الرئيسية » الآداب » آســـــــــــفة

آســـــــــــفة




آسفة لأنني لا أستطيع إلا أن أبكي ..
وآسفة لأنني ضعفت حدّ الأحباط ..
آسفة لأن الحلم الذي نسجته اكثر من ربع قرن قد تبخر بين أنين الشعب وصراخ الوطن المسحوق..
آسفة لأن كل ما قلته وما كتبته لم يصل الناس .
آسفة لأنني همشتُ ,وبقيت وحدي أدور بدائرة أعتقدت أنها هي الأخلاق والشفافية , ثم فوجئت بأنني أقف عزلاء ..
آسفة لأن امثالي قليلون, ضعفاء , منفيون ومجردون حتى من سمعة القادة والمتفوقين , بل يوصمون بالفاشلين والهاربين , وقد يوصفون بالمهزوزين والمنهزمين او المرضى النفسيين..
آسفة لأن النهار يزول بسرعة ليأتي الليل, وأنا فقدت كل أحلامي وبعض طقوس النوم المعتادة..
آسفة لأن الزلل ابتدأ صغيرا وكانت ثقتنا بالنفس كبيرة وتفاؤلنا طفوليا..
آسفة لأنني عدتُ ليوتوبياي , أفكر بخيمة بعيدة أدفن بها رأسي , أنظر للسماء علني أكتشف جديدا من قول يكرهه أصحاب المال ويعشقه الحكماء..
آسفة لأنني دخلت الانهيار مبكرا , وعملت لأفكار قلقة ليست لها رؤية ثابتة انتهت بخراب أعوام من التجربة ولم أبحث عن الحقيقة الا من خلال كتب أضاعتني ..
آسفة لأنني لست كنساء العرب, فأنا لم أفكر بجمع المال والذهب والمجوهرات..
اسفة لأ نني أحببت من تكرهونهم غالبا, لأن بوذا وكونفوشيوس من جنس آخر
وأن مهاتما غاندي هندي وليس عربي
وان رامبو كان شاذا جنسيا
وان جان بول سارتر معقد
وجان جاك روسو فرنسي منفتح وغير ملتزم بالدين
وان السياب متهم بالشيوعية والاحساس بالنقص..
وابو القاسم الشابي شاعر كلاسيكي .
وجبران خليل جبران مسيحي مثالي اكثر مما يجب .
وآسفة لأن نجيب محفوظ كافر, وماركس في الدرك الأسفل من النار.
وان غابرييل ماركيز مسهب بالحديث عن ظروفه الكولومبية المختلفة عنا.
وان دستوفسكي حالم جدا, وان كولن ولسن مجرد كذبة ..
آسفة لأنني نسيت ان مفكر الحي لا يفكر ومغنية الحي لا تطرب..
آسفة لأنني لا أستطيع أن آخذ فلسفة ما على علاتها ولا أستطيع أن أقتنع بدين أجدادي بوفاء..
آسفة لأن الدنيا تركض ونحن نتمشى على ساحل بحر المصائب بأرجل عارية علـّنا نجد محارة توقظنا بخدشة على الطريق by the way
وآسفة لأنني لا أحتمل الضحك بزمن البكاء والقتل المجاني ورغم هذا أجدني أبحث عنه وأمارسه أحيانا كثيرة..
آسفة لأنني أنجبت رجلين, وعلمتهم الإستقامة والألم , حتما سيتعذبان وهما لا وطن لهما حتى بالذكريات ..

19-4-2012