الرئيسية » شؤون كوردستانية » دعوة الى التظاهر في جمعة لا تنازل عن الفدرالية 4 أيار 2012

دعوة الى التظاهر في جمعة لا تنازل عن الفدرالية 4 أيار 2012

ماتزال الثورة السورية البطلة مستمرة في خوض غمار تحقيق اهدافها التي نادت بها ومنذ اليوم الاول لانطلاقتها وهي تحقيق الحرية المنشودة التي تكفل الكرامة والديمقراطية واقامة الدولة التعددية والتشارك الحقيقي.

تدخل الثورة السورية رويدا رويدا شهرها الخامس عشر على التوالي، نافذة بها الى افاق جديدة وطرق متجددة واحيانا غير محمودة العواقب، ولا يزال المجتمع الدولي في صمته المقيت، ملتزما بالتفرج على حمامات الدماء التي يسفكها الدكتاتور بشار الاسد بحق العزل من ابناء سوريا الحبيبة.

ومن جهة اخرى تستمر المعارضة السورية في التشتت والتشرذم وعدم تقبل الاخر وعدم سماع صوته، حتى اصبحت المعارضة المتخلفة اساسا عن ركب الثورة بأشواط، عالة على الشعب السوري البطل، الذي حسم امره ومضى في حربه السلمية ضد الاسد، حتى وصل به المطالب الى مناشدة الدول تحريرهم من احتلال الاسد. وكمثال على مهاترات المعارضة السورية، وما فعلته وتفعله بالثورة والشعب السوري، ما حدث من تجاوز بحق الكورد كقومية رئيسية تعيش على ارضها التاريخية، فلاتزال اصداء هذه التجاوزات من قبل المجلس السوري وغيرهم تحفر عميقا في ذاتنا ووجداننا، فتارة ما يشبهنا غليون بمهاجري فرنسا، وتارة يتحدث عن عدم وجود شيء اسمه كوردستان سوريا، وان ما يطالب به الثوار الكورد من فدرالية وهم لاوجود له الا في احلامهم، وكأن كوردستان سوريا او كوردها بحاجة الى صك اعتراف من غليون صغير او من غيره، وكان الاجدى له ان يركز على تحقيق مطالب الثوار بدلا من تأكيده الدائم على شوفينية افكاره العنصرية المستمدة من المدرسة البعثية.

ولهذا كله ولتمسكنا بمطالب شعبنا الكوردي الابي خاصة والسوري البطل عامة ندعو ابناء شعبنا الى التظاهر في جمعة 4 أيار 2012 تحت اسم جمعة لا تنازل عن الفدرالية، كونها تمثل صدى الشارع الكوردي الذي نذر نفسه ومنذ بداية الثورة لتحقيق اهدافها في اسقاط المركزية الشمولية المقيتة واقامة الدولة الاتحادية التعددية على اساس التشارك الحقيقي في التحرير والبناء.

لكم ولنا ولسوريا آزادي

3 أيار 2012