الرئيسية » مقالات » خـلـﮓ الـبـنـفـسـج

خـلـﮓ الـبـنـفـسـج





الى : الكبير مظفر النواب
……………….

خـلـﮓ الـبـنـفـسـج مـوش الـه

مـا مـر قـطـار الـلـيـل

زعـلان وي ﮔـهـوة هـلـه

مـا بـيـهـه ريـحـة هـيـل

يـا حـمـد دﮒ كـهـوه

بـلـكـت يـمـر الـهـوى

لـو ذكـر جـيـتـه الـريـل

…………………….

حـلـت زلـفـهـه ولـفـتـه

جـوريـه مـعـﮕـوده خـصـر

مـر بـيـهـه صـيـف ومـر شـتـه

فـضـض ﮔـصـايـبـهـه الـشـﮕـر

يـا حـمـد غـفـلـة سـهـر

بـسـكـوت مـر الـعـمـر

ومـا جـاب جـيـتـه الـريـل

…………………

نـرضـه يـا مـيـزان الـذهـب

بالـعـشـﮓ لـو غـشـيـت

هـز الـسـنـابـل عـتـب

فـز الـﮕـطـه وفـزيـت

يـا حـمـد سـد الـفـرح

مـلـﭽـوم بـيـنـه الـجـرح

عـلـى الـسـده مـا جـه الـريـل

…………………………

يـا ثـلـج ردتـك طـيـف

تـمـر وتـشـتـعـل بـيـه

مـثـل مـاي عـلـريـج الـصـيـف

اضـوﮔـك عـطـش حـنـيـه

شـربـنـه مـن الـسـراب اوهـام

حـمـد طـفـي الـنـجـوم ونـام

بـعـد مـا ضـن يـمـر الـريـل

………………………..

يـبـﭽـن شـمـوع الـعـرس

مـا جـن سـوالـفـنـه

فـيَ الـمـضـايـف شـمـس

بـعـيـون لـمـتـنـه

يـا حـمـد غـاب الـﮕـر

والـعـشـﮓ صـاح بـقـهـر

صـيـحـة وصـايـه الـريـل

…………………..

بـرد لـيـل الـمـحـطـه دمـوع

دﮔـن بـابـنـه وردن

مـثـل خـيـط الـسـمـﭻ مـﮕـوع

خـرزات الـعـمـر مـرن

وصـلـن عـتـبـة الـشـاهـود

…………… يـتـعـثـرن

يـدورن بـالـمـحـطـه سـنـيـن

………………… مـا مـرن

لـو نـشـدن حـمـد ﮔـلـهـن

نـسـه جـيـتـه ونـسـانـه الـريـل

……………………

26 / 04 / 2012