذة
يتصبب عرقا
و عِبر النافذة المجهولة
رسول الشوق
يتوغل وعيك
والحجل في حلمك
………………….

ـ اله الحب والجمال :
……………………

في وطن بلا صاحب
في ديار نابضة
تتردد مواويل الرثاء
الإغاثة
منظر طفل
كاس صامت
ومن تاثير الاغاني والمواويل
الفرح..يهطله العيون
وازيز قطرات المطر
الحقد لن يرحل
وعمق جرحك
واما ثلج مروجي
نسيج دخان عينيك
عاشق بلا حبيب
وظمأ القصيدة
اغنية حبات زرق
جرح
إخضرار
بكاء
نضوج
خشن يرحل
نادم ومتعب
قمر اسود
العشق آهة
وحسرة القمر
كأس التذكر
هكذا ظل
وهكذا شهبت النجوم من الزرقة
وخُلِقَت الاهات
ووَكري
في افق المشاعر
عنوان العشق
تبتسم ملحمة عينيك
وفي العام المنصرم
من عبراتك
انطلق نهرُ
لوحة القصيدة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





* أما الشاعرة الكردية : أرخوان *(30)
فقد ترجم من شعرها الجميل : لقمان محمود ، قصيدة عنوانها :
(في مهب موتك خريفياً أتعرى) *(31)
…………………………..

موتكَ غيّر نظام الوجود
وايقاع الحياة
ومسافات الفراغ
موتك غَيّرَ طقوس الحزن الأزلية
وسفر الدموع
وترانيم البكاء الأبدية
*****
موتكَ غيّر رنين اللهفة
في نغمة الهاتف
وخفقة الفرح
في دقة الباب.
موتك غيّر دفء الماضي
في أحضان الحاضر
والآتي

***
موتكَ غيّر
كل شيء واللاشيء
كل الموجود واللا موجود
وإنما.. لم يغيّر
جنون الغجرية التائهة
في صحراء من الرماد
تبحث بروح حافية
عن وردة قرنفل حمراء
لتضعها على قبرك

***
كيف أنساك؟!
في كل حنايا من حنايات روحي
بقايا من عطر قبلاتك
تملأ أيامي بأريج الرياحين
وبعض فراشات ملونة
من همساتك
تطير دوماً
في أجواء حديقتي الخريفية
نسائم أنفاسك المعطرة
تجدد نضارة الربيع

***
يدكَ – لا يد المسيح – تحييني
حضنك – لا الفردوس – يسعدني
عينك – لا الشمس – تضيء دنياي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





ومن الشاعرة : ديا جوان *(32)
هذه القصيدة التي تحمل عنوان:
( الى شعوب اخرى) وهي من ترجمة :محمد نور الحسيني *(33)
……………………………
اعذروني
فبسبب من شموخ جبال وطني
لم أرَ خلفها أية جبال أخرى.
ولشدة آلام شعبي
لم أنتبه لآلام أخرى.
ولعظمة حب وطني
لم يعدْ من متاحٍ في قلبي
لأية عاطفة أخرى.
كردستان
منزلنا
في صدر القرية،
قريتنا
في صدر الجبل،
جبلنا
في صدر كردستان،
كردستاننا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* الشاعرة الكردية (جانا سيدا ) تشارك في هذه المجموعة بقصيدةٍ
عنوانها ( أمي ) ترجمها عن الكردية : محمد نور الحسيني *(34)
………………………

امنحيني حفنة مطر من
شتاء عينيك،
لأرويَ غليل عمري
هذه الليلة
بخمرة حبك..
أماه
كانتْ رائحةُ الشياطِ
تفوح من هدهداتكِ،
وكانتْ عامودا مثل جمرة ملتبهة
تلمع
في خريف غادر..
حينما كنتِ تهزين سريري
كانت آلاف الأقمار تنحني
أمام وجهك الرائع
كي يظلَّ وجهُك وحده
يضيء سنواتي..
أتذكر حكاياتك مثل حلم:
( كان ياما كان
كان وطن قد انضفر
بالورد والدم
سماؤه دخان
الجبال رماد
وحدوده من نار
كان ياماكان )
أماه
كانتْ رياحُ الجنة تهبّ من صدرك
بدفءٍ
تدير رحى أيامي
كنتُ أنظر إلى عينيكِ
عندما كان الدمع فيهما
مثل نجمتين يبرق
ومثل أمواج البحر
يصل إلى الشاطىء
لا الأمواج اجتازتِ الشاطىءَ
ولا دمعك انحدر
وحدها حروف تائهة
وظمأى
كانت تقطر من قلبي ..
امنحيني حفنةَ مطرٍ
من شتاء عينيك
كي يرحل هذا الصيف عن قلبي
لا أدري لِمَ الأمواجُ
تكشف عن حبك؟
وأنا الليلة
فوق هذه الرمال
مرهقة ووحيدة
فقط أماه
حبك والبحر
يسهران معي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





*واخترنا لهذه المجموعة ( حزمةُ ضوءٍ لأجل الجميلة)*(35)
للشاعرة خلات أحمد *(36)
ترجمها عن الكردية: قيس قره داغي :
…………………………..

وهجٌ خفيفٌ
وحزمة ضوء لأجل الجميلة
شيء من حفيف الغابة،
مِزَقٌ من ضجرٍ
وانعكاس غامض
يتوقف فيه الزمن، كامناً إلى الصباح
***
مت ندى مدبرة
أعدّه لقلبكَ الغض
أخجل من تحفزي المسبق
لخسارة غاية في البهاء
بيد أنك حنون أيضاً
ولا بد من دوار تحمله معكَ
***
لستُ متعبة جداً
ولا أنيقة جداً،
ولا يشغلني القمرُ أكثر مما ينبغي،
ولا أستعجل تدفقي المدلل.
ألقّن الوردَ بتمهلٍ،
كيف تتسع بتلاته، لمعجزة صغيرة
***
مهمَلة تماماً
ورقيقة أيضاً
ممتنة للارتباك العذب
أعبّه من هوائكَ المضطرب
وأضحك لذهولكَ المؤقت
***
تناثر بهدوء
وأرقب بحنان
رغبةً مربكة، إذ تميل عليّ
أرتّب الأنينَ في كفي
أتفادى رحيلكَ المباغت
وفي نبل، أخوض في عذابٍ مترفٍ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





* ازهار من وادي الروح للشاعرة ( دلسوز حمه )*(37)
ترجمها قيس قره داغي …..
نضعها في مزهرية هذه المجموعة لجمال الوانها وسحر رائحتها الزكية:*(38)
…………………………

التفاتة
كأنّي، لازلتُ يافعةً
أحتفظ بين جنباتي
براءة طفولتي
ورعشات أمي الصافية
الخالية من الرياء،
وإلا كان عليكَ، قبل الهجر
أن تطلق سراح طير روحي من شباك أصابعكَ
وألا تأخذ روحي
مثلما فعلتَ الآن.
مفترق
أنا الآن
اضطراب ذلك الزجاج
المعلَّق قلبه بحجر،
ليس لي إلاَّ التمرد على الانكسار
والتفتّت عشقاً،
أو أن ترفض مملكة نافذة أية عزلة
التجاء همومي
التشابه
الطبيعة في أقصى عزلتها
إنْ أرادتْ، تغني أغنية الريح
إن غضبتْ، أحرقت نفسها في بركان، دون اكتراث
تهطل أمطارُ الدموع
طيلة الشهور والسنين
هي الطبيعة، تشبهني
حتى في عزلتها
بين أقطاب المحبة
في هذا القطب المتجمد،
أخوض العشق مع النار
عندما يهجرني،
أجفُّ قَرَّاً
تتساقط عناقيد أنفاسي
عندما يدنو، يحرقني
جاعلاً من سيرتي رماداً
ومابينهما، جسر العدم الوهمي
وإن خيرت بمشيئتي
فلن أختار سوى الرماد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* على صهوة فرسٍ واحدة .. أبيات للشاعرة ديلان شوقي *(39)
ترجمها عن الكردية عبد الرحمن عفيف لتجري بخبب ودلال بين سطور هذه المجموعة :*(40)
…………………………………………………….

ما الذي كان سيحدث
لو أنّ شَعري حلَّ
على صدركَ ضيفاً
ذات ليلة؟
ولو أن يديك ضفرتا
حقيقة ما
لحلمي؟
***
ما الذي سيحدثُ
لو أننا، أنا وأنت
فوق قمة “آغري”
أصبحنا كشجرتي بطمٍ
عشا للنسور؟
***
ما الذي سيحدث
لو أنني وأنت
صار أحدنا دجلة
والآخر الفرات
الضفيرتين المنسدلتين
على قامة
الفاتنة؟
***
ما الذي يحدثُ
لو أنني وأنت
كنا برفقة سرب ما
حجلين
في وجه ما
عينين
في سجادة ما
خيطين؟
***
ما الذي كان سيحدث
لو أنني وأنت
كنا مسافرين
أو فارسين
على صهوة
فرس واحدة؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* لعل النجوم حين تحترق تخلف رماداً فأين تضمه الشاعرة
زحل بيكيم بصمت اسطوري !؟
لنقرأ ترجمة آخين ولات لهذه الحادثة المروعة :*(41)
……………………..

أرغب بالترعرع في
خلوة البراري
أوراق حبي الذي دون أسوار، أو حدود
في الوحدة التي لا تمضي
زهور الأمل
رماد النجوم
بصمت أسطوري
أضمه في أعماق قلبي
أرغب باللحاق به،
سأذلل المصاعب البادية والخافية علي
وألحق بهسأخلق في كل مجهول حباً
وأبدع آلاف الصور
وسأحبه ألف مرة بقلب واحد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*أنت شغوفة بالسطوح والتواءات الازقة ، هذا ما كانت تسمعه زيلا حسيني ..*(42)
حين صاغت هذه الأبيات التي ترجمها قيس قره داغي :*(43)
…………………….

تعشقُ السهراتِ
تمتطي جيادَ الشروق
أنتَ الصيحة العالية
وأنا نحيب
ومخاض حسرات الليالي
تتعاطى الغناء،
والتنقل طائراً
من غصن إلى آخر
وأنا، ديدني
السكونُ والعويل والحسرات
نشأنا سوية
وترعرعنا سوية في أحضان ذاتِ الآلام
غير أنهم كانوا يروضونني بدمية
كنتُ شغوفةً بالسطوح والتواءات الأزقة
غير أنهم يركنونني خلف النوافذ، في المطابخ
وعندما كنتُ مهتمةً بركوب وهج الشمس
كنتُ أبحث عن بصيص من النور
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* ثمة شاب متدفق يطوف دروب المحبة .. ترى من هو ؟*(44)
لنسال الشاعرة( سيمين جايجي ) *(45) في ترجمة قيس قره داغي لهذه الابيات :
……………………..
يامولاي
ماهو عنوانكَ، ياترى؟
في أية طبقة من السماء، تسكن؟
يُقال بأنكَ في بلاد النجوم العالية
فلا تدرككَ يداي القصيرتان
ولايشق صوتي، حجاب الغيوم، إليكَ
يقال بأنكَ تقيم في كل بيت، وقلبٍ
ها أنذا، أبحث عنكَ
منذ مئات السنوات
قلباً إثر قلب، بيتاً إثر آخر
لاتقيم في ركنٍ من عتمة خيمة ما،
أو في القصور، ومقاصف الأغنياء
فهم لايعرفونك، إلا بعلو قصورهم
سمعتُ بكَ مرة واحدةً
ثمة شابٌ متدفقٌ
يطوف دروبَ المحبة أبداً،ثل لكِ كإله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





* يداي المزينتان بالحناء ..أبيات ترجمها قيس قره داغي *(46)
من مناجاة الشاعرة فاطمه حسين به ناهي لطفولة قلبها 🙂
………………………….

كانتِ الساعةُ،
حين وضعتْ أمواجُ أحضانكَ
يدَه على طفولة قلبي؟
تخلصتُ منكَ،
فصرتُ متلهفةً للزمن الجليل
انظرْ إليَّ،
وقد تركتُ يديَّ المزينتين بالحناء،
على قتامة الوقت الأخير
ليس ثمة في الأفق سوى العماء،
وهي تتساقط بغزارة على عيون عمري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





* واحدة أخرى من الفواطم .. إنها الشاعرة فاطمة سافجي .*(47)
حزينة عند الرحيل حين تقول :ولكنت أتيت إليك *(48)
من ترجمة آخين ولات :
…………………….

لكنتُ قد عقدتُ دبكات العشاق،
بصوتك الأجرس،
وبلسانك المحب،
كنتُ قد غنيتُ الأغنيات بفمك،
قبيل رحيلكَ
لو كنتُ على علم بوحدتك في بلاد الغربة،
لكنتُ قد حملتكَ في كفي
لأبراج ديار بكر*(49)
لكنتُ قد خبأتكَ في حفنة تراب
لتزدهر بكَ أغنياتُ المستقبل
والمغنون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





* عيد الحب ورسالة الى (لا أحد) قصيدتان للشاعرة تريفة دوسكي*(50)
ترجمهما: بدل رفو المزوري,, نختم بهما هذه المجموعة *(51)
………………………

: عيد الحب
………………
… حبيبى
اقترب عيد الحب ،
فما اهديك ؟ ؟
وردة حمراء ،
قبلة حمراء ،
أو احتضان احمر
أو اغني لك اغنية حمراء
في هذا الشتاء
حيث لا ثلج
وانت رجل ثلجي
ابيض ابيض،
مثل روح الغيوم
تحوم حول،
فنجان قهوتي وتمتزج به
بعشق
تخط عتبة حجرتي
وانفاسك على زجاج النافذة
تستحيل ندى
اقف وباناملي اخط اسمك !
بعشق
تقرأ القصائد
وتلاعب اناملك قامات الورود!
بعشق
مثل الفراشات تحلق وتفتش
احلى وابهى واقيم الزهور…
أتتذكر حين علمتك لعبة
*(52) (بينجوكانى)
وفتحت يديك وسرقت مني كلهم
وحين كبرت ،
سرقت قلبي
وخبات روحي في خرير النهر!
بعشق
تجعل من كل ايامي
اعياد حب
وتجعل من الانهار
قلادة ماء وتزين بها جيدي
وتجعل من شقائق النعمان
قلائدا معلقة في دواويني !!
ألله
كم أشتاق لك وانت بجنبي
اليّ
انه عيد الحب،
ورود حمراء في فؤادي
وشموع حمراء،
اوقدها وتغني لى
( عاشق انا واعرف عشقك جيدا)
انا فتاة حمراء وانت رجل احمر
وتتحد روحينا
لكنك لم تنطق
اي شئ اهديك ؟
…………………………..

رسالة إلى (لا أحد ):
……………………
ماذا بوسعي أن افعل لك؟
أن اصد الريح
عن رماد قصائدي
أو أصيِّر القصيدةَ رغيفَ خبز حار
أتقاسمه معك
أو اجعل نفسي طفلا
وارقد على أكتاف
كتابك الملال :
وأحيل نفسي لك
طفلة هندوسية حمراء
وأحوم حول نفسي
وكالغجريات اصرخ
وأصبح لحنا طائرا
سمكة في عينيك
سابحا واغرق
أغدو موعدا اخضر
لوحة تحطّ على يديك
تجئ بلا موعد
كالزلزال
وتحت أديم الروح
تنفجر …
فابتسم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* هوامش المحموعة الحادية عشرة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1ـ مهاباد قرداغي شاعرة وباحثة اجتماعية وكاتبه / قاتلت الى جانب اخوانها من البيشمركة الابطال/ دخلت السجون وهي لم تزل شابه يافعة تربت في عز عائلة كردية مناضلة, اصبحت الزنزانات بيتهم الثاني/ لها خصائص كثيره في مجال حقوق المراة الكردستانية, حيث رفدت المكتبه الكرديه ب(34) كتابا في مختلف المجالات
2ـ خلف دكة الحب / مهاباد قره داغي / ترجمة بخشان انور عثمان / موقع تيريز كوم
3 ـ الشاعرة كوسار كمال ابراهيم ، مواليد ، 1972 خريجة كلية التربية ـ قسم الرياضيات 1994 بدأت كتابة الشعر في سن مبكرة ، ونشرت قصائدها عام 1996 ، حصلت على الجائزة الاولى في مهرجان كلاويز السنوي في السليمانية 1999 ـ اغلب قصائدها مترجمة الى العربية والفارسية
4 ـ تمر قوافل الإنهيارمن هنا / كوسار كمال إبراهيم / ترجمة غفور صالح عبد الله /
المصدر :علي عطوان الكعبي / الملتقى الثقافي العراقي الاول 2005 /
مطبعة جعفر العصامي / بغداد ـ شارع المتنبي / صـ 288
5 ـ مولوي : اسم احد الشوارع في مدينة السليمانية سمي باسم الشاعر الكردي المعروف مولوي
6 ـ الجامع الكبير : مقصود الجامع الكبير في السليمانية
7 ـ مراد خاني : اشبه بسترة قصيرة نلبس فوق السروال الكوردي ثم يشد فوقها حزام من قماش
8 ـ الحديقة العامة : المقصود الحديقة العامة في السليمانية
9 ـ دلشا يوسف / الشاعرة في سطور:
ـ بدأت الشاعرة بكتابة الشعر في الثمانينيات.
ـ شاركت في الكثير من المهرجانات الشعرية والندوات الثقافية ونشرت نتاجها في الصحف والمجلات الكوردية وعملت عدة سنوات في الإذاعة الكوردية في بغداد ،
مقدمة لبرنامج الحان وقصائد.
ـ تعيش منذ عام 1996 في ألمانيا / برلين.
ـ عضوه كتاب العالم ،عضوه المعهد الكوردي.
ـ أصدرت عدة دواوين شعرية ومنها (عودة أمل ضائع،مسيرة العرائس).
ـ تعد الشاعرة من المدافعين عن حقوق المرأة.
10 ـ فوران ـ قوس قزح ـ الجهات المنهوبة / دلشا يوسف / ترجمة آخين ولات /
المصدر: تيريزكوم www.tirej.net
11 ـ ولدت الشاعرة (هيفاء دوسكي) عام 1982،في قرية (بروشكا سعدون)،في محافظة دهوك
ــ تعود بدايتها الشعرية الى عام 1996 ومنذ عام 2003 تنشر نتاجها الشعري بكثافة في الصحف والمجلات الكوردية في كوردستان و تنشر في المجال الصحفي ولها نتاج جم منشور في الصحف والمجلات منها ( بهدينان / مجلة زاخو / مجلة سيلاف/.وصحف مجلات اخر )
ــ تعمل حاليا مراسلة صحفية في جريدة ئه فرو والتي تصدر في محافظة دهوك
ــ شاركت في العديد من المهرجات والمسابقات الشعرية.
ــ عضوة جمعية الشعراء الشباب في دهوك
12 ـ شمس هاربة خجلى / هيفاء دوسكي /ترجمة بدل رفو / موقع الكاتب بدل رفو
13 ـ الحباحب : ذباب ذو الوان يطير في الليل وفي ذنبه شعاع كالسراج ما يرى قي ذنبه كأنه نار
ومنه ( نار الحباحب ) التي يضرب بها المثل في الضعف
14 ـ كزال احمد: شاعرة استطاعت أن تؤكد حضورها في المشهد الشعري الكوردي من خلال أربع مجاميع شعرية، وهي : مرفأ برمودا، عام 1999/ أقوال القول، عام 1999 /
فنجان قهوة معه، عام 2001 / كسرتُ المرايا، عام 2001
اضافة الى مختارات شعرية من اعداد وترجمة الكاتب صلاح برواري، وهي أول ترجمة باللغة العربية تصدر للشاعرة على شكل مجموعة شعرية
15 ـ نواظير/ كزال احمد / ترجمة عباس البدري /
المصدر :منتدى السقلبية AKILBEN.COM
16 ـ الأبنوس أو الآبنوس:شجرعظيم صلب العود أسوده . ويقصد في هذا البيت عظيم السواد
17 ـ في كردستان يفسرون الظاهرة الطبيعية المسماة بالهجرة الجماعية للطيور على انها مشايعة لمواكب الأعراس، أي أن الطيور المهاجرة هى التى تحمل العرائس الى خدورهن.
18 ـ وفائى: شاعر كلاسيكى كردي اشتهر برائعته المعروفة (شيرين تغزل) وشيرين حبيبة
الشاعر.القصيدة ابدعها المغني (مزهر خالقى) بوتيرة غنائية خالدة لدى الكرد.
19 ـ الانفالات: عمليات ابادة جماعية قام بها النظام الدكتاتوري العراقي في كردستان، وراح
ضحيتها 182000إنسان وذلك عام 1988 على وجه الخصوص.
20ـ مثلما أُبيدت “ابادتها”: أي أن خطة ابادة كردستان هي التي أبيدت بالأنتفاضة الكرستانية عام 1991.
21 ـ نرسيس، تاناتوس، ايروس: في الميثولوجيا الاغريقة الاول إله الذات،
الثاني الواقع ( الموت)، والثالث بهجة الحياة وملذاتها
22 ـ نرسيس : تحكي الاسطورة الإغريقية ان نرسيس كان شاباً جميلاً إستحوذعلى قلوب
الجميلا ت لكنه اعرض عن حبهن، ولسلوك نرسيس المتعالي غضبت الآلهة ( تيميس)فحكمت على نرسيس بأن يقع في حب ذاته ، وهكذا عندما نظر نرسيس الى البحيرة ولمح صورته منعكسة على سطح الماء إنبهروظل معلقاً بها حتى مات . وقد دخلت شخصية نرسيس الاسطورية علم النفس فوظفها باستعارةاسم نرسيس عنواناً لواحدة من اهم الشخصيات المعتلة وهي
( الشخصية النرجسية )
والسمة الاساسية لها هي التمحور حول الذات بحيث يعتقد جازماً انه محور العالم ومركزه يدور حوله ( انا العالم والعالم انا )هذا هو النتفكير النرجسي
23 ـ تاناتوس : إله الموت في الميثيولوجيا الاغريقية ، وهو ابن الآلهة (نيكس)
واخو إله النوم بينوس( هينوس ) ومن هنا تظهر العلاقة الاخوية بين الموت والنوم
24 ـ إيروس : في الميثيولوجيا الاغريقية هو الإله المسؤول عن الرغبة والحب والجنس. وتمت عبادته كإله الخصوبة ، المماثل الروماني له هو كيوبد
25إمرأة قالت بهمس / كزال أحمد م ترجمة عباس عسكر/
جريدة الإتحاد العدد 2569 السبت /12 /2010 / صـ 9
26 ـ شيلان محمد بير موس /الشاعرة في سطور:
ـ الشاعرة من مواليد 1983 ،مدينة اربيل كوردستان العراق.
ـ خريجة كلية القانون ،جامعة نوروز ،دهوك
ـ تعمل موظفة حكومية
ـ عضوه جمعية الشعراء الشباب في محافظة دهوك.
ـ عضوه اتحادات وجمعيات كثيرة.
27 ـ مرج العشق السري / شيلان محمد بيرموس / موقع الكاتب بدل رفو
28 ـ كولنار علي / الشاعرة في سطور:
ـ الشاعرة من مواليد قضاءالشيخان/ كوردستان العراق.١٩٧٤
ـ انهت دراستها الابتدائية و الثانوية في دهوك
ـ نالت دبلوم في تعليم اللغة الانجليزية سنة ١٩٩٢-١٩٩٣ في دهوك
ـ مارست مهنة التعليم ثلاث سنوات قبل مغادرتها ارض الوطن سنة ١٩٩٦
ـ تنشر نتاجها في الصحف و المجلات الكوردية وبصورة مكثفة على شبكة الانترنت
ـ صدر لها ديوان بعنوان ( قمر واثنا عشر شهرا عام ٢٠٠٦)
تعد الشاعرة الكردستانية كما يلقبونها من الاصوات النسوية والرقيقة في ساحة الشعرالكردي المعاصر، لديها قوة دفق رومانسية في تصوير قصائدها الشعرية وغزارة كلماتها النقية و الاصيلة التي تبعث للروح بهجة محلقة في افاق الحلم والحقيقة
تعيش الشاعرة في بوستن/ امريكا
29 ـ اللوح ، رسول الشوق ـ إله الحب والجمال / كولنار علي /موقع الكاتب بدل رفو
30 ـ أرخوان : شاعرة وكاتبة كردية معروفة / نشرت العديد من القصائد والمقالات الثقافية
في الصحف والمجلات والمواقع الادبية
31 ـ في مهب موتك خريفياً أتعرى/ ارخوان / جريدة الإتحاد العدد 2543 صـ8 /
الخميس 4/11/2010
32 ـ ديا جوان/ ألشاعرة في سطور:
ولدت الشاعرة ديا جوان في بوتان 1953 وتتلمذت على يد والدها وأئمة قريتها
نالت العديد من الجوائز في المحافل والمهرجانات التي شاركت فيها من أبرزها الميدالية الذهبية وشهادة التقدير من وزارة الثقافة في اقليم كردستان، وكذلك جائزة مهرجان المبدعات في ملتقى المبدعات العربيات بتونس لسنة 2001 وآخرها كانت جائزة مئوية البارزاني الخالد 2004
أهم الدواوين التي نشرتها هي: (موجة من بحر احزاني- 1992) و(عبرات متمردة- 1998) و(بازبند- 1999) و(الدموع الجافة- 2003)
33 ـ الى شعوب اخرى/ ديا جوان / ترجمة محمد نورالحسيني /
المصدرـ منتدى جهة الشعر jehat.com
34 ـ أمي / جانا سيدا / المترجم و المصدر السابق
35 ـ حزمة ضوء لأجل الجميلة / خلات أحمد / ترجمة قيس قره داغي /المصدر السابق
36 ـ خلات أحمد : شاعرة كردية تكتب باللغتين العربية والكردية وتترجم من والى اللغتين/
صدر لها مجموعة أولى تحت عنوان ( أوشحة الفجر ) عن إتحاد الأدباء الكرد في دهوك وقد لاقت المجموعة أهتماماً كبيراً في الوسطين الثقافيين العربي والكردي /
عن دار أزمنة للنشر في العاصمة الأردنية عمان صدرت لها المجموعة الشعرية :
(مذكرات زهرة الأوكاليبتوس ) في مئة وخمسين صفحة من القطع المتوسط
وقد توزعت المجموعة بين الشعر والنثر
37 ـ دلسوز أحمد :شاعرة كردية ابتعدت عن الوسط الادبي بعد ان تركت عدداً من القصائد
الرائعة حيث تُرجمت ونُشرت على المواقع الأدبية والصحف الكردية
38 ـ ازهار وادي الروح / دلسوز حمه / ترجمة قيس قره داغي /
المصدرـ منتدى جهة الشعر jehat.com
39 ـ ديلان شوقي :شاعرة كردية من سوريا / نشرت العديد من القصائد على المواقع الادبية
والصحف والمجلات الكردية
40 ـ على صهوة فرس واحدة / ديلان شوقي / ترجمة عبد الرحمن عفيف /
المصدرـ منتدى جهة الشعر jehat.com
41ـ رماد النجوم / زحل بيكيم / ترجمة آخين ولات / المصدر السابق
42ـ زيلا حسيني : شاعرة كردية من كردستان ايران /
ولدتُ في مدينة ( سَقَزْ ) في كردستان إيران، عام1964، وأطلق عليِّها والدها الشيخ مهران اسم ( زيلا )وكان رجلاً متنورِّاً، فرغم الأجواء غيرِ المتسامحة مع المرأة ألْحقها بالمدرسة، لتكتحلَ عيناها بالعلوم والمعارف / بعد اجتياز المراحل الدراسية الأولى، شغفتُ بالأدب والشعر وبدأتُ بمطالعة دواوين الشعراء الكرد وكان والدها ، يلقي على مسامعها القصائدَ والقصصَ والحكاياتِ وكانت لقصائد (حافظ شيرازي )،تأثير بالغ فيها ، ومن حينها، ألِفتُ عالم (شيرازي ) وبالتالي عالم الشعر، إلى أن جبلتُ على الشعر، ، لتكونَ واحدة من الشاعرات الكرديات بالفطرة .
توفيت في حاد ث اصطدام سيارة وهي في طريقها الى طهران عام 1996
43ـ انت شغوفة بالسطوح / زيلا حسيني / ترجمة قيس قره داغي /
المصدر منتدى جهة الشعر jehat.com
44 ـ ثمة شاب متدفق / سيمين جايجي / المترجم والمصدر السابق
45 ـ سيمين جايجي :شاعرة واديبة وناشطة سياسية من مدينة ( سنه ) في كردستان ايران /
لطالما تتعرض للإعتقال لمواقفها الوطنية / وهي والدة الفنان الكردي ( روزبه مصلح )
وقد غنى بعضاً من قصائدها
46 ـ يداي المزينتان بالحناء / فاطمه حسين به ناهي /ترجمة قيس قره داغي /
المصدرـ منتدى جهة الشعر jehat.com
47 ـ فاطمه سافجي : شاعرة كردية من كردستان تركيا / من مواليد قرية (كريميران) التابعة لمحافظة ماردين. تعتبر مجموعتها الشعرية نتاج إحدى عشرة سنة من المقاومة في السجون التركية كمناضلة سياسية. تحكي فيها عن الأزقة، الأطفال، الحكايات،الكردية.
كما أنها تحكي عن العشق في زمننا الحالي /
ترجمت قصائدها الى اللغة العربية ونشرت في بعض المواقع الادبية
48 ـ لكنت أتيت اليك / فاطمه سافجي / ترجمة آخين ولات /
المصدرـ منتدى جهة الشعر jehat.com
49ـ ديار بكر : ديار باكر اي موطن النحاس( باكر تعني النحاس في اللغة التركية )وهي تسمية تركية حديثة لمدينة (آمد) العريقة في شمال كوردستان
( ولا علاقة للتسمية بقبيلة بكر بن وائل كما يعتقد البعض )
50ـ تريفه دوسكي / الشاعرة في سطور :
ـ مواليد 1974 ، دهوك كوردستان العراق
ـ اول قصيدة منشورة لها ،عام 1996
ــ شاركت في مهرجانات شعرية عديدة وتنشر في الصحف والمجلات الكوردية /
ترجم قصائدها عدد من المترجمين الى اللغة العربية
51ـ عيدالحب ـ رسالة الى (لا أحد)/ تريفه دوسكي / ترجمة بدل رفو / موقع الكاتب بدل رفو
52ـ بينجو كاني : لعبة أطفال
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حيدر الحيدر