الرئيسية » مقالات » مراجعنا العظام خطوط حمراء وستُقطع اليد التي تمتد اليهم بسوء

مراجعنا العظام خطوط حمراء وستُقطع اليد التي تمتد اليهم بسوء

مرة اخرى تستهدف خفافيش الظلام ومرجعيات القتل والتكفير واذنابهم البعثيين ومن سار في ركابهم ممن اضاعوا بوصلة الانتماء رموز العراق وقادته الحقيقيين تلك الاركان القوية التي كانت وما زالت وستبقى الحصن الحصين الذي يتفيء تحت ظلاله كل ابناء الشعب العراقي وبكل طوائفهم واتجاهاتهم وقومياتهم واثبتت ابوتها لهم دون تمييز ومواقفها مشهود لها من قبل القاصي والداني في حقن دماء وارواح ابناء الشعب العراقي والتصدي للمخططات الطائفية واطفاء فتيل الاحتراب الداخلي وتراشق الدماء الذي راهنت عليه دول الجوار من التي ارسلت مفخخيها لقتل الابرياء فكان لها السهم الاوفى والنصيب الاكبر في مساندة العملية السياسية في عراق ما بعد سقوط صنم تكريت وحزبه الفاشي حيث وقفت المرجعية الرشيدة بكل قوة وشجاعة واقتدار في وجه المخططات المشبوهة التي حيكت ولا زات ضد العراق وشعبه
ان استهداف ممثليات ومعتمديات ومكاتب المراجع العظام في النجف الاشرف من قبل جهات وقوى ظلامية مجهولة وذلك بتفجير القنابل الصوتية قرب مكتب سماحة آية الله العظمى الشيخ بشير النجفي وسماحة آية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض (اعلى الله مقامهم) ومن قبلهم مكتب سماحة الامام المفدى آية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف) لهو مؤشر خطير على استمرار المخطط الشيطاني الذي رسمه الطاغية المقبور هدام وحزبه الفاشي والذي جهد بكل قوته وجبروته للقضاء على هذا الكيان المقدس إلا ان التفاف الشعب العراقي حول قادته ورموزه الدينيين قد افشل كل تلك المخططات والمؤامرات وحال دون تنفيذها
إننا في المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني إذ نعرب عن استنكارنا وشجبنا الشديد لهذه العمليات الارهابية نناشد في الوقت نفسه الحكومة العراقية وكل المسؤولين فيها وبالاخص الامنيين منهم ونحملهم سلامة وامن مراجعنا العظام ومن يعمل معهم ونطالبهم بتوفير الحماية اللازمة والكافية لهم ولمكاتبهم وممثليهم باعتبارهم خطوط حمراء لا يجوز المساس بها اطلاقا ومن الغير ممكن ان يسمح الشعب العراقي الابي ان تُمس حُرمة هذا الكيان الديني ورموزه العظام بأي شكل من الاشكال وسيقطع كل يد آثمة تمتد اليه بسوء وسيقف سداً منيعاً لصد أي محاولة جبانة تستهدفهم كون ان قوة هذا الكيان الديني هي قوة لكل ابناء الشعب العراقي دون استثناء…

Assarrayali2007@yahoo.de  
26-4-2012