الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان- بصدد مسلسل اغتيالات الناشطين الكورد

بيان- بصدد مسلسل اغتيالات الناشطين الكورد

ياجماهير شعبنا الكوردي
إن متابعة النظام الأسدي عن طريق شبيحته المجرمة وعملائه في المناطق الكوردية لمسلسله القذر في اغتيال الناشطين الكورد، الديموقراطيين والسلميين، إن دل على شيء فإنما يدل على انحداره إلى أدنى أشكال التعامل مع الشعب الكوردي، وتحوله يوماً بعد يوم إلى مجرد آلة إرهابية تضرب كل الآمال في انعاش روح الحوار واللقاء بين الشعب ونظامه السياسي، كما يدل في الوقت ذاته على هزال وتشتت القوة السياسية للشعب الكوردي، المفترض فيها أن تقوم بحماية شعبها من غدر الغادرين وإرهاب الأرهابيين وأن تعمل على تقليم مخالب هذه الطغمة الفاسدة والقاتلة المستبدة برقاب شعبنا منذ عقودٍ طويلة من الزمن.

إن المجلس الوطني الكوردستاني – سوريا، يرفض هذه الأساليب المتخلفة في التعامل مع الخصوم السياسيين ويدينها، ولايعترف بالذرائع والحجج التي يسوغها أصحاب هذه النظرة القاصرة والمنحطة لتبرير إجرامهم ضد الإنسانية في مجتمعنا الذي هو من أحوج المجتمعات إلى السلام والاستقرار، ويعاني من كثير من المشاكل التي علينا حلها وليس إضافة المزيد إليها.

ولذا، فإننا ندين وبشدة ما يجري في مناطقنا من إكراه للمواطنين على انتهاج سياسات معينة وتضييق للحريات المدنية وتهديد واغتيالات، وندعو كافة أقطاب ومنظمات وشخصيات المجتمع السياسي الكوردي إلى مزيدٍ من الحذر وتوخي الحقائق والتدقيق في مختلف الجهات حتى يتمكن شعبنا من تشخيص المجرمين وتحديد هوياتهم وتوثيق المعلومات عنهم لتقديمهم إلى محاكمات عادلة في سوريا المستقبل والقانون، وعلينا أن نحذر قبل كل شيء من المعارك الجانبية التي تعرقل مسيرة شعبنا، وندعو جميع فصائل حراكنا الوطني الكوردي إلى تحمل مسؤولياتها بصدد حماية أمن المواطنين والناشطين منهم خاصة في وجه المعتدين الذين رغم اختلاف صورهم وأساليبهم إنما يخدمون نظام البطش والاجرام ضد الإنسانية، والذين سيحاسبهم شعبنا، إن لم يكن اليوم فغداً بالتأكيد.
. المجد والخلود لشهداء الحرية في كل مكان
. الخزي والعار للارهابيين والمجرمين بحق الإنسانية
‏27 ‏ آذار‏، 2012
  Encumena Niștimanî Kurdistanî-Sûriye
المجلس الوطني الكوردستاني – سوريا
KNA-S