الرئيسية » شؤون كوردستانية » رسالة من الكاتب والصحفي السوري محمد غانم

رسالة من الكاتب والصحفي السوري محمد غانم

فخامة الرئيس الأستاذ مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان راعي المؤتمر
الإخوة والأخوات الكرام أعضاء اللجنة المنظمة لمؤتمر أصدقاء الشعب الكردي
الإخوة والأخوات الضيوف .
الإخوة والأخوات أعضاء المؤتمر التأسيسي لنصرة قضية الشعب الكردي العادلة.
الإخوة الأحبة أبناء الشعب الكردي في إقليم كردستان وسائر ربوع الوطن الكردي الممزق بين عدة دول .
الإخوة الكورد في سائر أنحاء الكرة الأرضية والمجموعة الشمسية و في مجرتنا غالكتيكا وكل أكراد الكون المعروف لنا والذي لم يكتشف بعد .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أولا:نظرا لظروفي الصحية وبعض المشاكل الفنية المتعلقة بإخراج جواز السفر لم استطع الحضور فاني أقدم اعتذاري للأخوة أعضاء المؤتمر واللجنة المنظمة والشعب الكردي العظيم ، عن عدم استطاعتي الحضور شخصياً.
ثانيا: وهنا لن أطيل عليكم أقول الآن كما كنت أقول من عام 1975 ميلادي أن البداهة الكونية والأخلاقية والإنسانية تقتضي أن نعترف بحق الشعب الكردي الذي وجد منذ الخليقة أسوة بالشعوب والقوميات الأخرى لذلك اذكر هنا بالحق القانوني والأخلاقي لكل الشرفاء في العالم للاعتراف بالحق المشروع للشعب الكردي في سائر أنحاء كردستان الأرض الوطنية للشعب الكردي في تقرير مصيره وإقامة دولته الوطنية والحضارية أسوة بسائر الدول وشعوب العالم.
إن اللذين ينكرون حق الشعب الكردي في تقرير مصيره وإقامة دولته الوطنية المستقلة هم جاحدون وناكرون لوقائع البداهة الكونية إنني أعلن للمرة المليون إنني بالمطلق مع الحق التاريخي للشعب الكردي في إقامة دولته الوطنية الكردية على سائر أراضي كردستان التاريخية.
إن حق تقرير المصير هو حق مقدس بالمطلق والعالم كله أعرج واعور لأن شعبا عظيما عدده يتجاوز 40 مليون نسمة بلا دولة وطنية موحدة ومعترف بها من الجميع .
إن العدالة والحق والإنسانية تقف بقوة إلى جانب كعبة المصالح الوطنية للشعب الكردي (( دولته الوطنية المستقلة الحرة )) .
تحية لأرواح القادة الكرد قاضي محمد – شيخ سعيد بيران – ملا مصطفى البرزاني .
تحية لأرواح شهداء حركة التحرر الوطني للشعب الكردي العظيم .
الحرية لجميع معتقلي الشعب الكردي وعلى رأسهم القائد الوطني عبد الله أوجلان .
نعم من القلب لإقرار الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الكردي العظيم بما فيها حقه في تقرير المصير من اجل بناء دولة وطنية ديمقراطية تقيم علاقات المحبة والتآخي مع سائر الشعوب المنطقة والعالم وتناهض العنصرية والشوفينية وإلغاء الأخر وتحترم المعتقدات الدينية والسياسية لسائر أبناء كردستان .
أتمنى لمؤتمركم التوفيق والتقدم ، وأقدم اعتذاري ثانية لعدم تمكني من الحضور والنصر لقضايا الشعوب العادلة .
و الخزي و العار لكل الشوفينين و الفاشيين و التكفيرين أعداء الشعوب و الذين يرفضون قبول الأخر المختلف قومياً و دينياً و ثقافياً و فكرياً و سياسياً .
ليزهر مؤتمركم أقحواناً و شقائق نعمان و ينابيع عذبة تنبثق من جبال كردستان محبة و إخاء لكل شعوب المنطقة .
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أخوكم محمد غانم كاتب وصحفي سوري
Ghanem55@gmail.com
00963999173054