الرئيسية » مقالات » مصيبتنا معاوية ام العقول العاوية ؟؟؟

مصيبتنا معاوية ام العقول العاوية ؟؟؟

من المؤلم والمؤسف ان تسطر الصحائف هذا الزمان بين مادح وقادح لمعاوية وابيه وبنيه ، زمن تتداعى الامم على امة الاسلام وابناء الامة لازالوا بين القرن الايمن للثور والايسر ….
معاوية لازال رمزا من الرموز المنتجة لثقافة القطيع ، واي قطيع ؟؟؟ قطيع وصل مستواه المعرفي والوعي الادراكي الى عدم التمييز بين الناقة والجمل لتمتد اثاره الى ان يصل احد اسيادهم في هذا الزمن المعاصر ليكفر من يدعي كروية الارض وعدم تسطيحها ، والمأسآة ان الامم الاخرة لعبت ولازالت تلعب بالارض كلعب لاعب القدم بالكرة !!!
معاوية واذنابه وغيره من رموز القطيع والمنتجين لثقافة القطيع لابد من عدم المساس بهم ، فالمس برموز القطيع يعني تحرر الادراك والوعي لدى ابناء الامة وبالتالي تسقط عروش ابن مكتوم وهاتك الحرمين وووو ….
كيف يمس معاوية وبيننا هذه العقول العاوية التي لازالت تجتركتب الخلاف وان قلتم قلنا ؟؟؟ ، فها نحن نجد من يهرج بحديث المناظرات ليثبت خرف الدكتور الكبيسي كما توقعنا ، والمضحك المبكي ان المسلم يكاد عمره لايكفي للتوفر على مناظرات المدارس الاسلامية فيما بينها ، والمضحك المبكي ان المسلمين مفلسين حاضرا ومستقبلا فينكفأون نحو تاريخهم يضربون نياط ابلهم في اغواره ليتفاخرون على امم تذيقهم ذل المهانة والصغار…..
عجبا لذا وذاك وهو يورد علينا بمقدمات تنتج الاستحالة ، عجبا لذا وذاك وهو يوظف عقله للعواء ليتهم الكبيسي بالخرف الا اذا تاب ورمى فطرته وعلمه ووجدانه ومعرفته خلف ظهره ليعوي مع اهل العقول العاية ليزاحم القرضاوي العاوي على عرش النعيق الذي يهتف ويحرك القطيع ….

وما اشبه الكبيسي والقطيع بالفراهيدي وابنه ، فلا اجد ابلغ من بيتي الفراهيدي وصفا لحال لسان الكبيسي مع اهل ثقافة القطيع والقطيع واسيادهم اصحاب النعيق ،
ان كنت تعلم ما اقول عذرتني او كنت تعلم ما تقول عذلتكا
لكن جهلت مقالتي فعذلتني وعلمت انك جاهل فعذرتكا