الرئيسية » مقالات » الشريط الروائي الطويل (مسوكافيه) في قسم المسابقة الرسمية لمهرجان (الخليج السينمائي)

الشريط الروائي الطويل (مسوكافيه) في قسم المسابقة الرسمية لمهرجان (الخليج السينمائي)

بعد العرض العالمي الأول ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان “رين دانس السينمائي الدولي” في لندن، يشارك الشريط الروائي الطويل “مسوكافيه” في قسم المسابقة الرسمية لمهرجان “الخليج السينمائي” المنعقد بين 10و16 نيسان-أبريل في دبي.

إعلان الشريط (مرفق بترجمة عربية)

سيتم عرض الشريط مرفقاً بترجمة عربية كاملة.

مواعيد العرض:
الجمعة، 13 نيسان – أبريل، الساعة التاسعة مساءاً.
الأحد، 15 نيسان-أبريل، الساعة الثالثة عصراً.

مكان العرض:
جراند سينما، دبي فستيفال سيتي، دبي.

العرض متوفّر مجّاناً للجمهور، يمكن الحصول على التذاكر في يوم العرض من شباك التذاكر لدار العرض من الساعة العاشرة والنصف صباحاً وحتى العاشرة مساءاً.
لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مهرجان الخليج:

نبذة عن “مسوكافيه”
وتقع أحداث القصة في الأسابيع القليلة التي سبقت الإحتلال الأمريكي للعراق في عام 2003، حيث يخاطر بحياته المدون العراقي يوسف، المعارض لنظام صدام حسين، عبر قدومه من العراق إلى بريطانيا بغاية الإعلان عن النتائج المأساوية التي حصدتها عقوبات الأمم المتحدة من الشعب العراقي. أثناء زيارته القصيرة إلى لندن، تبدأ الصورة تتضح أمام يوسف، وهو يجد محاولاته الصادقة لتنوير العالم عن حقيقة آثار الحصار الإقتصادي على وطنه تضيع وسط ضوضاء طبول الحرب على العراق.

يلجأ يوسف من حالة القلق والحيرة التي تطوقه إلى “مسوكافيه”، الركن البغدادي الصغير في العاصمة البريطانية. هنا يتعرف على الست زينت، تلك الأم التي يقصدها أعضاء الجالية العراقية والعربية، طامعين بأكلاتها الشهية، و بإستشاراتها في كل شيء، من الحب والطهي إلى الوظيفة والإقامة.

وهنا ايضاً يجد يوسف نفسه محاطاً بشخصيات تفتح له قلبها، مشاركة إياه آلامها وقصصها وأحلامها. فهنا توفيق، ذلك اللاجئ العراقي الذي يصرف مرتبه الصغير على الإتصالات الهاتفية بزوجته في عمان. و هناك سعاد، الموظفة الناجحة، والتي لا تزال تبحث عن أي خبر يدلها على زوجها المفقود في حرب عام 1991. و هنا أيضاً، بيسان، تلك الحسناء التي تعود بها الذكريات بين الفينة والأخرى إلى طفولتها في عراق نهاية السبعينات.

تنشر حالة الود التي تحيط يوسف في مقهى الست زينب بصيص أمل جديد في حياته، دافعة إياه للتمعن في ماضيه و بالربيع الذي قد تبتسم زهوره في علاقته مع بيسان.

ويشارك في الشريط مجموعة من الفنانين من العراق ولبنان وفلسطين ومصر والمغرب والسودان، بالإضافة لممثلين من بريطانيا وقبرص. وتؤدي دور زينب الفنانة “أحلام عرب”، و يقوم بدور يوسف “نصري صايغ” ، و تقدم دور سعاد “هدى الشوافني”، و”كاوه رسول” في دور توفيق و”زين رشيد” في دور مسعود، إلى جانب كل من “دافني أليكساندر” في دور بيسان، و “أندي لوكاس” و”بدرية التميمي” و”رعد راوي” و”جوليان بووت” وآخرين. وتفضّل مازن جاسم بأداء الموسيقى العربية التي تظهر في مقدمة الشريط.

الشريط من تأليف وإخراج “جعفر عبدالحميد”، الشاب العراقي- البريطاني، الذي كان قد أكمل دراسات سينمائية في لندن للحصول على درجة الماجستير، قبل أن يقدم رسالة الدكتوراة في موضوع الإقتباس الأدبي في السينما العربية، بجامعة لندن.

موقع مسوكافيه على الشبكة العنكبوتية