الرئيسية » نشاطات الفيلية » الفيلم 80-82 ومناقشة عمليات التهجير في موسسة الحوار الانساني

الفيلم 80-82 ومناقشة عمليات التهجير في موسسة الحوار الانساني

لندن: ضمن برنامج الاعتيادي لمؤسسة الحوار الانساني في لندن بريطانيا ( لكل يوم اربعاء) وبالتنسيق مع الناشطة الفيليية ثناء البصام التي قامت بدعوة المخرج المبدع حميد حداد لعرض ومناقشة موضوع فيلمه (80-82) الحائز على الجائزة الثالثة في مهرجان دبي السينمائي ضمن الافلام الوثائقية بمناسبة مرور الذكرى الثانية والثلاثين للتهجيرات وبمساعدة من منظمة الكورد الفيليين الاحرار ، تم الاربعاء 18 نيسان (ابريل) عرض الفيلم (80-82) وهو الوحيد الذي تناول موضوع جريمة التهجير الذي جرى ضد نصف مليون عراقي آمن من قبل النظام الفاشي العراقي السابق اوائل الثمانينات من القرن المنصرم وكان الكورد الفيليين يشكلون السواد الاعظم من الضحايا، بحضور مخرجه الفنان المبدع حميد حداد الذي استمع الى ملاحظات وطروحات الحضور الذي قيم مبادرته هذه عالياً..وتطرق الى الصعوبات الجمة التي واجهها عند تنفيذ العمل في غياب اي توثيق سابق لهذه الجريمة البشعة.


القاعة التي عرض فيه الفيلم وهي قاعة المؤسسة كانت ملئ بصور المغييبين من ابناء المهجرين الذين ابقاهم الطاغية في سجونه ثم قام بتصفيتهم بطرق بشعة ولم يعثر على رفات اي منهم حتى الان. كما تضمنت الامسية مقدمة لمنظمة الكورد الفيليين الاحرار استعرضوا فيها مأساة الكورد الفيليين وخاصة فيما يتعلق بتهجير وتغييب أبنائهم كما قدمت الاخت ثناء البصام عرض مكمل – وفي نهاية اللقاء وعد المخرج ان يأخذ بكل الملاحظات والمعلومات التي تجمعت لديه بعد تنفيذه هذا العمل والذي ذكر صراحة انه لدى بدء عمله لم تكن تتوفر عنده المعلومات الكافية ولم يكن يعرف فعلاً الحجم الحقيقي للجريمة التي حدثت وخاصة فيما يتعلق بالضحايا من الكورد الفيليين وانه سيقوم بالاستفادة  من كل ذلك في فيلمه الجديد الذي يتمنى ان يرى النور قريباً.