الرئيسية » مقالات » اعتقال صحفية كردية في محافظة ميسان

اعتقال صحفية كردية في محافظة ميسان

طالب اتحاد الصحفيين والإعلاميين العراقيين فرع ميسان بفتح تحقيق فوري بحادثة اعتقال الزميلة الصحفية زكية المزوري التي اعتقلت في مدينة العماره دون معرفه دوافع الاعتقال وبدون امر قضائي .
وأكد الاتحاد في بيان نشره على صفحته على الفيس بوك يدين به عملية اعتقال الصحفية المزوري وثلاثه من اطفالها والوفد المرافق لها وبالوقت نفسه يعتبر هذا الامر خطير على الصحفيين القادمين من محافظات العراق وصحفيين المحافظة وانتهاك حقيقي لحقوق الانسان ومخالف للدستور والقانون والمواثيق الدوليه واليكم نص البيان…
يدين اتحاد الصحفيين والإعلاميين العراقيين فرع ميسان حادث اعتقال الصحفية الكردية زكيه المزوري وأطفالها في محافظة ميسان والتي كانت مؤفدة من مؤسسة المدى للثقافة والأعلام للقيام ببعض التحقيقات الصحفية وما تشهده المحافظة من بناء وأعمار. علما ان الصحفية زكية المزوري اتصلت بالسيد رئيس المجلس والسيد المحافظ والقاضي مشرق ناجي عبود عضو البرلمان عن الكتله الصدريه قبل يوم لزيارتها لمدينة العماره
واننا نعتبر هذه الحادثه التي يعدها الاتحاد سافرة خطيرة جدا على الصحفيين القادمين لمحافظة ميسان حيث يؤكد الاتحاد في بيانه ان الصحفيين دائما يتعرضون للاعتقال المستمر في كل محافظات العراق وبدون اوامر قضائية سابقة تصدر بحقهم وماهو سبب اعتقالهم هل أنهم ارهابين او مجهولين الهوية
وان ماتعرضة له زميلتنا العزيزة والتي كانت ضيفه على محافظة ميسان أمر خطير جدا وبدون معرفة الاسباب التي وراء اعتقالها وهذا يدل ان الصحفيين مازالوا بخطر ولم تكن الزميلة زكية المزوري هي التي تعرضت للاعتقال فحسب بل الصحفي علي عبد الواحد الراضي رئيس اتحاد الصحفيين والإعلاميين الذي تعرض للتهديد نتيجة لقائة بالصحفية الكردية زكية المزوري في مدينة العماره وهذا التهديد ليس هو بالأول على رئيس اتحاد الصحفيين والإعلاميين أنما سلسة من التهديدات وسبق وان تعرضه لعملية اغتيال فاشلة وسط مدينه العماره في العام السابق بعد الانتهاء من الحفل السنوي الرابع لاغتيال الشهيد نزار عبد الواحد
اتحاد الصحفيين والإعلاميين العراقيين يبدي قلقه على الصحفيين في المحافظة وخصوصا المنتمين له من الصحفيين والاعلاميين وان هذه التهديدات والاعتقال من شانئها تدمير الجسد الصحفي وتكتيم الأفواه وتقيد حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة التي باتت تشكل خطرا جسيما عليهم
ويطالب الاتحاد رئيس مجلس محافظة ميسان والمحافظ بالتحقيق العاجل في هذا الامر الذي تعرضة له الصحفية الكردية زكية المزوري والتهديد الذي تلقاه الصحفي علي عبد الواحد لاستقباله الوفد الصحفي القادم من مؤسسة المدى ويطالب ايضا بتأمين الحماية لهم تحسب من حدوث عملية لاغتيال رئيس الاتحاد او احد أعضاءه
وبنفس الوقت يشيد الاتحاد بدور السيد عبد الحسين عبد الرضا الساعدي رئيس مجلس محافظة ميسان والقاضي مشرق ناجي عبود عضو البرلمان عن الكتلة الصدرية لاتصالهم الفوري بالجهات المعنية وأخلاء سبيل الصحفية الكردية زكية المزوري وأطفالها والوفد المرافق لها
وسيقوم القاضي مشرق ناجي بتشكيل لجنة تحقيقيه بهذا الموضوع ومعرفة الأسباب التي ادت الى اعتقال الصحفيين القادمين للأخذ بحقهم تفويت الفرصة على الذين يريدون زرع الفتنه بين أبناء الشعب العراقيين والقضاء الأيادي الخفية التي يمولها حزب البعث الكافر والإرهاب المدمر.