الرئيسية » بيستون » حجة وزارة البيئة ضد إذاعة (شفق) الفيلية غير مقنعة دوافعها سياسية

حجة وزارة البيئة ضد إذاعة (شفق) الفيلية غير مقنعة دوافعها سياسية

نستنكر وندين القرار غير العادل لوزارة البيئة العراقية الموجه ضد إذاعة (شفق)، الإذاعة الوحيدة الناطقة باللهجة الفيلية في بغداد التي تعمل ضمن موجة الـ (FM) والتي تُعد الوحيدة في العراق من شماله الى جنوبه. وان هذه الإذاعة حق للكورد الفيليين لا نقبل بمصادرته من قبل أية جهة كانت، خاصة والأسباب غير مقنعة وليست بعادلة ويراها الكثير منا كيدية. كما نجد القرار خطوة تعبر عن اليأس بسبب عدم المقدرة على حل المشكلات بين الأطراف السياسية، مما انعكست نتائجها سلبا على المواطن الذي لا ناقة له ولا جمل بالصراعات السياسية المستمرة في العراق منذ سقوط الطاغية صدام وليومنا هذا.

والجدير بالذكر ان الكورد الفيلية استبشروا خيرا عند سقوط الطاغية أملا ان يجدوا لهم الدور المناسب في المرحلة الجديدة ويعاد لهم حقوقهم وممتلكاتهم المصادرة، وكذلك اعتبارهم وتُحل مشكلاتهم، ويمكن لهم ان يشعروا بالأمن والامان وان يمارسوا حياتهم الطبيعية إسوة ببقية المكونات العراقية الأخرى. الا ان الأمر زاد سوءا فهناك تهديدات بتهجيرهم مرة اخرى، وكذلك ممارسات تقصد إستبعاد الفيليين عن مناصب ووظائف الدولة الإدارية والسياسية وتغييبهم من الساحة وآخرها قرار اغلاق إذاعة (شفق) الفيلية. نحن نخاطب الأطراف المتنازعة ان لا تجعل من المواطنين اوراق ضغط لإنتزاع مزيدا من المكاسب على حسابها.

ان هذا الامر يقلقنا كثيرا ولا يبعث في نفوسنا الطمأنينة ولا الشعور بالأمن والامان مما يدفعنا ان نطالب المنظمات والهئيات الدولية المستقلة من أجل التدخل لإبعاد شبح التهديدات المستمرة ضدنا من كل حد وصوب ومن دون أية اسباب واضحة يكون للفيليين فيه دور من التقصير تجاه الوطن والحكومة وبقية مكونات الشعب العراقي او ضد الكيانات السياسية.