الرئيسية » الآداب » وعشـقْتُ -(في ذكرى ميلاد الحزب الشيوعي العراقي)

وعشـقْتُ -(في ذكرى ميلاد الحزب الشيوعي العراقي)


وعشقْتُ ،
هذي وردةٌ حمراءُ فوق الصدر أزرعها
لتنبتَ بالثمارِ غداً ، لناظرهِ قريبٌ
والربيعُ منارةُ الأحداقِ ، يكتملُ النماءُ ،
عشقْتُ
أطلعُ من حقول الضوعِ
أنشرُ ثوبيَ الأبيضَ فوق حروفِها يبتلُّ بالعطرِ
فهذي وردةٌ حمراءُ من شجرِ التواريخِ
التي حفرتْ على مدياتِ خارطةِ الطريقِ
جذورَها في الأرضِ طافحةً بكيلِ القلبِ
أقرأُ وجهَها شمساً ، أطيرُ ،
فأقطفُ الحرفَ المليءَ سواقياً تجري
إلى البحرِ الكبيرِ تزفُّ كأسَ النبعِ عرساً،
هذه أنشودةُ الأيامِ في صمتِ الجياعِ
وفي بطونِ الليلِ تعزفُ أنَّ فجراً قادمٌ
يختالُ فيهِ حمامُ هذا الكونِ بينَ ضيائهِ
تُلقي بأغصانِ السلامِ ، الخبزَ والماءَ ،
ونبعُ الرؤيةِ الخضراءِ يمتدُّ منَ الكونِ الفسيحِ
إلى فمِ الطيرِ صباحاً عاشقاً ،
وعشقْتُ
سرْتُ مع القوافلِ حادياً:
الحبُّ في العينينِ جمرٌ ، فاستفيقوا !
غفلةُ الثعلبِ والذئبِ انتظارٌ ساعةَ الحسمِ
تخطُّ مخالبَ الدمِ في لحومِ الطيرِ ،
فانتبهوا !
غدٌ آتٍ ، قناديلٌ ، زهورٌ ،
ونسائمُ منْ عطورِ الوردةِ الحمراءِ تختالُ
على وقعِ خطى العشاقِ ينتظرونَ ،
هذي وردةٌ حمراءُ ترفلُ بالربيعِ الفائحِ الأشذاءِ
محمولاً على كتفِ الشبيبةِ …

الجمعة 30 مارس/آذار 2012