الرئيسية » دراسات » من تاريخ اليهود في تركيا العثمانية ـ 3 ـ

من تاريخ اليهود في تركيا العثمانية ـ 3 ـ

لغرض المزيد من الفائدة ، يتوجب ذكر البيانات والقرارات التي أصدرها شباتاي تسيفي (المسيّا المنتظرملك اسرائيل) في صدد مسيّانته وتشكيله للجسم الملكي لمملكته، التي كان في ذهنه بأنها ستكون اعادة احياء المملكة اليهودية التي تم القضاء عليها منذ 70 قبل الميلاد وبسببها تشتت شعب بني اسرائيل في كل المعمورة، إضافة الى الاعلان الذي أصدره في شأن العبادة اليهودية الجديدة التي أرادها وقررها هو.



1 ـ إعلان الى الأمة اليهودية :

تم اصدار شباتاي لإعلانٍ الى الأمة اليهودية ، بعد أن تمّ إعلانه مسيحاً مخلصاً للشعب اليهودي، وهذه ترجمة لإعلان شباتاي للأمة:

“من : الابن الوحيد، الابن الأول لله، شابتاي تسيفي، مسيحَ ومخلصَ اسرائيل،

الى : جميع أبناء اسرائيل،

سلام،

بما أنكم جديرون ومستحقون لرؤية يوم الخلاص العظيم لاسرائيل، وإتمام كلمة الله، التي وعد بها انبياءه (المقصود أنبياء اسرائيل) وآباءنا، وبواسطة ابنه الحبيب اسرائيل: لتتحوّل أحزانكم المريرة الى أفراح، وصومكم الى أعياد، لأنكم سوف لن تبكون من بعد، يا أبناء اسرائيل، لأن الله وهبكم هذه الراحة فائقة الوصف، ابتهجوا وافرحوا بآيات الفرح، مع الطبول، والاورغن ، شاكرين الله لتنفيذه وعده الذي وعده منذ أجيال، اصنعوا هذا (افرحوا واشكروا) كل يوم، مثلما تفعلون ذلك مع ظهور كل هلال جديد، فأيام الحزن والألم أهدتكم الى يوم الفرح العظيم بظهوري : سوف لن تخافوا بعد اليوم، لأنكم سوف تسيدون على الأمم، ليس فقط الأمم التي على الأرض، بل على المخلوقات التي في أعماق البحار أيضاً، وكل هذا من أجل عزائكم وفرحكم”.

التوقيع “شباتاي تسيفي”.



2 ـ مرسوم تعيين أمراء اسرائيل :

كما أصدر شباتاي قائمة (مرسوماً) بأسماء الأمراء الذين سيقودون أبناء اسرائيل الى الأرض المقدسة والذين سيحكمون بعدلٍ شعبها، بعد أن يقوموا باعادة إعمار اورشليم والأرض المقدسة:

اسحق سلفيرا ـ شليمون لانيادو ـ جوزيف كوهين ـ موسى كالنتي ـ دانيال بنتو ـ ابراهام سكاندلي ـ موكيا كاسبار ـ ابراهام ليون ـ افرايم ارديتي ـ شالوم كرمونا ـ ماتاسيا اشكينيزي ـ مايير الكايرا ـ يعقوب لاكساس ـ موردخاي يسّيرون ـ حاييم اينينيا ـ يوسف سكافيللو ـ كونور نحميا ـ جوزيف القاهري ـ ايلكوكين شافيط ـ ابراهام روبيو.

(يتولى) ايلياس تسيفي (منصب): ملك الملوك.

(ويتولى) ايلياس عازار (منصب): نائب الملك.

(ويتولى ) جوزيف تسيفي (منصب) : ملك ملوك يهودا.





3 ـ منهاج ( شباتاي ) للعبادات والأعياد اليهودية الجديدة :

قام شباتاي تسيفي (المسيا) باصدار منهاج (أو طريقة) جديدة للعبادة اليهودية، تمت طباعته في ازمير. ويأتي هذا الاجراء برأيي اعتقاداً بتقليد يهودي بأن المسيح المنتظر حينما سيظهر سيجدد مُلك اسرائيل وهيكلها وعاصمتها ويجدّد طريقة عباداتها بشكل جديد يتلاءم مع ظهوره. ومن اللافت أيضاً إنه أطلق على نفسه اسم الملك سليمان (تيمّناً وتمجيداً لشخص شباتاي) في مقدمة السلام على الذين يخاطبهم في نص رسالته في شأن العبادة اليهودية التالية:



” أيها الاخوة ، وشعبي، ورجال الدين، الساكنين في أزمير المدينة الشهيرة، حيث يعيش الرجال والنساء والعوائل.

سلام لكم من ربّ السلام ، ومني (أنا) ابنه الحبيب الملك سليمان.

أنا آمُرُكم بأن يكون اليوم التاسع من شهر آب المقبل (حيث أن البيان هذا صدر في شهر حزيران)، يكون لكم يوم فرح عظيم، للاحتفال به بأطيب اللحوم والمشروبات، واضاءة الشموع والمصابيح، مع الموسيقى والغناء، لأنه يوم مولد شباتاي تسيفي الملك الأعلى على جميع ملوك الأرض… لتكن صلواتكم ذاتها. التحدث مع المسيحيين في ذلك اليوم غير جائز، لأن الحديث معهم غير ذي أهمية. ولا يجوز العمل في ذلك اليوم، باستثناء العزف على آلات الموسيقى” .



” وهكذا يجب أن يكون اسلوب ومضمون صلواتكم في يوم العيد هذا :

بعد أن تقولوا ، مبارك أنت ايها الله القدوس ، يأتي بعده القول : أنت الذي اخترتنا أمام كل الشعوب، وأحببتنا، وابتهجت معنا، وأوضعتنا أكثر من كل الشعوب ، وقدستنا بتعاليمك ومبادئك، وقرّبتنا من أجل خدمتك، وخدمة ملكنا. وطبعت اسمك القدوس والعظيم والمهيب فينا : وهبتنا أيها الرب الإله، وفقاً لحبّك لنا ، زمناً للفرح والأعياد. وهذا اليوم يوم تعزية للجماعة المقدسة المحتفلة بميلاد ملكنا المسيّا، خادمك شبتاتاي تسيفي، ابنك البكر الحبيب، الذي من خلاله نحتفل بذكرى خروجنا من مصر.

ومن بعد هذه الصلاة تقرأون الفصول الثلاثة الأولى من سفر التثنية لغاية الآية 17 من الفصل الثالث، وتعيّنون خمسة رجال ليقوموا بهذه القراءات بشكل جيد ومن كتاب مقدس غير منحول.

وتضيفون الى صلاة الصباح ما يتم عادة في أيام الاعياد.

وبالنسبة الى القراءة من أحد الأنبياء مثلما يتم في كل سبت في السيناغوغ: عليكم بقراءة الفصل 31 من سفر النبي ارميا.

وبالنسبة للصلاة التي تسمى (موساف)، تضيفون لمناسبة عيدنا هذا (الجديد)، تقرأون وبصوت عالٍ وواضح المزمزر 95.

وفي مدائح الصباح الاولى، بعد أن تنشدوا المزمور 91 ، وقبل أن تنشدوا المزمور 98 ، عليكم قراءة المزمور 132 ماعدا الآية الأخيرة منه التي تقول : ولأعدائه سوف ألبسهم العار، أما هو فسأتوجه بتاج النصر، وعوضاً عن (أما هو ) هذا تقولون هكذا : (على أكثرهم سمواً). ومن بعدها يتبع المزمور 126 ومن ثم الاضاءة الى المساء.

وفيما يخص صلاة تبريك الخمر، عليكم بذكر عيد التعزية الذي هو يوم ميلاد ملكنا المسيّا شباتاي تسيفي عبده، وابنه البكر، وتكون مباركة الخمر على الوجه التالي :

مبارك أنت يا الله، ملك العالم، الذي خلقتنا لنحيا، وحفظتنا، وجعلتنا نعيش لغاية هذا اليوم.

وتقرأون المزمور 8 والمزمورين 132 و 126 المخصصين لمدائح الصباح.

ويكون هذا اليوم بالنسسبة لكم ذكرى ليوم احتفاليّ الى الأبد كعهد أبدي بيني (شباتاي) وبين بني اسرائيل”.



4 ـ اعلان الحاخامات بهرطقة شباتاي :

كرد فعل ونتيجة للفوضى والبلبلة التي خلقها شباتاي تسيفي في الجماعة اليهودية، وفي تركيا العثمانية وبلاطها، نتيجة لقيامه بتحريف وتغيير ما يعتبر تقليداُ دينياً، وموروثاً مقدساً للشعب اليهودي ، قام حاخامات القسطنطينية بتحرير رسالة التحريم التي توجهت الى جميع الجاليات اليهودية في تركيا العثمانية، باعلان أن الأعمال التي قام بها الرجل، (من دون أن يذكروا اسمه باعتباره محروماً ومُبعداً من الجماعة اليهودية ولا يجب أن يأتب اسمه على شفاه اليهود من بعد)، في تلاعبه في أمور العبادة اليهودية والصلوات التي تعتبر ارثاً مقدساً، ومن سيتبعها أو يتبع (هذا الرجل) سوف يُحرم من المجامع والجماعة اليهودية. علماً بأنه تم اعلام البلاط العثماني بنسخة من هذا الاعلان الصادر من حاخامات القسطنطينية.