الرئيسية » بيستون » تحية إجلال وإكبار لشهداء الفيلية في يومهم المعظم

تحية إجلال وإكبار لشهداء الفيلية في يومهم المعظم

في الرابع من نيسان أبريل 1980، شرعت سلطة الطاغية بحملة إبادة أخرى طاولت هذه المرة بالأساس أخوتنا في الوطن والهوية الكورد الفيلية. وفي ذلك التاريخ وما بعده بعقد من الزمن استمرت الاعتقالات والمطاردات القمعية التي شملت بآليات فاشية أكثر من نصف مليون فيلي لتسقط عنهم الجنسية العراقية ظلما وتعسفا؛ ولتقوم بتصفية دموية بشعة لحوالي الـ 20.000 مواطنا فيليا. إنّ هذه الأرقام المهولة المرعبة من ضحايا يجعل من تلك الجريمة النكراء جريمة إبادة شاملة بكل المقاييس القانونية المتعارف عليها أمميا. فتصفية هذا العدد الضخم من شبيبة الكورد الفيلية هو إعدام جماعي مشين، يمثل وصمة عار للنظام المهزوم وهي أيضا جريمة إبادة بمحاولة الاستئصال الفاشية التي أسقطت الجنسية وحاولت ركوب وهْم محو الهوية عبر أشكال تصفوية أخرى…

إنّ من المبادئ الإنسانية السامية أن نقف اليوم بهذا اليوم وقفة إجلال وإكبار لشهداء الكورد الفيلية وأن ننحني لتحية قدسية المناسبة الأليمة، مشاركين أخوتنا في الوطن والهوية الكورد الفيلية ذكرى تلك المجازر الدموية وآلامها؛ وأن يكون ذلك توكيدا لإجراءات مؤملة تمثل منعا لتكرار صورها المأساوية وإزاحة لمشهد الإهمال الذي دام عقودا من حياة مكوّن مهم من مكونات شعبنا العراقي. مطالبين بتنفيذ كل الالتزامات القانونية لعدّ تلك الجرائم الكارثية جرائم إبادة شاملة وإعادة الحقوق لأهلها بما يليق بمقام الشهادة وحجم التضحيات الجسام التي سالت لها دماء بنات الوطن وأبنائه من الكورد الفيلية، فضلا عن حجم نوعي كارثي لآلام تعرض لها مئات ألوف منهم.

إننا إذ نستعيد وإياكم أخواتنا الفيليات أخوتنا الفيلية تلك الوقائع الفاجعة فإنما نقف بوجوم و أسى وبمشاعر إنسانية جريحة تجاه ما جرى؛ فيما نتطلع معكم لإنهاء نتائج تلك الكارثة المأساوية وطي صفحات الإهمال والتناسي من بعض المسؤولين، وبالتأكيد من أول الأمور الوصول إلى مكان إخفاء الجريمة ورفات الضحايا والتعويض العادل لورثتهم تأسيسا على معنى الجريمة وتوصيفها القانوني.. مسجلين توكيدنا على متابعة المشوار وإياكم بعهد راسخ على الانتقال إلى عراق يضم الجميع على أسس المساواة والعدل وكامل الحقوق وتمامها..

المجد والخلود لشهداء الكورد الفيلية ولجميع شهداء الوطن والشعب..


أ.د. تيسير عبدالجبار الآلوسي

رئيس المرصد السومري لحقوق الإنسان

رئيس البرلمان الثقافي العراقي في المهجر

لاهاي 30 آذار 2012