الرئيسية » مقالات » بغداديات:( الله يستر على تركيا و دول المنطقة من رعنائها)

بغداديات:( الله يستر على تركيا و دول المنطقة من رعنائها)

بسم الله الرحمن الرخيم
{ قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأخْسَرِينَ أَعْمَالا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105) ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106) } .

صدق الله العلي العظيم

لقد وصلت بهؤلاء الوهابيين السلفيين حالة التمادي و الاستغراق في الغي ان يرسموا صور المساجد بقطع الرصاص, والمآذن بمواسير ( سبطاناة ) المدافع الرشاشة ( كما هو مرسوم بالصور المرفقة)

فأي استهتار هذا بالشعائر الاسلاميةمن قبل اولاد المسفار و المصياف و المسيار, هؤلاء القتلة المجرمون المتعطشون للدم اذ يرسمون السيف على علمهم الى جنب شهادتي ( لا اله الا الله محمد رسول الله ) .

انهم يعطون صورة مشوهة عن الاسلام , و كأنما الاسلام لا رحمة فيه , وليس فيه الا سفك الدماء و القتل و الذبح و الدمار و سبي النساء و اغتنام اموال المخالفين لهم , ولا وجود لصناعة و لا لزراعة ولا بحوث علمية و تقدم تكنولوجي ولا لفكر معتدل و لا لحرية تعبير في افكارهم و معتقداتهم الضحلة هذه المدعومة من اميركا المجرمة عدوة الشعوب الحرة و دول الاستكبار و الصهيونية تحت مسمّى الربيع العربي الذين يحاولون ركوب موجته حتى لا تصل اليهم رياحه التغييرية.

ولكن؟؟؟؟؟؟

العتب كل العتب على رجل مثقّف مثل اردوغان الذي من المفروض منه ان يكون معتدلاً ولا تنطلي عليه سخافات وضحالة افكار و اكاذيب آل سعود و الوهابيين السلفيين الجهلة المتخلفين.

هؤلاء الحثالة الاميين الذين ارتضوا لانفسهم ان يكونوا عبيداً للاستعمار منذ اكثر من مائة عام لقاء حصولهم على احتكاراتهم لسلطاتهم العائلية و يتحكموا فيها بشعوبهم لاجل تطويعها لصالح ابتلاع دول الغرب الاوربي و اميركا لنفوط شعوبهم المظلومة.

اننا ليأخذنا الاسف و اشعور بالاسى لما سيصبح عليه حال تركيا المسقبل , تركيا الصناعية الزراعية و شعبها المثقف الذي سيدجّن لصالح افكار ضحلة و خرافات شيوخ الوهابية و السلفية التي ما تزال افغانستان تأنّ من اوجاع دمارهم و عيثم الفساد فيها.

يا ترى اي حرية تعبير و انفتاح فكري سيبقى لتركيا بعد ان يدمرها تحالف اردوغانداود اوغلو مع الوهابية والسلفية بقيادة دويلة قطر و السعودية بمخطط امريكي صهيوني للاجهاز على كل عمار فكري و تعايش سلمي بين طبقات شعوب المنطقة؟.

يا ترى اية روابط بين اديان و طوائف و قوميات المنطقة ستبقى بعد نجاح هذا المخطط المشؤوم لا سمح الله؟.

يا ترى اية صناعة و زراعة و تقدم علمي و تكنولوجي ستبقى لتركيا بعد ان يجهز عليها هذا التحالف المشؤوم؟.

ارجوا من الله ان يثيبوا اخوتنا الاتراك على رشدهم و يستفيقوا من سباتهم و غفلتهم قبل ان يسبق السيف العذل حيث لا ينفع حينها الندم و عض الانامل من الحسرة و الم لا سمح الله.

و دمتم لاخيكم : بهلول الكظماوي

امستردام في 21-4-2012