الرئيسية » اخبار كوردستانية » أمسية ثورية في استنبول بمناسبة عيد الصحافة الكوردية

أمسية ثورية في استنبول بمناسبة عيد الصحافة الكوردية

أقيمت في مدينة استنبول التركية في قاعة (باب العالم) أمسية ثورية بمناسبة عيد الصحافة الكوردية التي تصادف ذكراها (114) سنة وصدور أول صحيفة بإسم كوردستان في 22/نيسان/1898م باللغة الكوردية في عاصمة مصر القاهرة من قبل الأمير مقداد مدحت بدرخان, واكتسبت هذه السنة منحى ثوري حيث أطلق على العيد من أجل شهيد الكلمة الحرة عميد الشهداء مشعل التمو.
وأكد الحضور على أن هناك فسحة من الحرية الصحفية تتبلور في عدة مناطق من كوردستان وخصوصاً كوردستان العراق لكنها غير منظمة لأنها بحاجة إلى قانون ينظم عملية تمويل كافة الصحف سواء حزبية أو الأهلية والصحافة يجب أن تكون مستقلة ولكن لحد الآن لا يوجد واقع لخلق تلك الصحافة المستقلة وفي كوردستان الغربية حيث الثورة في سوريا على أشدها ضد نظام البعث فقد عانت الصحافة عامة في الاحتكار والتهميش والكوردية خاصة حيث كانت حزبية على الأغلب رغم ظهور محاولات من قبل بعض الأتحادات والروابط لكتاب الكورد للثورة.
لبلورة رأي الشارع الكوردي بعيدة عن لغة التحزب وقد حضر الأمسية عدد من الوفود والأحزاب والتنسيقيات الكوردية والشخصيات العربية والسورية المعارضة منها نذكر
1- افتتاحية – دجوار كلش
2- مارسيل تمو – تيار المستقبل في سوريا
3- دكتور بهزاد – حزب الديمقراطي التقدمي الكوردي
4- أحمد سليمان – مداخلة عبر الهاتف – رئيس المجلس الوطني الكوردي
5- أحمد إبراهيم – كلمة رابطة الكتاب والصحفيين الكورد في سوريا
6- سعد الدين حسو – جمعية التضامن الفرات السوري
7- عبد السلام عثمان – اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا
8- محمد شبيب – عشيرة الطي
9- إبراهيم اليوسف – برقية من الأمارات
10- معين دنيز أوغلو – جمعية وحدة التعاون السورية (أمين سر)
11- أبو رامان – عبر سكايب

المكتب الإعلامي 29-4-2012
اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا