الرئيسية » شؤون كوردستانية » نستنكر تهديد المواطنين الكورد

نستنكر تهديد المواطنين الكورد

نستنكر بشدة اعلان منظمة 9 بدر تهديد الكورد ببغداد ومناطق الوسط والجنوب بالجلاء من موطنهم ، ونطالب الحكومة العراقية باتخاذ كافة الاجراءات لضمان امن المواطنين الكورد .
ان التلاعب بحقوق المواطنة والمواطنين من قبل منظمات تتشكل خارج مسار الدولة والقانون سيجعل العراق ساحة للصراعات تمزق وحدته وتشعل حروبا اهلية لا تحمد عقباها.
كما ان الكورد الذين يعيشون بين اهليهم في الوسط والجنوب منذ الاف السنين لا يستحقون شحذ السكاكين لهم بعد كل التضحيات الجسام التي ضحوا بها من أجل اسقاط النظام الصدامي المقبور، وقاتلوا تحت رايات الاحزاب والقوى الاسلامية والكوردية والوطنية ، وان تزامن هذه الدعوة مع ذكرى تهجير الكورد الفيليين في نيسان عام 1980 امر غريب ، فبدلا من منح الكورد الفيليين حقوقهم بعد ان اقر مجلس النواب بان حملة تهجيرهم وتغييب شبابهم جريمة ابادة جنس ، نسمع فتاوى اشبه بتلك التي عهدناها من الارهابيين في قتل العراقيين .
واذا كان من حق شيخ من الشيوخ تهديد المواطنين بالقتل والتهجير والجلاء فكيف يتمكن القضاء محاسبة من يُـتهم بارتكاب جريمة !
ان تهديد طائفة او مكون او شعب جريمة لاتغتفر ، يحاسب عليها القانون الدولي باعتبارها جريمة ابادة جماعية ، ولا يظنن أحد انه فوق القانون، كما يحاسب عليها الدستور العراقي ، نطالب الحكومة بمحاسبة اصحاب هذه الدعوات والاصوات التي تحاول زرع بذور الشقاق بين ابناء الشعب العراقي .
وبالاشارة الى الازمة التي اشتدت بين الكتل السياسية وعلى الاخص بين الحكومة واقليم كوردستان فقد ناشد البرلمان الكوردي الفيلي العراقي في رسالة سابقة السيد رئيس الوزراء والسيد رئيس الاقليم ايقاف الحملات الاعلامية بين الطرفين.
من جديد نؤكد دعوة جميع الاطراف الوطنية المخلصة الى ايقاف الحملات الاعلامية لفسح المجال امام الحوار والجلوس الى طاولة المفاوضات كي يعم السلام بلاد الرافدين المباركة.