الرئيسية » الآداب » من الشعر الغنائي الكوردي – الشاعر اديب جلكي

من الشعر الغنائي الكوردي – الشاعر اديب جلكي


ترجمة:بدل رفو
النمساغراتس
1ـ الحسناء
عيون نرجسية،ثغر اسمر
فاتنة ..رائعة الفتنة مرتين
مرة..اختطفت فؤادي
ومرة..قلبها صخر جلمود.
*** ***
برق،نار ولهيب انا
احلق على امواج الريح
يا فاتنتي كي التقي عينيك
وكل ليلة..
اقطع البحار لأصلك.
*** ***
حكايات خاتمة عشقي انت
وأعمق جراحاتي انت
البقاء والفناء انت
امنيات حياتي انت.
*** ***
احلام هواك اخذتني بعيدا
ويكفي، فأنت من علقت في أسرها

انتظرك انت ،فقد هرمت من الانتظار
اجيبيني ..الى متى يا فاتنتي
سيدوم الانتظار.؟؟
ــــــ
هذه القصيدة المغناة غناها المطرب الكوردي حسن شريف ومن الحان الشاعر نفسه.

2 ـ متى ستجيئين؟
الشجر والصخر ارهفا السمع
الطيور ..ابتسمت
في انتظار ذات القامة الهيفاء
واحسرتاه فمتى ستجيئين؟
*** ****
على الازمنة والسنون ان تتوقف
الماء والهواء،الارض والسماء
في انتظار اميرة الاميرات
واحسرتاه! فمتى ستحلين؟
*** ***
عهدك ..اسقطني صريعا
وأطلقني في الدنيا مجنون عشق
فمتى ستجيئين في موعدك
واحسرتاه! متى ستطلين؟
*** ***
كل ما أخشاه ألا ابصر بشرتك
وأنصت فقط لنغمات صوتك
اكون شهيد معركتك
واحسرتاه..!!
قولي لي
متى ستجيئين؟
ـــــــــــ
لحن هذه القصيدة المطرب حسن شريف وغناها الفنان الشابديار الكورد عام 2009.